اصدارات ارشادية

اخر المستجدات

سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -       متا...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم والنتاج ويراعى ما يلى : - -       فى حالات الولادة الطبيعية تترك الأم تلد بدون مساعدة وت...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ا...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه .   -   ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس الم...
#القطن : -اجراء عملية الخربشة بعد تكامل ظهور الباردات لسد الشقوق والتخلص من الحشائش . ...

يشاهدنا الان

يوجد حاليا 17 زوار المتواجدون الآن

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 520
زيارات مشاهدة المحتوى : 3278204
اصدارات ارشادية
مكافحة دبور البلح

مكافحة دبور البلح الأحمر أو الدبور الشرقى


يعتبر دبور البلح الأحمر من أهم الآفات الحشرية لطوائف نحل  العسل في مصر حيث يتزامن فترة نشاطه مع نشاط طوائف النحل ويهامجها و يؤدى إلى إض عاف ها والقضاء عليها بسبب تغذيته على حميع أفراد الطائفة وكذلك الحضنه والعسل وحبوب اللقاح – الأمر الذى يجعله يؤثر تأثيرا مباشراً فى تدهور  محصول العسل فى السنوات الأخيره نتيجة إفتراسه لأفراد الطائفة وخاصة الشغالات وهو يعيش عيشه إجتماعيه حيث يحتوى العش على ملكة أو أكثر وآلاف من الشغالات ومئات من الذكور

دورة الحياه :

تبدأ ملكات الربيع فى النشاط عندما تشعر بالدفء بعد فترة البيات الشتوى التى قضته مختبئة بمفردها فى عشوشها . ثم تستمر فى عملية التغذية على المواد السكريه والبروتينيه لمدة إسبوعين قبل عملية وضع البيض .

حيث تقوم الملكة بتأسيس العش الجديد الذى يتكون من القش والطين وفتات الخشب الصغيرة بعد وضعها بواسطة فكوكها وإفراز اللعاب عليها ليسهل عملية تشكيل بناء العيون السداسية , وتبدأ الملكة فى بناء أول عين لها ثم تضع فيها أول بيض لها وتستمر فى بناء باقى العيون الأخرى – وكذلك تضع فيها البيض حيث يوضع البيض على جدار العيون السداسيه ويفقس البيض بعد حوالى 5أيام حيث تقوم الملكه  برعاية اليرقات وتغذيتها حتى تمام نموها ويستغرق الطور اليرقى عشرة أيام أما دورة حياة الشغالة تستغرق حوالى 39 يوماً والذكر حوالى 39 بوم والملكه حوالى 42 يوم.

*       ويلاحظ  أن كل الأفراد الناتجه فى الربيع والصيف من الشغالات – وبعد ذلك تخرج الشغالات الجديدة التى تقوم باستكمال باقى العش الذى يصل حجمه إلى 5-6 طبقات متصله مع بعضها بواسطة أعمدة رفيعة مصنوعه من نفس مادة العش , ثم تظل الملكه فى العش وتكون وظيفتها الرئيسه هو وضع البيض فقط بعد خروج أول جيل من الشغالات حيث تقوم الشغالات بمهمة إستكمال بناء العش وكذلك نظافة العش وتغذية أفراد الطائفة وفى نهاية  سبتمبر وأكتوبر تخرج  الذكور لتلقيح ملكات الخريف ثم يموت جميع أفراد العش وفى نهاية نوفمبر وديسمبر ولا يبقي سوي ملكات الخريف الملقحه مختبأ  وتدخل فى بيات شتوي وقد يحتوي العش الواحد على ملكة أو أكثر وتختار الملكة مكان جديد لتضع به البيض.

مقارنة بين أفراد المستعمرة

وجه المقارنة

الملكات

الشغالات

الذكور

الحجم

والسلوك

أكبر أفراد المستعمرة وهى إناث كاملة التكوين وقد يوجد بالعش ملكة واحدة أو عدة ملكات تعمل معاً.

أصغر الأفراد حجماً ويوجد بالعش بضع ألاف من الشغالات وإناث غير كاملة التكوين وتقوم بكافة الأعمال.

أٌقل من الملكات فى الحجم وتظهر فى نهاية موسم النشاط وتقوم بتلقيح الملكات العذارى ويكثر ظهورها فى شهر نوفمبر.

اللون

نسبة اللون الأصفر الموجودة على الترجات الصدرية بسيطة ويوجد بها أشرطة بنبة تصل بين النقطتين الموجودتين على ترجة الحلقة البطنية الخامسة.

نسبة اللون الأصفر على الترجات الصدرية الرابعة والخامسة كثيرة ولايوجد خطوط متصلة بين النقطتين الموجودتين على اترجة الحلقة الخامسه

تماثل فى اللون لون الشغالات

قرن الإستشعار

12 عقله

12 عقله

13 عقله

الفكوك العلويه

كبيرة

متوسطه

مختزله

الحلقات البطنية

يوجد 6 حلقات بطنية

مرئية ( 2-7)

يوجد 6 حلقات بطنيه

مرئية (2-7)

يوجد 7 حلقات بطنيه مرئية (2-8)

الة اللسع

طويلة

أقصر من الملكات

لاتوجد

مقارنة بين أفراد المستعمره

بناء العش

يتم بناء العش من قطع الأعشاب الهشه الصغيرة وجزيئات الورق والتى تحولها إلى عجينه خاصة بمساعدة اللعاب , ولا تفرز الشغالات الشمع كما هو الحال فى نحل العسل  ويتم بناء العش على هيئة طبقات من عيون سداسيه الشكل ويكون العش كروي الشكل ويختلف لون مادة  العش حسب المادة المصنوعة منها كما يختلف شكله حسب مكانه وموضعه بإختلاف سعة الفجوة التى بداخلها كما أن الأقراص تتكون من طبقة واحدة أو عدة طبقات كما فى الشكل.

الأضرار  الناجمة عن الدبور

أولاً : على طوائف نحل العسل :

1-   يتغذى على رحيق الأزهار مما يسبب نقص فى مصادر الرحيق  خاصة فى الأماكن الموبوءة بالعشوش.

2-    يهاجم أفراد الطائفة ويترتب على ذلك ضعف الطوائف وهلاكها وخاصة خلال شهرى أغسطس وسبتمبر من كل عام.

3-   عندما تضعف الطوائف يدخل الخلايا ويتغذى على الحضنة  وكذلك على العسل وحبوب اللقاح المخزنة بالأقراص وعند إشتداد الإصابة  يهجر النحل خلاياه.

4-   تعطيل النحل عن السروح مما يؤدي إلى تحويل النحل السارح إلى نحل حارس يدافع عن الخلية مما يؤدي  إلى نقص كفاءة الطوائف فى جمع الرحيق الأمر الذى ينعكس على ضعف إنتاجيه العسل.

5-   يتوافق فترة نشاط الدبور مع فترات نشاط طوائف النحل مما يؤدي  إلى حبس أفراد الطائفة لفترة طويلة داخل الخلية مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وخاصة النيوزيما والدوسنتاريا.

6-   يعوق عمليات تلقيح  الملكات نتيجة مهاجمته للطوائف فى موسم النشاط مما يترتب عليه فوات الميعاد المناسب لتلقيح الملكات ومنع العذارى والذكور من الخروج للتلقيح.

7-   يعتبر الدبور من الحشرات الرمية وناقل لبعض المسببات المرضية التى تصيب نحل العسل من الطوائف المصابة إلى السليمة  خاصة أثناء مهاجمة الطوائف الضعيفة وتغذيته وحركته على الأقراص .

8-   له دور فعال فى نقل طفيل الفاروا من الطوائف المصابه إلى الطوائف السليمة.

ثانياً : الضرر  على المحاصيل الزراعية :

1-   ناقل للأمراض والمسببات المرضية بسبب تغذيته وإنتقاله من الثمار المصابة إلى الثمار السليمة.

2-   يتغذى على الثمار ويسبب  جرحها وبذلك يتطرق إليها الفطريات والعفن.

ثالثاً : الضرر على الإنسان والحيوان :

1-   لدغه مؤلم جداً ويسبب إحمرار وتورم شديد للأنسان والحيوان .

2-   يعتبر  ناقل  لبعض الأمراض التى تصيب الإنسان وذلك لأنه يعتمد فى غذائه على الفضلات الموجوده فى البيئه ثم يطير ويقف على الفواكه والأطعمة السكرية التى يستغلها الإنسان فى غذائه.

3-   عند الإهمال فى  مقاومته يزداد أعداده بصورة وبائية ويهاجم الإنسان فى مصانع الحلويات مما يؤدي إلى تعطيل سير العمل.

طرق مكافحة الدبور

ملحوظة :

المكافحة الجماعية  لدبور البلح لجمهور ا النحالين فى جميع أنحاء الجمهورية مهم جداً خاصة خلال شهور السنه طبقاً  لظروف المكافحه فى كل  موسم .

أولاً : المكافحة  اليدوية :

1-   تخصيص عمال لجمع ملكات الدبور فى بداية موسم النشاط خاصة فى الفتره من نهاية فبراير حتى أوائل مايو فى أماكن تواجد المناحل ومصانع الحلوى  حيث يتم وضع سكر مندي بالماء فى أماكن خاصة ثم تقوم الملكات بالتردد عليها بأستمرار فيقوم العامل بضربها وقتلها بواسطة عراجين البلح  . ولا يجدي مع الملكات سوي هذه الطريقة لأن قتل ملكة فى هذه الفترة يعني القضاء على عش بأكمله – قد لو حظ عدم توجه أو انجذاب الملكات إلى المصائد لقلة أعداد الدبور فى تلك الفترة.

2-   عند إشتداد مهاجمة الدبور يمكن ترك خلايا بدون نحل  تتخلل صفوف طوائف المنحل ويترك بها  بعض  من أقراص العسل المخزنه القديمه أو الأقراص المزوده بمحلول سكري بداخلها وبما أن الدبور  يفضل  الهجوم  على الطوائف التى لا يوجد نحل على مداخلها فيقوم بدخولها وفى هذه الحاله تعتاد الدبابير دخول مثل هذه الخلايا التى تعتبر مصدر الغذاء ثم يقوم النحال بإدخال فوهة كيس بلاستيك كبير بفتحة الخليه ويتم الطرق على غطاء الخلية الخارجي فتخرج الدبابير وتتجمع فى الكيس وبعد ذلك يتم التخلص منها بواسطة وضعها فى النار ويتم تكرار  هذه العمليه من آن لآخر.

3-   إذا كانت العشوش بعيدة فى مكان يصعب الوصول اليه فيمكن إشعال قطعه كبيره من الخيش وربطها فى نهاية عصا طويله ثم تعرض لحرق العش بما فيه من أفراد.

ثانياً : المكافحة الكيماوية :

1-   البحث عن أماكن تواجد العشوش وهي تكون متركزه بصفة دائمه فى المباني الطينيه المهجوره وخاصة القريبه من المناحل ومصانع الحلويات .

فإذا كانت العشوش قريبه وفى متناول اليد فيمكن وضع مادة سامة مثل الملاثيون أو اللانيت وخلطها مع مادة جاذبه مثل العسل الأسود لكي يسهل تخللها خلال الشقوق والفجوات الموجوده فى العش ثم تقفل  الفتحة الرئيسية للعش مع وضع نفس الماده السكريه المسممه على فتحة العش الرئيسية  من الخارج لكي يتغذى عليها الدبابير السارحه العائده وتموت.

وطريقة عمل هذا الطعم كالآتي  :

5-7 جم من المادة السامة تخلط مع كيلو عسل أسود خلطاً جيداً ويسمم العش ويفضل تسميم العشوش فى المساء بعد عودة معظم الدبابير السارحة.

ثالثاً : المكافحة باستخدام المصائد والحواجز:

1-   وضع قطعه حاجز ملكات على مدخل الخلايا لمنع دخول  الدبور إلى داخل الخليه ومهاجمة أفراد الطائفة .

2-   إستخدام مصائد الدبابير العادية والتى توضع فى أرض المنحل مع وضع قطعة من الشمع التى تحتوى على عسل لجذب الدبابير , ووجد أن هذا النوع من المصائد لم يثبت كفاءته فى حالة الإصابة الشديدة بالدبابير .

3-   إستخدام المصائد السلكية المبينة بالشكل رقم (1) مع وضع أسفل القمع  مادة سكرية أو شمع قديم يحتوي على عسل ثم يترك لمدة ساعتين على الأقل لجذب الدبور ثم توضع المصيدة فوق الطبق المحتوى على المادة الغذائية الجاذبة مع تزويدها بحيث يكون القمع فى مواجهة  الطبق , فيتغذى الدبور ويتصاعد رأسياً إلى داخل المصيدة عن طريق فتحة القمع , مع تزويد حاجز ملكات فى قمة المصيدة عن طريق فتحة القمع , مع تزويد حاجز ملكات فى قمة المصيدة لخروج النحل الذى يتم دخوله إلى المصيدة.

4-   ويوجد نوع جديد من المصائد تعرف بمصيدة أبو العينين المتنقلة شكل رقم (2) وقد صممت بطريقة يسهل نقلها وتداولها فى المناطق الموبوءة بالدبابير وفى أماكن  تجمعاتها وهذه المصيدة عبارة عن صندوق خلية مثبت به قطعة من الكرتون المقوى أو الأبلاكاش ومثبت فى الأبلاكاش قمع كبير كما هو موضح بالشكل بحيث يكون القمع على مقربة من قمة الصندوق ويغطي الصندوق من أعلى بحاجز ملكات كامل يسهل فكه وتركيبه على حسب الإستخدام حيث يوضع خلية فارغة بها أقراص عسل قديمة أو محلول سكرى بداخل الأقراص وتترك هذه الخلية لفترة حتى ينجذب إليها الدبابير  وتوضع  هذه الخلية بين صفوف طوائف المنحل وبعد إنجذاب الدبابير لها والتعرف علي مكانها يمكن وضع هذه المصيده فوق صندوق الخلية حتى يتم دخول كل الدبابير  الموجودة فى الصندوق السفلى . وتتميز هذه المصيدة أنها تعمل بكفاءة عالية طوال السنة دون حبس للنحل حيث أن النحل المحبوس يخرج عن طريق حاجز الملكات.

شرح مصيدة حجاج ونافع لصيد الدبور:

وتتركب هذه المصيدة من عدد 3 صناديق تربية عادية يوضع الصندوق الأول فوق الحامل مع تضييق مدخل الخلية إلى أقل حجم ممكن ويركب عليه خرطوم من البلاستيك ويرفع من الداخل بقطعة من الخشب حتى يسمح بدخول الدبور ولا يسمح بخروجه ثم يوضع فوق الصندوق غطاء خشبي من الأبلاكاش وبه فتحة من الوسط يركب عليها قمع سلكي مقلوب كما فى الشكل الموضح ثم يوضع فوق الغطاء الخشبي الصندوق رقم (2) أو رقم (3) ثم يثبت فوق الصندوق رقم (3) حاجز ملكات ضيق لا يسمح بخروج الدبور مع ملاحظة أنه يوجد حاجز ملكات واسع الفتحات يمكن للدبور الخروج  منه وإحكام وضع الصناديق فوق بعضها ويوضع فى الصندوق الأول مادة جاذبة متخمرة ويفضل عصير العنب لكفاءته فى جذب الدبور أو العسل المتخمر.

تجهيز المصيدة للعمل : يراعي بعد تجهيز المصيدة  فوق بعضها بعد ذلك حتى يمكن توفير  الوقت اللازم لتعرف الدبور على المصيدة مع مراعاة تغير مكانها كل فتره داخل المنحل.

أخى النحال

v   إحرص على تقوية طوائفك باستمرار وضم الطوائف الضعيفة.

v   إهتم بتغير ملكاتك بإستمرار لضمان الحصول على طوائف قويه ومحصول وافر من العسل.

v   إهتم بصيد ملكات الدبور خلال شهر مارس وأبريل  حيث أن صيد ملكة واحدة يؤدي إلى القضاء على عش دبور بأكمله .

v   بادر بوضع مصائد الدبور حول المنحل خلال فترة هجوم الدبور فى ( يوليو – أغسطس ).

v   استخدام الطعوم اسامه التى ليس لها رائحة مثل لانيت حتي ينجذب إليها افراد الدبور المختلفه.

v   بادر بالبحث عن عشوش الدبور وحرقها أو تعفيرها بأحد المواد السامة مثل ( سيفين ).

v   إحرص على تنفيذ تعليمات قسم بحوث النحل وإرشادات المختصين للحصول على محصول وافر من العسل والمنتجات  الأخرى.

مع تحيات إدارة تكنولوجيا المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

 
تغذية الأسماك فى المزارع الشبه مكثفة

 

إن الأسماك تنمو طبيعياً فى حالة صحية جيدة عند حصولها على قدر كاف من الغذاء المتزن فى عناصره الغذائية والمصدر الطبيعي لغذاء الأسماك هو الكائنات الحية الدقيقة التى تتواجد فى مياه الأحواض .

أقرا المزيد...
 
صانعة أنفاق أوراق الموالح

حشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح فى مصر

 

مقدمة :

 

تعتبر الموالح محصول الفاكهة الرئيسى فى جمهورية مصر العربية حيث بلغت المساحة المنزرعة بأشجار الموالح 353 ألف فدان تمثل 39% من إجمالى المساحة المزروعة بالفاكهة فى مصر والبالغة 907 الف فدان وتنتج مصر سنوياً 2 مليون , و 392 ألف طن ثمار موالح تمثل 1% من الإنتاج الكلى لثمار الفاكهة ( الإدارة المركزية للإقتصاد الزراعى 1996 ).

أقرا المزيد...
 
استزراع أسماك البلطي في حقول الأرز

#  أهمية استزراع الأسماك في حقول الأرز :

أقرا المزيد...
 
تربية البط المسكوفى

البط المسكوفى

يطلق على هذا النوع من البط البربري أو التركي أو البط البرازيلى وهو شبيه بالبط السودانى وهناك نوعان من البط المسكوفى وهما المسكوفى

الأبيض ( السكرني ) والمسكوفى الأسود ( البربري ) وهناك نوعا ثالثاً ناتج من خليط السلالة البيضاء مع السوداء يسمي المسكوفى الأزرق ويمتاز بوجود زوائد لحمية فى وجهه.


والبط المسكوفى يختلف فى صفاته وطباعه عن أنواع البط الأخرى فهو فى العادة لا يصدر أصواتاً عالية مثل بقية أنواع البط وإذا أخرج أصواتاً عند إثارته تكون أصواتاً مبحوحة ضعيفة.

والبط المسكوفى له طبائع مميزة مثل حبه للرعى وإستهلاك الحشائش وكذلك قدرته على إستخدام  أجنحته فى الطيران وشغفه  بالبيات فوق الأسطح العالية ويمتاز الذكر بكبر حجم الرأس وهو طائر  شرس غير إجتماعى ولا يرعى إنثاه أو نتاجه من الكتاكيت.

فترة تسمين البط المسكوفى تتراوح بين 18-20 أسبوع وقد تزيد أسبوعين على حسب الوزن المرغوب البط المسكوفى له ميزة خاصة حيث يمكن إستعماله فى أغراض التسمين ولحمه من
أطيب أنواع اللحوم مذاقاً , كما أن مدة تفريخ البيض تختلف عن باقى سلالات البط حيث تمتد مدة التفريخ إلى خمسة أسابيع بدلاً من أربعة أسابيع مثل باقى السلالات , ويزن الذكر البالغ حوالى 5 كجم والأنثى 3.5 كجم ويتراوح إنتاجه من البيض سنوياً ما بين 75 – 80 بيضة بنسبة 70% تفريخ.


#      مميزات بط التسمين المسكوفى:

1-  المقاومة الشديدة لإرتفاع درجات الحرارة نظراً لإتساع الصدر الذى يسمح بالتنفس فى الأوقات الحارة.

2-  سرعة التحويل الغذائى .

3-  المقاومة الشديدة للأمراض.

4-  إنخفاض نسبة الدهون وكذلك الكوليسترول.

5-  طعم ولون اللحم الأحمر ويعتبر مصدر رخيص بدل اللحوم الحمراء.

مساكن البط

-       إذا أردت أن تصبح منتجاً لكتاكيت البط فعليك أن تهتم بنظم إسكان قطيعك حتي يمكنك تحقيق عائد إقتصادي مجزي من هذا المشروع.

-       البط يمكن تربيته فى أى مبني أو حظيرة طالما كان لها ملعباً خارجياً ( حوش ) حيث يستخدم المبني فقط لمبيت القطيع.

-       تقسم الحظيرة إلى أقسام تسمح بتربية العدد الذى تنوي اقتناؤه ويتم التقسيم بواسطة سور إرتفاعه 40-50 سم بحيث يسمح فقط بتربية 300 بطة على الأكثر فى كل قسم على أن يكون هناك  فتحتين على الأقل فى جدران الحظيرة لكل  قسم مقاسها 40x40 سم تسمح للطيور بالخروج إلى الملاعب الخارجية التى تكون محددة بأسوار مقسمة بنفس تقسيم الأسوار الداخلية , ولتربية 300 بطة على الأكثر يتم وضع حوالى 6 بطة / م 2 أى نحتاج حوالى 50 م2 لتربية هذا العدد.

-       عند تربية قطيع أمهات لا يزيد عن خمسة وعشرون بطة يمكنك عمل

حجرة 2x2 متر بها شباك ولها بوابة تفتح على الملعب الذى تكون مساحته أيضاً فى حدود 3x 4 متر ومحددة بسور من السلك بإرتفاع 1.5 متر.

-       ويراعى أن تكون أرضية الحظيرة من الخرسانة الأسمنتية حتى تمنع تسرب الرطوبة إلى الأرض أو الفرشة المستعملة , ويمكن أن يكون إرتفاع السقف 2-2.5م ومصنوع من الأسبستوس أو أى مادة أخرى إقتصادية موجودة بالبيئة حيث أن حظائر البط لا تحتاج إلى إرتفاع عالى نظرا لبقاء البط خارج الحظيرة فى الملاعب طوال النهار , وبالنسبة للشبابيك فتكون مساحتها من 10-15% من مساحة الأرضية وترتفع قواعدها عن الأرض مسافة 1.5 متر وذلك تلافياً لتيارات الهواء نظراً لأن الحظائر تستخدم أساساً لمبيت البط.

-       بالنسبة للأحواش والملاعب فالبط ينطلق  فيها طوال النهار وبالتالى تعمل على تقليل بلل الفرشة فى المساكن وكلما زادت مساحة الملعب الخارجي كلما كان أفضل للبط حتي يجد المساحة اللازمة والكافية لحركته , يجب وضع المعالف الخاصة بالبط  فى الملاعب فى أماكن ظليلة حتي لا تتعرض الطيور والعليقة لحرارة الشمس أما المساقى يجب توفيرها بأعداد كبيرة حيث يميل البط إلى الشرب طوال اليوم, ويفضل أن تكون المساقى فى صورة مجارى مائية ضيقة تسمح للطائر بأن يغمر منقاره ولا تسمح له بالعوم داخلها ويركب فى أول المجرى صنبور مياه يدفع الماء إلى المجرى على أن تتصل نهاية المجرى ببالوعة للمياه يتم خلالها تصريف المياه ولابد من العمل  على أن تكون المياه جارية حتي نتجنب ظهور الأمراض المعدية.

-        يفضل عمل فرشة من الزلط الكبير حول المجرى المائى ليقلل البلل ا لناتج عن شرب الطيور مما يساعد على عدم إتساخها ولا يترك البط يشرب من مجارى المياه  الراكدة وذلك لضمان عدم إنتشار الأمراض فى القطيع خاصة مرض الكوليرا.

-       تزود مساكن البط بالبياضات وهى أماكن لوضع البيض  الذى سيستخدمها بعد ذلك  فى التفريخ , وتصنع البياضات من الخشب أو الصاج المجلفن بمقاسات 40x40x40 سم فى أحد جوانب العنبر بعيداً عن مكان المساقى وتكفى الواحدة لعدد 6-8 بطات حيث يوضع داخلها فرشة نظيفة مع إستمرار المحافظة على نظافتها وتغييرها إذا لزم الأمر للمحافظة على البيض نظيفاً , ومن طبيعة البط أنه يضع بيضة فى الصباح مابين الساعة 6-9 صباحاً ولذلك يفضل قفل الحظيرة على الطيور وإخراجها إلى الملاعب بعد الساعة التاسعة صباحاً ويجمع البيض مرة فى الساعة السابعة ومرة فى الساعة التاسعة صباحا حيث يحفظ فى مكان بارد فى كراتين بحيث يوضع طرف البيضة المدبب إلى أسفل والطرف العريض إلى أعلى.


-       ينصح بغسيل بيض البط بعد جمعه مباشرة إذا كان متسخاً بأحد المنظفات الصناعية وبعد غسله يجب غمره فى محلول مطهر لمدة 1- 3 دقيقة ويفضل أحد المطهرات التى يدخل فى تركيبها اليود أو الكلوور ( مثل الأيودين بتركيز 3% أو الكلورو أيودين بتركيز 5% يود ) وبعد ذلك يجب تبخير البيض بغاز الفورمالين بنسبة 10 % ويتم تحضيره بإستخدام الفورمالدهيد + 20 جم برمنجنات بوتاسيوم ) فى نفس اليوم للتأكد من القضاء على البكتريا العالقة بالقشرة خاصة السالمونيلا والباراتيفويد التى تنتقل إلى الكتاكيت الفاقسة وتزيد من نسبة النفوق فى الأيام الأولى بعد الفقس.

#      الإحتياطات الواجب توافرها لنجاح التربية:

1-  أن يكون القطيع معزول عزلاً تاماً عن الطيور البرية وذلك لتقليل مصادر العدوى الخارجية.

2-  يمنع دخول الحشرات بقدر المستطاع لنفس السبب السابق.

3-  لاتقل درجة الحرارة بأى حال داخل العنبر فى مستوي الطيور عن 25 ْ م حتي الأعمار الكبيرة ويفضل28 ْم  ولكن وقت الحضانة يتم الإستقبال على 35 ْ م ثم تقل كل يوم 0.5 درجة.

4-  وجود هواء متجدد بأستمرار سواء بالإعتماد على التهوية الطبيعية أو التهوية الصناعية ( فترة الحضانة يراعى تجنب التيارات الهوائية).

5-  إرتفاع سقف العنبر بمسافة لاتقل عن 3 متر عن أرضيته.

6-  المساقى المستعملة للشرب فى الفترة ما بعد الحضانة ( بعد الأسبوع الرابع ) تكون عبارة عن مواسير قطرها 4-5 بوصة ويتم شقها طولياً ثم يتم تركيبها متصلة بطول العنبر على الحائط وعلى إرتفاع 20-22 سم.

7-  يمكن إستعمال أرضية خشبية تحت المساقى شبيهة بالخشب البغدادى وذلك لتقليل إتساخ أرضية العنبر ولتقليل مصادر العدوى بين أفراد القطيع.

8-  يراعى فى العنبر أن تكون الأرضية خرسانية والحوائط ملساء.

#      الإجراءات المتبعة لتطهير العنابر:

1-  إذا كان هناك قطيع سابق يتم تجميع معدات العنابر كاملة من مساقى ومعالف وحواجز التربية والدفايات ... إلخ ويتم غسيل هذه المعدات بالماء ثم بمحلول أيودين مخفف 3-5 % ثم يتم تخزينها بمكان نظيف.

2-  يتم التخلص من الفرشة ( السلبة ) القديمة خارج المزرعة وإزالة أثارها .

3-  غسيل العنابر بالماء بماكينة ضغط عالى.

4-  غسيل العنابر بمحلول فنيك 5 % بماكينة الضغط العالى ثم إحكام غلق العنابر تمهيداً لتطهيره بالفورمالين.

5-  بعد تمام جفاف  الفنيك بيوم يتم التطهير بمحلول فورمالين 10 % على أن يكون التطهير كافى 0.40 سم فورمالين لكل م 3 بمعني أن العنبر الذى حجمه 1500م3(500 م 3 x 3م إرتفاع ) يحتاج إلى 1500 م 3 x 0.40 سم  =  60 لتر فورمالين مركز.

6-   بعد 24 ساعة يتم فرش أرضية العنبر بالتبن أو نشارة الخشب كذلك يتم وضع جميع معدات العنبر بالداخل ويتم تطهير أنابيب الغاز ثم يتم تبخير العنبر بمعداته بغاز الفورمالدهيد أو بالمنتجات المتواجدة بالصيدليات أو عن طريق المركب الأتي :

20جم برمنجنات +40 سم فورمالين +40 سم ماء دافئ لكل 1م3.

7-  يتم فتح الشبابيك لتهوية العنبر ثم إغلاقها مرة أخرى وتشغيل الدفايات لإستقبال قطيع جديد

#      التجهيزات والمعدات المطلوبة:

1-   المساقى :

أ‌-     مساقى الحضانة (حتى الأسبوع الرابع ) تكون بمعدل مسقي واحدة لكل 50 كتكوت.

ب‌-بعد الحضانة تكون مواسير قطرها 4-5 بوصة ويتم شقها طولياً ثم يتم تركيبها متصلة بطول العنبر على الحائط وعلى إرتفاع 20-25 سم.

2-  المعالف :

فترة الحضانة تكون بمعدل معلفة واحدة لكل 50 كتكوت وتزداد المساحة المخصصة لكل طائر  من العمر لتصل إلى 10 سم لكل طائر.

3-  الدفايات :

يمكن إستخدام الدفايات التقليدية والتى تعمل بالغاز أو الدفايات التى تعمل بالجاز وعامة يكون عدد 300 طائر لكل دفاية واحدة.

4-  الإضاءة:

مصابيح عادية حيث تكون كثافة الإضاءة فى فترة الحضانة 1.7 وات / م 2 بعد الحضانة0.5 وات/م2 ويراعى ألا تزيد كثافة الإضاءة عن ذلك حتى لا يحدث إفتراس.

5-  الأدوات :

يجب أن يٌجهز العنبر بالأدوات البلاستيكية والخاصة بكل عنبر على حدة وتكون عبارة عن الأتى :

أ‌-     برميل سعة 100-200 لتر ماء.

ب‌-أدوات النظافة التقليدية .

ت‌-جرادل بلاستيك.

6-  فلتر مياه :

يراعى أن يتم تزويد العنبر يفلتر للمياه حتى يمنع أى ميكروب أو رواسب يمكن أن توجد بالماء ويجب التأكد من أن المياه نظيفة وغير ملوثة وليس بها ملوحة.

تفريخ بيض البط

التفريخ الطبيعي لبيض البط :

حيث تبيض البطة عدداً من البيض ثم نتركها لترقد عليه حيث تنتج صغارا وتقوم بنفسها بتوفير جميع العوامل اللازمة لنمو وتطوير الأجنة داخل البيض ويفقس بيض البط بعد 27.5-28 يوم تقريبا.

مدة تفريخ بيض البط المسكوفى تمتد إلى 5 أسابيع بدلاً من 4 أسابيع فى باقي السلالات.

التفريخ الصناعي لبيض البط:

ويستخدم فى هذا النظام مفرخات خاصة ( ماكينات من صنع الإنسان ) تتوفر بها العوامل الأساسية اللازمة للتفريخ وهي الحرارة والرطوبة والتهوية والتبريد والتقليب.

أهم العوامل التى يجب مراعاتها فى مفرخات بيض البط :

1-  الحرارة :

درجة الحرارة المثلى فى أقسام التحضين 37.8 ْ م , أما فى أقسام الفقس فالحرارة المثلى 37.3 ْ م .

2-  نسبة الرطوبة:

فى أقسام التحضين تكون نسبة الرطوبة 47-53 % أما فى أقسام الفقس فتتراوح بين 70-80 %.

3-  التهوية :

يجب أن يتوفر فى ماكينات التفريخ وسائل للتهوية تعمل على توفير وتوزيع الهواء النفى واللازم لإمداد الأجنة بالأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون حتي لاتزيد نسبته فى ماكينات التفريخ عن 0.5 % حتى لا يحدث نفوق الأجنة.

4-  تبريد بيض البط :

بعد اليوم 16-17 من وضع بيض البط فى أقسام التحضين تجرى له عمليه التبريد مرتين فى اليوم للتخلص من الطاقة الحرارية الناتجة من عملية التمثيل الغذائى للأجنة أثناء نموها وتطورها داخل البيض , ويتم وقف أجهزة التقليب وأجهزة التقليب وأجهزة التدفئة داخل ماكينات التفريخ قبل إجراء عملية التبريد .

وتتم عملية التبريد لبيض البط بفتح أبواب المفرخات حتى تنخفض الحرارة داخل الماكينات إلى 35 ْم وتستمر العملية لمدة 10 دقائق ويتم نثر ماء درجة حرارته 20-25 ْ م على البيض للمساعدة فى خفض درجة الحرارة ثم يعاد إغلاق الأبواب وتشغيل أجهزة التدفئة والتقليب مرة أخرى.

5-  تقليب بيض البط :

يتم تقليب بيض البط حتى لا تلتصق الأجنة بأغشية القشرة وتفشل فى الخروج من البيض ويتم أثناء التقليب تغيير وضع الأجنة بداخل البيض , ويجرى تقليب بيض البط أتوماتيكياً فى المفرخات كل 1-2  ساعة ويراعى ألا تقل درجة تقليب بيض البط عن 120 درجة.

الفحص الضوئى لبيض البط أثناء التفريخ :

1-  الفحص الأول :

يجرى فى اليوم 6-7 بعد وضع البيض فى المفرخات لإستبعاد البيض الذى لا يحتوى على أجنة والبيض المشروخ أو البيض الذى حفظ ( خزن ) تحت ظروف سيئة فأصبح الصغار مائى مختلط بالبياض.

2-  الفحص الثاني :

يجرى عند اليوم 13 من وضع البيض داخل الماكينات ويتم فيه  إستبعاد الأجنة النافقة.

3-   الفحص الثالث :

يجرى عند اليوم 21 من وضع البيض داخل الماكينات  بهدف إستبعاد الأجنة النافقة بالبيض بعد الفحص الثاني للبيض ولكي يحدث تجانس عند نقل بيض التفريخ من أقسام التفريخ لأقسام الفقس بالمفرخات , ويمكن الاكتفاء بالفحص الضوئى الثانى عند نقل البيض لأقسام الفقس.

تحضين كتاكيت البط الفاقسة

-       فترة الحضانة تعتبر من أهم مميزات البط وخاصة البط المسكوفى حيث يمتاز البط أن فترة تحضين كتاكيت البط قصيرة حيث أنها تتراوح بين 10 -14 يوم صيفاً ومن 15-20 يوم شتاءً.

-       كتاكيت البط الفاسقة لا تحتاج إلى حرارة عالية خلال فترة التحضين , وينصح بدرجات الحرارة التالية خلال فترة التحضين

الأسبوع الأول :28-30 ْ م

الأسبوع الثاني : 24-28 ْ م

الأسبوع الثالث : يزال مصدر الحرارة إلا فى الأيام شديدة البرودة , أى أن ليس هناك مشكلة خاصة بالحرارة فى التحضين لكتاكيت البط ويمكن استخدام دفايات تعمل بالبوتوجاز أو الكهرباء إذا أردت أن تزيد درجة الحرارة فى الغرفة الموجودة بها البطارية أو فى الحضانة يمكن تحضين 30 كتكوت فى الدور الواحد أى تسع الحضانة حوالى  60 كتكوت من كتاكيت البط وهذه الحضانة مرتفعة عن سطح الأرض بمسافة كافية تسمح بتسريب   المياه المتساقطة منها بعيداً عن الكتاكيت مما يؤدي إلى خفض نسبة الوفيات بالمقارنة بالحضانة الأرضية وخلال فترة الحضانة ضع المعالف قريبة من المساقى لأن من طبيعة كتكوت البط الشرب عقب كل كمية عليقة يتناولها.

طرق تحضين البط المسكوفى

1-  التحضين على أرضيات من السلك :

وهي عبارة عن إطارات من السلك تكون مرتفعة عن الأرضية مسافة 20 سم تقريباً وترص بجوار بعضها , لعمل أرضية صناعية ويحضن الكتاكيت عليها.

#      مزايا نظام التحضين على أرضيات السلك الشبكى :

1-  قلة الأيدي العاملة المطلوبة.

2-  توفير تكلفة الفرشة وعدم الحاجة إلى تغييرها.

3-  سهولة مراقبة البط.

4-  عدم الحاجة إلى مساحات كبيرة من الأرض للبناء .

5-  عدم تعريض البط للعدوي والإصابة بالأمراض عن طريق تلوث الفرشة.

#      وهناك طريقتان لتحضين البط المسكوفى على سراير أو أرضيات من السلك :

1-  وفيها يربي البط حتى عمر 3 أسابيع ثم ينتقل إلى حظائر أخرى.

2-  يظل فيها البط على الأرضيات السلك حتي عمر 7-8 أسابيع حتى تنتهي فترة تسمينه ألا وهي 2.5 -3 شهور وينتقل مباشرة إلى المجزر للدبح أو يباع إلى التاجر إذا كانت التربية لغرض التسمين , أما إذا كانت التربية بغرض إنتاج البيض فإن البط يستمر على أرضيات  السلك حتى تنتهى فترة التحضين عند 3-4 أسابيع ثم ينتقل إلى حظائر الرعاية.

ملحوظة : فى حالة تسمين البط المسكوفى على أرضيات السلك حتى عمر 8-10 أسابيع وهى التسمين المبكر يخصص لكل 1م 2 عدد 5-7 بطة , أما فى حالة التربية حتى إنتهاء الحضانة عند عمر 3-4 أسابيع  فإن لكل 1 م2 يخصص 20-25 بطة , وفى فترة الحضانة لابد أن يتوفر للبط مصدر لمياه الشرب جيد ونظيف وكذلك معالف للغذاء والتغذية ويراعى , أن البط يشرب كميات كبيرة من الماء لذلك فإن الزرق الناتج من البط يكون به نسبة عالية من الرطوبة ويجب تجفيفة عند الإستفادة من هذا الزرق أما فى تسميد الأراضى الزراعية أو فى تغذية الأسماك وكذلك يجب مراعاة أن البط من عاداته أنه ينثر كميات من المياه على الأرضيات مما يحتم توفير نظام للصرف من الحظائر للتخلص من المياه الزائدة حتى لا تزيد من رطوبة المكان مما يؤثر على زيادة رائحة الأمونيا.

2-   التحضين على الفرشة العميقة :

فى هذه الحالة  يتم تحضين كتاكيت البط على فرشة إرتفاع 10-15 سم بدلاً من 5 سم وهذه الفرشة تمكن كتاكيت البط من تناول الغذاء من المعالف مع تناول الماء من المساقى بدون حدوث بلل للفرشة مع الإحتفاظ برطوبة مناسبة لمكان التحضين.

3-التحضين فى البطاريات :

وهى  نفس فكرة الأرضيات السلك ولكن هذه البطاريات يعيبها أن تكاليفها أكثر ولكن من مميزاتها تقليل البلل وتجمع كتاكيت البط وقد يلجأ بعد التحضين فى البطاريات إلى نقل الكتاكيت بعد الحضانة للتربية على الفرشة العميقة ولكن قد يحدث عند نقل الكتاكيت من البطارية للأرض إصابة كتاكيت البط بالكوكسيديا بمجرد نزولها للأرض لأن مناعتها تكون قليلة لذا يجب زيادة إرتفاع الفرشة ومنع إبتلالها وتغيرها على فترات قريبة.

أهم مشاكل فترة التحضين

1-  بلل كتاكيت البط:

وهى من أخطر المشاكل التى تؤدي لزيادة الأمراض ( خاصة الإسهال والأمراض التنفسية ) مما قد  يزيد النفوق خلال هذه الفترة وقد يرجع بلل الكتاكيت إلى أن المساقى غير  سليمة مع سوء إستعمالها وكثرة قلب المساقى أو زيادة مستوي الماء – زيادة عدد الكتاكيت فى المساحة المخصصة يؤدي لزيادة بلل الفرشة – سؤ عملية التهوية ينتج عنه إرتفاع نسبة الرطوبة وزيادة البلل.

ولتجنب حدوث هذه المشكلة : يجب رفع كفاءة عملية التهوية ورفع درجة حرارة التحضين للحد المسموح بالمكان مع مراعاة عدم تزاحم الكتاكيت أو تكدسها ( الكثافة المناسبة 5-6 بطة / م 2 ) , إستخدام مساقى سليمة وأعداد مناسبة مع مراعاة توزيعها جيداً , إستخدام فرشة ذات نوعية جيدة وسمك مناسب ومراعاة عدم زيادة إبتلالها.

2-   تزاحم ( تكدس ) كتاكيت البط :

كتاكيت البط ليس لديها هذه الصفة مثل الرومي والسمان ولكن عملية تجمع كتاكيت البط ترجع إلى إنخفاض درجة الحرارة فى مكان التحضين وأيضاً عدم إنتظام الإضاءة حيث تتجمع كتاكيت البط فى مكان الإضاءة وزيادة عدد الكتاكيت بالنسبة للمساحة المخصصة – عدم كفاية الدفايات أو  المعالف أو المساقى أو سوء توزيعها يؤدي لتجمع الكتاكيت وتزاحمها فى أماكن دون الأخرى , بتجنب كل هذه الأسباب يمكن تلافي هذه المشكلة .

وبصفة عامة فإن فترة التحضين من الفترات الحساسة فى تربية البط لذا يجب توفير الشروط الملائمة للمسكن والتهوية ونظافة المكان والعلف والماء الجيد لتجنب حدوث أى مشاكل أو أمراض خلال هذه الفترة.

جدول (1) برنامج التربية للبط المسكوفى حتى عمر 10 أسابيع :

العمر

بالأسبوع

الكثافة

بطة / م2

الإضاءة

بالوات

الماء لتر

/ بطة

درجة

الحرارة م5

التغذية جم/بطة

متوسط

الوزن ( كجم)

ذكر

أنثى

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

15

12

10

7

5

5

5

5

5

5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

1.5

0.1

0.2

0.3

0.4

0.5

0.5

0.5

0.5

0.5

0.5

35

28

28

28

28

28

25

25

22

22

25

60

90

150

175

190

190

190

190

190

0.19

0.59

0.91

1.4

1.95

2.5

3.1

3.6

4.1

4.6

0.15

0.34

0.6

0.9

1.28

1.65

2.06

2.29

2.46

2.6

تسمين البط

بعد تحضين البط لمدة 10-20 يوم   حسب الموسم تنقل إلى حجرة التسمين ليبقي بها حتي عمر التسويق ( 3-4 شهور ) وتبعاً للوزن المطلوب.

فى العادة يستخدم البط المسكوفى فى أغراض التسمين وذلك لتميزه بسرعة النمو كما يمكن أيضاً تسمين خليط بين ذكور المسكوفى والبكيني لإنتاج بغال البط إلا أن عمليه التهجين تتبعها مشاكل  حيث تكون نسبة الخصوبة منخفضة لإختلاف حجم ذكور البط المسكوفى ( السودانى ) بالنسبة للأناث كما أن نسبة الفقس تكون منخفضة لذلك يفضل تسمين البط المسكوفى.

عند تسمين البط توضع ستة بطات فى المتر المربع ( 6 بطة / م 2 ) وزيادة عدد الطيور عن ذلك يسبب سرعة إنتشار الأمراض وإنخفاض معدلات النمو نتيجة لنقص المساحة المتاحة للطائر من المعالف والمساقى.


v  خلال فترة التسمين يجب مراعاة الأتى :

1-  يفضل أن يكون عمر البط موحد ولا يوجد تفاوف فى الأعمار خاصة إذا كان البط يسوق مذبوحاً أخر فترة التسمين.

2-  إذا كان البط يسوق حياً فإن فترة التسويق تطول ولذلك يفضل إقتناء دفعات  صغيرة متتالية من البط يحدد عددها والفرق الزمني بين الدفعة والأخرى  طبقاً لطلبات السوق.

3-  إذا ربي قطيع من البط بالغ لإنتاج البيض فى نفس الوقت من أعمار صغيرة للتسمين يمكن أن تحدث مشاكل مرضية.

4-  تترك غرفة التسمين خالية لمدة أسبوعين بعد الإنتهاء من تسويق البط ويتم خلال الأسبوعين تطهير الغرفة قبل إستقبال دفعة جديدة .

تغذية بط التسمين

-       الفترة الإقتصادية لتسمين البط هى ثمانية أسابيع ويستهلك الطائر خلال هذه المدة 9 كيلو جرام / بطة من العلف ويصل متوسط الوزن إلى 3 كجم ومعامل التحويل الغذائى فى حدود 1: 3 .

-       ينصح بعدم  زيادة فترة التسمين أكثر من عشرة أسابيع نظراً لميل البط لترسيب الدهن  فى الأعمار الأكبر من هذا العمر كما أن معامل  التحويل الغذائى يرتفع إلى 1 : 5 أو 1 : 6 فى الأعمار الأكبر من ذلك وتصبح عملية التسمين غير إقتصادية.

-       يعتمد نجاح عمليه التسمين على تقديم العليقة المناسبة وكذلك الرعاية العلمية السليمة من بداية الفقس وحتي نهاية فترة التسمين , حيث يتضاعف وزن كتكوت البط حوالى 50 مرة من الفقس  حتى التسويق , لذا لابد أن تحتوي العليقة على كميات كافية من البروتين والأملاح المعدنية والفيتامينات طبقاً لما يلي :

  • يوم -2 أسبوع عليقة بادئة بها 18 -20% بروتين.
  • 2- 8 أسبوع عليقة بها 15 – 17 % بروتين.

-       يفضل تقديم العليقة مبسوسة لميل البط للعب فى المعالف ونثر العليقة.

-       تقدم العليقة على دفعتين يومياً حيث يقدم 60% من الغذاء صباحاً , 40% من الغذاء فى فترة المساء.

الجدول التالى يوضح  مكونات بعض علائق البط :.

المكونات

العليقة

البادئة

عليقة

التسمين %

1-  مكونات تحتوى على مصادر عالية من الطاقة ( ذرة مجروشة – كسر قمح – كسر أرز )

45-55

50-60

2-  مكونات تحتوى على مصادر متوسطة من الطاقة ( رجيع الكون – الردة ).

20-25

30-35

3-  بروتين نباتى : ( كسب صويا – كسب بذرة القطن – كسب السمسم – كسر العدس – كسر الفول ).

15-20

10-20

4-   بروتين حيوانى : ( مسحوق سمك – مسحوق لحم – مسحوق دم ).

5-7

4-6

5-   دهن حيوانى.

صفر

2-3

6-  مكونات تحتوى على مصادر الفيتامينات : ( خميرة البيرة – البرسيم المجفف ).

2

2

7-  مصادر الأملاح المعدنية : ( مسحوق عظم – مسحوق صدف – حجر جيرى )

1-2

1-3

8-  فيتامينات.

+

+

9-  مضادات حيوية

+

+

طرق تسمين البط

(1)   تسمين البط الصغير ( الأخضر )

يمكن اللجوء لهذا النوع من تسمين البط المسكوفى حيث يستخدم فيه سلالات البط القياسية الممتازة والصالحة للتسمين المبكر وبشرط أن تنتهي مرحلة التسمين فى عمر 10 أسابيع أى قبل أن يغير البط ريشه وذلك لأن الفترة التى تستغرقها البطة فى عمليه القلش ( تغيير الريش تستغرق حوالى 6-8 أسابيع ) فإن لم يسارع المربى  بالحصول على الوزن المناسب لتسويق طيوره قبل أن تقلش فإنه سيجبر على الإحتفاظ بطيوره طول فترة نمو الريش لأن  شكل الطيور فى مرحلة نمو الريش لا تجعلها صالحة للذبح لصعوبة تنظيف الجسم من الريش لبروزه على صوره لا يمكن التخلص منها بسهولة دون أن يتهتك الجلد.

ومن ناحية أخرى فإن إحتفاظ المربى بالطيور فى فترة القلش يعتبر خسارة إقتصادية حيث أن الغذاء يتجه إلى إنتاج الريش ولحفظ حياة الطائر لذلك يراعى المربون أن يتم تسمين البط الأخضر ويسوق قبل أن يصل إلى عمر القلش . وقد وجد أن البط المسكوفى يبدأ القلش أحياناً فى عمر 12 أسبوع . ويجب مراعاة عدم زيادة فترة التسمين فى البط عن الحدود من 8-10 أسابيع حتى لا يحدث   زيادة ترسيب الدهن بدلاً من اللحم كما يجب مراعاة أن الإستهلاك الكبير للعليقة بعد العمر المحدد للتسمين يؤدي لزيادة التكلفة الإقتصادية فإذا أضطر المربى لذلك فيجب إعطاء البط عليقة إقتصادية منخفضة البروتين بشكل لا يؤثر على معدل النمو. كما يجب مراعاة أن عملية القلش لبعض البط تؤثر على النمو وتؤدي لعدم الحصول على وزن مناسب رغم زيادة إستهلاك العليقة.

فيجب عند تسمين البط الصغير ( الأخضر ) تغذية صغار البط على مخلوط نمو يحتوي على التركيبة الخاصة  بخلطة علف البادئ عمر 1-3 أسبوع الموحودة بجدول (3) والتى تحتوي ( حبوب ومتخلفاتها + مسحوق لحم + كسب فول صويا + مسحوق دريس + شرش لبن ومسحوق لبن مجفف + كربونات وفوسفات كالسيوم + ملح طعام ) وهذه العليقة تحتوى على  16- 19 % بروتين خام , وقبل وصول البط لوزن  التسويق بفترة كافية يجب مراعاة إستبعاد السمك والمواد ذات الرائحة الغريبة من الغذاء حتى لا تعطي طعم ورائحة غير مرغوبة باللحم الناتج.

(2) تسمين البط نصف النامي :

وفيها يتم استخدام أنواع معينة من البط عمر 6-7 شهور , حيث يمكن أن تعد هذه الطيور للتسويق بأن تقدم لها عليقة تهيئة ( عليقة النمو الموجودة بجدول (3) وهى تحتوى على نفس  مكونات العلف الخاص بالبط الصغير مع إختلاف نسب هذه المكونات ) وهذه العليقة تحتوى على 13-14% بروتين خام , وتقدم لمدة 2-3 أسبوع تقريباً بقصد تحسين صفات اللحم وللتخلص من رائحة مواد العلف المؤثرة على نكهة اللحم.

(3) تسمين البط بعد موسم البيض :

وهذا النوع يختلف عن تسمين البط المسكوفى الأخضر , حيث يستخدم لتسمين قطيع البط بعد إنتهاء موسم إنتاج البيض سواء للأكل أو للتفريخ أو فى حالات الرغبة فى التخلص من القطيع لكبر سنه , فيقدم للقطيع عليقة تهيئة بها 13-14% بروتين خام بقصد تحسين صفات اللحم إذا كانت الحالة الجسمانية جيدة للطيور , إما إذا كانت هزيلة يتم زيادة نسبة البروتين فى مخلوط العليقة حسب الحاجة لكي تعيد طيور البط بناء أنسجة جسمها المستهلكة ثم بعد ذلك تقدم عليقة التهيئة المعتادة لتحسين صفات اللحم . ويعتبر التسمين فى هذه المرحلة لإنتاج دهن وقد يتحول الكبد إلى كبد دهني وهذه طريقة أخرى للتسمين .

جدول (3) خلطات مختلفة للبط عند الأعمار المختلفة 

المكونات

نسب المكونات %

بادي من عمر

(1-3 أسابيع )

نمو تسمين

تربية

حبوب ومتخلفاتها

76.5

79

74

مسحوق سمك ومسحوق لحم

7.5

7.5

10

كسب فول صويا

5

2.5

2.5

مسحوق دريس

3

3

5

خميرة بيرة جافة

-

-

2.5

شرش لبن مجفف أو مسحوق لبن فرز مجفف

5

5

3

كربونات كالسيوم + فوسفات كالسيوم

2.5

2.5

2.5

كربونات كالسيوم + فوسفات كالسيوم

2.5

0.5

0.5

ملح طعام

0.5

0.5

0.5

100

100

100

جدول (4) خلطات مختلفة للبط

المكونات

نسبة المكونات %

أ‌-     مخلوط ناعم يتكون من مجروش ناعم من الحبوب %

50%

ردة وسن قمح

25%

كسب فول صويا

7.5%

مسحوق لحم مجفف

7.5%

مسحوق دريس ألفا ألفا

6%

حجر جيرى وفوسفات كالسيوم

4%

100%

ب‌-مخلوط الحبوب الكاملة أو الصحيحة ( يمكن إستعمال أحد المخاليط التالية )

(1)

(2)

(3)

حبوب ذرة صفراء

40

50

65

حبوب قمح

40

50

35

حبوب شعير

20

-

-

100

100

100

إنتاج بط التربية

وفيه يتم تغذية البط حديث الفقس ( عمر يوم ) على عليقة النمو وعند وصول البط إلى البلوغ يتم إختيار الأفراد الصالحة للتربية وإنتاج البيض يستمر فى تغذيتها على عليقة النمو التى تحتوى على 16 % بروتين خام مع مراعاة إحتواء المخلوط على جميع العناصر والإضافات الغذائية اللازمة وأن تصبح الطيور عند وضع البيض مكتنزة اللحم دون أن تكون ممتلئة بالدهن ويجب إعطاء البط الفترة الكافية من الإضاءة اليومية (17-18 ساعة / يوم )    وتستهلك البطة خلال فترة إنتاج البيض ( 200 جم عليقة / بطة / يوم ) كمتوسط.


برنامج تغذية بط ( التربية ) :

جم/للطائر / اليوم

فى الشتاء

فى الصيف

العمر بالأسبوع

ذكور

إناث

ذكور

إناث

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

حتى الشبع

19

45

69

93

109

113

117

122

138

133

133

133

138

141

142

145

147

152

155

157

160

161

166

176

195

حتى الشبع

13

29

46

59

66

70

72

74

76

78

80

82

84

85

85

85

85

85

85

85

90

98

107

118

127

حتى الشبع

19

45

69

93

109

113

114

119

123

128

128

128

133

136

138

141

142

147

150

152

155

157

161

171

190

حتى الشبع

13

29

46

59

66

70

72

74

76

78

80

82

84

85

85

85

85

85

85

85

90

98

107

118

127

جدول تحليل بعض مواد العلف شائعة الاستخدام فى علائق الطيور المائية

مواد العلف

طاقة ممثلة كيلو كلورى /كجم ME

بروتين خام %

دهن خام %

ألياف خام %

كالسيوم%

فوسفور كلى %

ليسين %

ميثوين %

سيسثبن %

1-      دريس 17%

2-      دريس 20%

3-      شعير

4-      أذرة صفراء

5-      الشوفان

6-      الرأى

7-      السورجم

8-      الردة ( نخالة القمح)

9-      القمح

10-   جلوتين 60%

11-   كسب قطن بالعصر

12-   كسب قطن بالمذيب

13-   فول صويا44%

14-   كسب فول صويا 48%

15-   كسب عباد شمس بالمذيب

16-   كسب عباد شمس بدون قشر

17-   مسحوق سمك 72%

18-   مسحوق اللحم54%

19-   مسحوق اللحم والعظم 50%

20-   مسحوق مخلفات الدواجن

21-   مسحوق الريش

22-   خميرة

23-   ميثيونين

24-   ليسين

25-   مسحوق العظم

26-   حجر جيرى

27-   فوسفات ثنائى الكالسيوم

28-   دهن حيوانى

29-   زيت نباتي

1200

1630

3640

3350

2550

2626

3288

1300

3120

3720

2320

2400

2230

2440

1543

2320

3190

2195

2150

2950

2310

1900

3680

4600

-

-

-

7100

8800

17.5

2.

11.0

8.5

11.4

12.1

8.8

15.7

11.5

62.0

40.9

41.4

44.0

48.5

32.0

49.4

32.3

54.4

50.4

90.0

81.0

44.4

58.29

129.35

-

-

-

850

-

2.5

3.6

1.8

3.8

4.2

1.5

2.9

3.0

2.5

2.5

3.9

0.5

0.8

1.0

1.1

2.9

10.0

2.9

10.0

13.0

2.0

1.0

-

-

-

-

-

-

-

-

24.1

20.2

5.5

2.2

10.8

2.2

2.3

11.0

3.0

1.3

12.0

13.6

2.0

2.9

14.0

12.2

0.2

2.2

2.8

1.5

1.0

2.2

-

-

-

-

-

-

100

100

1.44

1.62

0.03

0.02

0.06

0.06

0.04

0.14

0.05

-

0.20

0.15

0.29

0.57

0.21

0.32

2.29

8.22

10.20

3.0

0.23

0.12

-

-

29.8

38.0

12.0

-

-

0.22

0.28

0.36

0.28

0.27

0.32

0.30

1.15

0.31

0.50

1.05

0.92

0.65

0.62

0.93

6.0

1.70

4.10

5.10

1.7

0.55

1.40

-

-

12.5

-

18.7

-

-

0.73

0.87

0.4

0.26

0.5

0.42

0.21

0.61

0.31

1.03

1.59

1.26

2.69

2.69

1.0

1.24

5.47

3.0

2.61

2.28

3.23

-

-

100

-

-

-

-

-

-

-

0.24

0.36

0.18

0.18

0.12

0.16

0.23

0.15

1.49

0.55

0.51

0.62

0.62

0.5

0.8

2.16

0.75

0.69

0.99

0.52

0.7

100

-

-

-

-

-

-

-

-

0.19

0.25

0.24

0.18

0.22

0.19

0.17

0.32

0.22

1.10

0.59

0.62

0.66

0.72

0.5

0.64

0.72

0.66

0.69

0.98

4.24

0.50

-

-

-

-

-

-

-

-

-

#      ملاحظة هامة :

1-  يراعى عدم وجود أعمار مختلفة فى المزرعة الواحدة لتجنب حدوث أى نوع من الأمراض .

2-  يراعى ألا يوجد أنواع أخرى من الدواجن  فى نفس المزرعة.

3-  عدم تربية البط المسكوفى بجانب أى بط بغال أو أى نوع من البط التقليدي وذلك لعدم نقل عدوى الأمراض وخصوصاً كوليرا البط التى يصعب علاجها.

4-  جودة مصدر الأعلاف على أن يحتوى على أقل نسبة ممكنة من السموم الفطرية حيث أن البط المسكوفى شديد الحساسية للسموم  الفطرية .

5-  يراعى أن تكون المياه  المستخدمة فى الشرب خالية من الميكروبات وتحتوى على أقل نسبة ممكنة من الأملاح وخاصة كربونات الكالسيوم ويفضل تركيب فلاتر مياه.

6-   لا تقل درجة الحرارة عن 22 م ولكن درجة حرارة التحضين 33 م وتثبت لمدة 3 يوم ثم تقل 0.5 م يومياً إلى أن تثبت عند 28م.

7-   منع وجود أى نوع من الطيور البرية داخل وخارج العنابر .

8-  هام جداً : يمكن عدم الإلتزام ببرنامج الإضاءة أى تكون لمدة 24 ساعة بإستمرار وبذلك سوف يتغير إستهلاك العلف ويتغير معدل التحويل والأوزان.

9-  علامات المرض الخطير .

أ‌-    خفض إستهلاك العلف .

ب‌-البط يميل للخمول ويعرج.

ت‌-البط يحدث له كساح كامل.

ث‌-وجود أى نوع من الإسهالات مثل :

*      الإسهال الآخضر المائى.

*      الإسهال البنى مثل القهوة.

*      الإسهال المدمم.

تربية البط فى أحواض تربية الأسماك :

يعتبر هذا النظام أحد صور التكامل فى مجال الإنتاج الحيوانى , وفيه تستعمل مساحة محدودة من الأرض فى إنتاج محصول سمكي وداجنى .

وهذا النظام منتشر فى بعض الدول مثل الصين واليابان وإندونيسيا حيث يتم فيه إستغلال المسطحات المائية فى تربية الأسماك والبط حيث تتغذى الأسماك  على رزق البط وسمي هذا النظام التكامل وإنتشر هذا النظام  التكامل وإنتشر هذا النظام فى بعض المزارع السمكية فى مصر وكذلك أمكن إجراؤه على نطاق  بحثي واسع وحقق أفضل النتائج.

وفى هذا النظام يتم تربية الأسماك فى الماء ويربي البط حول هذه الأحواض  حيث يقضي البط معظم أوقات النهار يسبح فى الماء ويبيت فى الحظائر ليلاً , ولا يشكل البط مشكلة بالنسبة  للأسماك  لان البط لا يستطيع الغوص لأكثر من 75 سم تحت سطح الماء ومن عادة الأسماك أن تظل قريبة من قاع الأحواض وعلى بعد أكثر من 120 سم وبذلك فإن البط لا يستطيع الوصول إلى الأسماك أما الزريعة الصغيرة للأسماك  فإنها قد تسبح قريباً من سطح  الماء , وقد يتكمن البط من الوصول لهذه  الزريعة والتغذية عليها ولكن فى هذه الحالة يمكن إستخدام شباك مصنوعة من البلاستيك أو شباك الصيد ذات الأعين الضيقة تمتد هذه الشباك تحت سطح الماء وعلى بعد 75 سم لتضمن عدم وصول البط إلى الزريعة وتحت هذا النظام فإن الأسماك  تتغذى على مصدر بروتين عالى الأ وهو زرق البط.

وقد تحاط أحواض الأسماك بأشجار الفاكهة أو مصدات الرياح وبالتالى يمكن الحصول على الفاكهة وتوفير ظروف تربية جيدة للبط وكذلك الحصول على إنتاج سمكي وداجنى من السمك والبط وذلك فى مساحة أرض محدودة.

الرعاية الصحية للبط المسكوفى

للحصول على أقصي إنتاج ممكن من البط المسكوفى ( لحم – بيض – كتاكيت ) فإن برنامج التربية يجب أن يتضمن رعاية صحية للقطيع, وبالرغم من أن البط المسكوفى بطبيعته من مقاومة عالية للأمراض , إلا أن ذلك لا يعني إغفال هذه الناحية , الأمر الذى قد يؤدي إلى إصابة القطيع ببعض الأمراض التى يكون المربى فى غني عنها وعموماً فإن  الوقاية خير من العلاج , والوقاية هنا تعني الإهتمام بنظافة المبني وتطهيره قبل إدخال القطيع فيه وتغيير الفرشة بصفة دورية والعناية بنظافة المعالف والمساقى ومياة الشرب وتلافى وجود العوامل الناقلة للأمراض مثل الحيوانات ( كلاب – قطط – فئران – طيور .... إلخ) أو الحشرات أو حتى الإنسان الذى يمكن أن ينقل العدوي عن طريق الأيدي أو الملابس أو الأحذية.

(أولاً) برنامج الوقاية البيطرية للبط المسكوفى :

وهو برنامج وقائى لتلافى حدوث أمراض خاصة فى بداية الحياة الإنتاجية للبط ويتلخص فى الآتي :

#      من عمر يوم إلى 7 أيام :

-       نفريل بمعدل 1 جم / لتر ماء شرب إجبارى.

-       فيتامين (أد3هـ ) بمعدل 0.5 سم3 / لتر ماء شرب إجباري.

-       كلورامفينيكول بمعدل 1 سم 3 / لتر ماء شرب إجبارى .

-       فيتامين (هـ) بمعدل 0.5 جم / لتر ماء شرب حسب الحالة.

-       فيتامينات (ب + ك + كولين ) بمعدل 0.5 جم / لتر ماء شرب إجبارى.

#      من عمر أسبوعين إلى ثلاث أسابيع :

-       فيتامينات وخاصة ( هـ , ب المركب ) بمعدل 0.5 جم / لتر ماء شرب حسب الحالة.

-       أملاح معدنية بمعدل 1 جم / لتر ماء شرب حسب الحالة.

-       قص المنقار ( الطرف الأمامى المقوس من الجزء العلوى.

-       حقن بالأستربتومايسين مرة واحدة بمعدل 100 ملجم / كجم من الوزن الحى.

-       فيتامين (ك) لمدة يوم واحد بمعدل 0.5 جم / لتر ماء شرب.

-       نفريل لمدة يوم واحد بمعدل 1 جم / لتر ماء شرب.

#      عمر أربعة أسابيع :

-       مضاد كوكسيديا ( بالجرعة الموصى بها .. حسب تركيز الدواء).

-       أ فلاجين بمعدل 0.5 كجم / طن علف.

-       فيورالتادون بمعدل 7 جم / 100 بطة.

-       فيتامين ( أد3هـ ) بمعدل 0.5 سم3 لتر ماء شرب.

-       فيتامين (ب + ك + كولين ) بمعدل 0.5 جم / لتر ماء شرب.

#      عمر سبع أسابيع :

-       سلفاكينو كسالين بمعدل 200 جم / طن علف.

-       تونيمكس بمعدل 1 كجم / طن علف , وذلك لمدة عشرة أيام ثم عشرة أيام بدون ( عليقة خالية من التونيمكس ) ...... وهكذا ,

وعموماً فإنه يجب على المربى ملاحظة طيوره فإذا ظهر على أى منها بوادر أعراض مرضية , يقوم على الفور بعزل هذه الحالات ويبادر بإستشارة مربى آخر ذى خبرة أو اللجوء  إلى طبيب بيطرى أو أحد المعامل البيطرية حتى يمكن تشخيص الحالة وتقديم العلاج بسرعة لتلافى إنتشار المرض , وفى حالات النفوق ينصح بحرق الطيور النافقة وإ   ضافة الجير الحي إليها ثم دفنها فى حفرة عميقة للتخلص من إحتمال وجود عدوى بها .

(ثانياً) بعض أمراض البط الشائعة:

لاتوجد أمراض خاصة بالبط المسكوفى ولكنه عرضه للإصابة بالأمراض التى تصيب البط أو الطيور المائية بصفة عامة .. ويمكن تقسيم الأمراض الشائعة فى البط كما يلى :

(أ‌)  أمراض النقص الغذائى :

وتعني الأمراض الناتجة عن نقص مركب أو عنصر غذائى مثب نقص البروتين أو نقص فيتامين معين أو ملح معدني .. وهي أمراض تؤدي بصفة عامة إلى تأخر فى النمو وضعف عام وإفرازات ( دمعية أو فمية أو شرجية ) وفقدان شهية وكسل وإنخفاض فى الإنتاج والخصوبة .. وهناك أعراض أخرى خاصة بكل حالة من حالات النقص الغذائى لا يتسع المجال لذكرها جميعاً.

وعموماً فإن إتزان العلف غذائياً مع دعمه بالفيتامينات والأملاح المعدنية وإضافة مواد العلف الخضراء يساعد على تلافى ( وعلاج ) أمراض نقص الغذاء .

(ب‌)  عادات مرضية شائعة :

ويقصد بها العادات المرضية التى تنشأ بسبب سوء الرعاية أو تغيير حاد فى الظروف الجوية المحيطة مثل إرتفاع الحرارة أو شدة الإضاءة أو زيادة كثافة الطيور أو عدم إتزان العليقة وعدم توفر أعلاف خشنة أو خضراء أو التحلل البكتيرى لمكونات العلف أو عدم الإهتمام بالأرضيات والفرشة   , كل هذه الأمور تؤدي إلى الإصابة ببعض العادات المرضية مثل الإفتراس وأكل الريش والتسمم الغذائى وتقرحات الأرجل والبطن والإنزلاق الوترى ( الأرجل العرجاء ) والتسمم بالأدوية ( إستخدام أدوية بكثرة  وبدون داعى ) , وهذه الأمراض بصفة عامة تؤثر على الأداء الإنتاجي للقطيع وتقلل الناتج النهائى سواء لحماً أو بيضاً أو كتاكيت , وعموماً فإن الرعاية الجيدة والإهتمام بدرجة الحرارة والتهوية والفرشة والإضاءة والتغذية ( عوامل الرعاية المختلفة ) مع النظام والتطهير بصفة مستمرة يساعد على تلافى الإصابة بـأمراض سوء الرعاية.

(ت‌)  أمراض البط المعدية :

وهى الأمراض التى تسببها فيروسات أو بكتريا مرضية وتنتقل العدوي فيها من الأفراد المريضة إلى الأفراد السليمة مالم يتم العزل أو لطبيب بيطري متمرس للتعرف على المرض وعمل الصفة التشريحية ووصف العلاج اللازم , وتنحصر أهم أمراض البط فيما يلى :

1-  إلتهاب الكبد الفيروسي :

-       السبب :

نوع من الفيروس الذى يصيب الكبد فى البط وهو مرض معدى  , وتنتقل العدوى عن طريق الغذاء الملوث بالفيروس القادم من زرق بط مصاب وذلك بأحد طرق العدوى المعروفة.

-       الأعراض :

فقدان شهية وكسل وخمول ويصبح لون المنقار أرجوانياً محتقناً والزرق مائى أخضر اللون ويموت البط خلال نصف ساعة من بداية ظهور الأعراض عليه لذا يجب سرعة إكتشاف المرض والعلاج.

-       الصفة التشريحية :

تضخم فى الكبد ووجود بقع نزفية على سطحه وتغير لونه إلى اللون الأحمر أو البرتقالى مع تضخم  وإحتقان الكلى .

-       الوقاية والعلاج :

يحصن القطيع باللقاح الخاص بالمرض على عمر 12 – 14 أسبوعياً ثم بجرعة أخرى منشطة على عمر 16-18 أسبوعاً , وتنتقل المناعة المكتسبة من الأمهات إلى الكتاكيت حديثة الفقس , وقد  وجد أن إستخدام السيرم المحتوى على الأجسام المناعية عند حقنه فى بداية الإصابة يترتب عليه تحسن الحالة وتقليل النفوق.

2-   طاعون البط :

السبب :

نوع من الفيروس الذى يصيب الأمعاء وتنقله الطيور البرية من جثث الأفراد النافقة إلى الأفراد السليمة , كما ينتقل عن طريق  المجارى المائية الملوثة أو العلف الملوث.

الأعراض :

تدلى الأجنحة وفقدان القدرة على الحركة مع فقدان شهية وإسهال مائى يبلل منطقة المجمع وإفرازات فى العين والأنف ونفوق وهو يسبب خسارة كبيرة فى القطيع على جميع الأعمار مالم يتم العزل والعلاج بسرعة .

-  الصفحة التشريحية :

إلتهاب شديد فى الأمعاء .

- الوقاية والعلاج :

يحقن القطيع باللقاح الخاص بالمرض لحمايته من الإصابة.

كما يعتبر التحصين إجراء اً علاجياً فى حالة ظهور الأعراض المرضية وتشخيص الإصابة.

3-  الكوليرا :

السبب :

نوع من البكتريا يسمي الباستيريلا وينتقل من مزارع البط والأوز والدجاج الموجودة بالمنطقة وبها إصابة وذلك بإحدي طرق نقل العدوي  و أهمها الغذاء أو الماء الملوث , وتزيد الإصابة عند التربية على مياه راكدة حيث تنتقل الإصابة لجميع الطيور التى تشرب من هذا الماء.

-  الأعراض :

فقدان شهيته للغذاء والماء وعطش شديد مع  إرتفاع فى درجة حرارة الجسم وحدوث نفوق فجائى وقد يشاهد إسهال مخاطي أخضر اللون يحتوي على أعداد كبيرة من البكتريا التى تنتقل بدورها إلى الغذاء والماء عن طريق المخالطة والإتصال المباشر-

الصفحة التشريحية :

لا توجد  أعراض تشريحية واضحة ولكن المربى ذو الخبرة أو الطبيب البيطرى المتمرس يمكنه ملاحظة نقط ذات لون رمادي مصفر على الكبد كما تشاهد نقط نزفية على الغشاء المخاطي المبطن للقصبة الهوائية وتجويف البطن والأمعاء , وقد تتواجد مواد متجبنة فى تجويف الأنف وأعلى الجهاز التنفسي , وإحتقان المبيض.

-  الوقاية والعلاج :

للوقاية يحقن القطيع بلقاح الكوليرا مع الوضع فى الإعتبار أن المناعة الناتجة من الحقن لاتستمر لفترة طويلة , وعند إكتشاف الإصابة بالمرض يحقن القطيع بأحد المضادات الحيوية مثل : الأستربتومايسين أو الأوكسيتتراسيكلين أو غيره.

جدول يوضح البرنامج الوقائي للبط المسكوفى ( للمزارع الكبيرة الحجم ).

العمر

باليوم

البرنامج العلاجي والتحصينات

ملاحظات

1-35

علف مضاف إليه 1 كجم تتراسيكلين 40%

/ طن أو 2 كجم تتراسيكلين 20% / طن

يوم

الإستقبال

100 جم سكر /1 لتر ماء

+1 مل AD3E/ لتر    (  24 ساعة)

+0.5جم  دايورتيك / لتر

+1 جم فيتامين B+K كولين / لتر

2-5

1 جم أمبيسسللين / لتر كل 6 ساعات

1جم فيتامين B+K  / لتر كل 6 ساعات

6

0.5 جم دايورتيك / لتر

7-11

0.5 مل كوليستين / لتر كل 6 ساعات

1 جم فيتامين B+K / لتر كل 6 ساعات

يفضل عمل إختبار حساسية لإختيار المضاد الحيوى المناسب

*                  تحصين طاعون عمر 8 يوم

12

0.5 جم دايورتيك / لتر

16-21

1 جم كلورامفنيكول / لتر كل 6 ساعات

1جم فيتامين B+K / لتر كل 6 ساعات

50 جم سكر أو عسل / لتر كل 6 ساعات

22

0.5 جم دايورتيك / لتر

28-31

1مل فليموكوين/ لتر

1جم فيتامين B+K / لتر

38-42

1 جم كلورامفنوكيل / لتر

1 جم فيتامين B+K/ لتر

50 جم سكر أو عسل / لتر

50-54

عمل إختبار حساسية لإختيار المضاد الحيوى

المناسب حسب الحالة

جدول يوضح برنامج التحصين فى أمهات البط

العمر بالأسبوع

نوع اللقاح المستخدم

الجرعة

1

إلتهاب كبدى فيروسي

0.5 سم 3 فى العضل ( عمر يوم)

3

طاعون البط الفيروسي

0.5 فى العضل

6

كوليرا

تقطير لقاح حى

12

إلتهاب كبدي فيروسي

حقن لقاح حى

12

كوليرا

تقطير لقاح حي

18

إلتهاب كبدي فيروسي

(ميت )

0.5 سم 3 فى العضل

18

كوليرا

تقطير لقاح حي

24

كوليرا حي ولقاح ميت زيتي

تقطير و0.5 سم 3 فى العضل

26

إلتهاب كبدي فيروسي

0.5 سم 3 فى العضل

*      مع مراعاة إختلاف برنامج وطريقة التحصين تبعاً للمناطق الموبؤءة وتبعاً للظروف الصحية لمنطقة التربية.

مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته m

 
زراعة الزيتون

#  التربة المناسبة :

يمكن زراعة أشجار الزيتون بنجاح في أنواع متباينة من الأراضي بشرط توافر الصرف الجيد كما تنجح زراعة أشجار الزيتون

في الأراضي المحتوية علي نسبة مرتفعة من كربونات الكالسيوم .


وتقل انتاجية أشجار الزيتون المنزرعة في التربة الرملية أو الكلسية والتي يتم ريها بمياه عذبة نتيجة لنقص عنصري البورون والنحاس الذي يؤدي نقصهما الي جفاف وتساقط البراعم الابطية للأغصان الجديدة .

#   ظاهرة الثمار الصغيرة :

تظهر في الأصناف الكبيرة عن الصغيرة وفي الصناف التي احتياجاتها من البرودة عالية أو عندما يكون الشتاء دافئ وكما ترجع الي تأثر الأشجار بارتفاع درجات الحرارة أو عند هطول الأمطار وارتفاع الرطوبة الجوية والضباب أو عدم انتظام الري وقت الازهار .

#  ظاهرة تبادل الحمل :

للحد من هذه الظاهرة يتبع الآتي :

- تشجيع تكوين نموات خضرية جديدة سنويا عن طريق التقليم السنوي المناسب من متوسط الس شبه جائر بعد سنة الحمل الخفيف ، ورفع معدل الري والتسميد في سنة الحمل الغزير بمعدل 3/1 المقرر ، والاهتمام بالري والتسميد الآزوتي خلال فترة التحول والتكشف الزهري من ديسمبر حتى مارس والرش بمحلول اليوريا بتركيز 2% بعد تمام الازهار بـ 20 يوما .

#  الأصناف :

أ‌- أصناف مائدة : عجيزي شامي – منزانيلو – الحامض – الكلاماتا – البيكوال .

ب‌- أصناف زيت : الكروناكي – الكوراتينا – المراقي – الاربيكوين .

ت‌- أصناف مزدوجة الغرض : البيكوال – المنزانيلو – الوطقين .

#  انشاء البساتين :

يجب مراعاة الظروف البيئية المناسبة للصنف مع اجراء تحليل التربة ومصادر المياه وزراعة مصدات الرياح في الجهات البحرية والغربية ، ويفضل أن تكون من أشجار الزيتون القائمة النمو (شبراسينو) أو من أصناف قوية النمو مثل صنف البيكوال علي مسافات 3×3 م ويفضل زراعة صفين بالتبادل .

#  تجهيز الأرض للزراعة :

تجهز الأرض للزراعة للتخلص من الحشائش والأعشاب بالحرث والعزيق ويفضل الزراعة علي مسافات 6×6م (120 شجرة / فدان) أو 6×7م (100 شجرة / فدان) في المناطق المروية ، أما في المناطق المطرية فتصبح 10×10م (42 شجرة / فدان) . وتحفر الجور بأبعاد (75 سم × 75 سم ×75 سم) ويضاف في كل جورة 4:3 مقاطف سماد عضوي + 1 كجم سوبر فوسفات أحادي + 50 جم سلفات نشادر ثم ينثر عليها 0.5 كجم كبريت زراعي ثم الري عدة مرات علي فترات متفاربة وتتم هذه العملية قبل غرس الشتلات بشهر علي الأقل .

#   مواصفات الشتلة :

أن تكون من مصادر موثوق بها ويراعي أن يكون ارتفاع الشتلة من 50-80 سم ومرباه علي ساق واحدة خالية من الحشائش والاصابات الحشرية والمرضية ويفضل رش الشتلات وهي مجمعة بالبستان قبل الزراعة بمبيد الفايديت بتركيز 0.5% (5 سم3 / لتر) .

#   تسميد الشتلات :

يبدأ برنامج التسميد الآزوتي بعد شهر من الزراعة بمعدل 0.5 كجم سلفات نشادر 20.6% أو نترات نشادر 33.5% مع مياه الري لكل فدان مرتين أسبوعيا ، ثم يزيد المعدل الي 1 كجم بعد 6 أشهر . كما يتم أيضا التسميد بسلفات البوتاسيوم وسلفات الماغنسيوم بنفس معدل التسميد الآزوتي ولكن مرة واحدة شهريا .

#   التقليم :

يتم عادة بعد انتهاء جمع المحصول في أكتوبر ونوفمبر لأصناف التخليل الأخضر ومن نوفمبر حتى يناير لأصناف التخليل الأسود والزيت مع مراعاة وقف التقليم عند بدء سريان العصارة حيث يسهل أنفصال القلف عن الخشب ولاتلتئم الجروح بشكل جيد ويت اجراء تقليم صيفي خفيف لازالة الأفرخ المائية والسرطانات لكي لا تؤثر علي نمو الأفرع الثمرية .

#   التربية :

يقصد بالتربية بناء هيكل الشجرة الذي سيغذي أعضائها التي ستحمل المحصول خلال فترة انتاجها للثمار بطريقة معينة تخالف شكلها الطبيعي والشكل الكروي هو الشكل الذي تتكيف عليه شجرة الزيتون تلقائيا ولاتقبل بسهولة الأشكال المفروضة لذا تتطلب تقليم مستمر حيث يكون الخاسر الوحيد هو المزارع .

#   نماذج تربية الأشجار بطريقة مبسطة :

1- كأس مفتوح المركز ذات 3 أفرع هيكلية .

2- مخروط أحادي مع قائد مركزي .

والنموذج الأول هو الأكثر شيوعا من قبل الكثير من مزارعي الزيتون ويتحقق ذلك بزارعة الشتلات الفتية بارتفاع 60 سم من سطح التربة وحيدة الساق في جور الزراعة مع وضع دعامة خشبية غليظة بطول 1.5 متر بالجهة البحرية مع ربط الشتلة بالدعامة بطريقة فنية بأشرطة من البلاستيك لمنع تأثر الشتلة بالرياح وازالة النموات التي تظهر علي الجزء السفلي من الساق حتى ارتفاع 0.6 م وهي لاتزال غضة وقبل أن تتجلنن (تتخشب) .

أول تقليم تشكيلي فعلي يتم بعد أول محصول غزير ولايكون جائر حيث يبدأ التفرع للمجموع الخضري علي ارتفاع 0.6-1 م من سطح التربة وله ثلاثة أفرع هيكلية متباعدة 15-20 سم فيما بينهما وموزعة بانتظام حول الشجرة وزوايا خروجها علي الساق منفرجة ويتم الوصول الي الشكل السابق من خلال التقليم المتتالي علي مدار عدة سنوات بازالة الأغصان التي تعيق تطور الأغصان الهيكلية المختارة للشجرة ولايتم دفعة واحدة لتجنب اندفاع الأشجار للنمو الخضري .

#   تقليم الاثمار :

اذا تمت تربية الأشجار بشكل جيد كما سبق توضيحه يكون التقليم في أقل الحدود حيث تكون الأشجار في مرحلة النضج الغنية  ونسبة الأوراق الي الخشب في أعلي قمتها حيث الخشب في الظل والأوراق في الضوء ويجب أن يحقق تقليم الاثمار الآتي :

- استثمار مثالي للضوء : الشكل المستدير الذي تميل اليه شجرة الزيتون طبيعيا يعتبر غير مرغوب فيه لأنه يعطي أقل سطح من المجموع الخضري معرض للضوء وحامل للثمار بينما الشكل المفصص ذو التجاويف والبروزات يعطي عند نفس الحجم مساحة ثمرية أكبر وبالتالي محصول أوفر .

- تحقيق توازن بين الأغصان التي تشكل هيكل الشجرة عن طريق تقليم التجفيف لبعض الأغصان لتأمين ضوء كافي للأجزاء الداخلية ويتم ذلك عن طريق :

- التخلص من من الأفرع الجافة والمتشابكة والمصابة .

- خف الأغصان من منشأها من الغصان الرئيسية وأيضا الموجودة بقلب الأشجار مع الابقاء علي الأفرع الضعيفة بالداخل لتظليل الخشب .

- ازالة السرطانات والأفرخ المائية غير المرغوب بها .

- ازالة الأعضاء القريبة من سطح الأرض حتى لاتعيق عمليات الخدمة .

- الحد من استطراد الأشجار في الارتفاع أكثر من 4 أمتار .

- تقصير الأغصان في حالة تشابكها مع الأشجار المجاورة داخل الخط أو بين الخطوط .

- في حالة الزراعة علي مسافات ضيقة لايؤدي التقليم الي زيادة المحصول ولكن لتحسين المحصول عند خف الأشجار .

- يراعي بعد التقليم رش الأشجار بأي مركب نحاس مع دهان أماكن القطع الكبيرة بعجينة بورد.

#   التسميد :

تضاف الأسمدة عندما يقل مستواها بالأوراق عن الحد المثل الآتي :

الآزوت

الفوسفور

البوتاسيوم

الماغنسيوم

الكالسيوم

1.5-2%

0.1-0.3%

0.8%

0.1%

1%

الزنك

المنجنيز

الحديد

النحاس

البورون

24 جزء في المليون

20 جزء في المليون

134 جزء في المليون

5 أجزاء في المليون

11-150 جزء في المليون

#  الأسمدة العضوية :

تضاف الأسمدة العضوية المتحللة الخالية من التربة الزراعية في الخريف وأوائل الشتاء في خنادق أسفل المحيط الخارجي لظل الأشجار مع ملاحظة تغيير مكان الخندق عند تكرار الاضافة علي أن يكون في المنطقة المبللة أسفل الأشجار ويفضل أن تتم الاضافة كل عامين بمعدل 6 طن كمبوست للفدان (40 كجم / شجرة) .

#   الأسمدة الكيماوية :

لأسمدة النيتروجينية : يضاف عشر الكمية المقررة في صورة سلفات نشادر في الخريف مع السماد العضوي ، وفي حالة الري بالغمر تتم الاضافة علي دفعات شهرية للأشجار القل من ثلاث سنوات ، أما الشجار الأ:بر من ذلك والتي بدأت في مرحلة الاثمار فتتم الاضافة علي 3 دفعات الأولي قبل الازهار في يناير ، الثانية بعد العقد في أواخر مايو ، الأخيرة بعد تصلب النواة في أغسطس ، وفي جميع الحالات تتم الاضافة بمنطقة الشعيرات الماصة مع تقليب السماد بالتربة أو دفنه في خنادق ثم الري .

-  في حالة الري بالتنقيط تتم الاضافة مع مياه الري ابتداء من أول يناير حتى نهاية أكتوبر بمعدل مرتين أسبوعيا .

الأسمدة الفوسفاتية :يضاف سماد السوبر فوسفات الحادي 15.5% بالكميات المقررة مخلوطا مع السماد العضوي في الخريف .

الأسمدة البوتاسية : يضاف نصف المقرر علي صورة سلفات بوتاسيوم مخلوطا مع السماد العضوي في الخريف ، وتضاف الدفعة الثانية في أوائل يونيو (بعد العقد) في خنادق علي عمق 40 سم بمنطقة انتشار الجذور .

- تضاف أيضا الكمية المقررة من سلفات الماغنسيوم علي دفعات شهرية أو نصف شهرية ابتداء من يناير حت أكتوبر – كما يضاف أيضا عند اضافة السماد العضوي وقبل استكمال ردم الخندق 5 كجم كبريت زراعي لكل شجرة خصوصا في الراضي الكلسية وال{اضي التي تروي بماء مالح .

يوضح الجدول التالي الكميات الواجب اضافتها من الأسمدة المختلفة للفدان :

العمر

النيتروجين كجم

الفوسفور كجم

البوتاسيوم كجم

الماغنسيوم كجم

الوحدة

سلفات نشادر 20.6%

الوحدة

سوبر فوسفات 15.5%

الوحدة

سلفات بوتاسيوم 48%

الوحدة

سلفات ماغنسيوم 9.6%

1

12

60

18

120

15

30

2

20

2

24

120

18

120

30

60

2

20

3

36

180

27

180

45

90

3

30

4

48

240

27

180

60

120

3

30

5

72

360

36

240

75

150

4

40

6 فأكثر

96

480

36

240

90

180

5

50

#   الزراعة العضوية :

الزراعة العضوية تهدف الي تجنب الاستخدام المباشر للأسمدة الكيماوية والمبيدات المخلقة وتهدف الزراعة العضوية الي المحافظة علي البيئة وانتاج غذاء صحي ذو جودة عالية مع المحافظة علي خصوبة التربة وفي هذا النظام يتم استبدال العناصر الغذائية التي تحتاجها شجرة الزيتون بالآتي :

- الاسمدة العضوية من مصادرها الطبيعية ، سماد المزرعة (سبلة المواشي) كمبوست – تفلة الزيتون .

- الصخور الطبيعية المحتوية علي العنصر السمادي المطلوب كما في الجدول .

- الكائنات الحية الدقيقة النامية التي تعمل علي اتاحة هذه العناصر للنبات مثل البمتيريا المثبتة للآزوت والبكتيريا الميسرة للفوسفور والبوتاسيوم والخمائر .

العنصر الغذائي

الصخر البديل

% للعنصر

البوتاسيوم

الفلسبار

1012

الفوسفور

خام الفوسفات

12-15

الماغنسيوم

الدولوميت

12-15

الحديد

الماجنتيت – الحديدوز

12-15

الكالسيوم

الجبس

52

الزنك

خام الزنك

6

المنجنيز

خام المنجنيز

5-6

عناصر معدنية خليطة

الفيروميكوليت

#  الري :

- في حالة الري بالغمر تقدر كمية الري بـ 3500 الي 4000 م3 للفدان تعطي علي 10-12 رية ، ويفضل اتباع نظام الري في البواكي العمياء باقامة بتن علي جانبي خط الأشجار وعلي بعد 0.5 متر من جذع الشجرة وذلك لتوفير مياه للشجرة والحد من نمو الحشائش وعدم ملامسة المياه لجذوع الأشجار وفي حالة ارتفاع درجة الحرارة مع هبوب رياح ساخنة خلال فترة الازهار يتم الري علي الحامي في الصباح الباكر أو في المساء .

- وفي حالة الري بالتنقيط وهو النظام المفضل والمتبع في أكثر من 80% من المزارع حيث يتيح للأشجار الاستفادة من المياه بصفة مستمرة ويقلل العمالة وتكلفة عمليات الخدمة وعلاوة علي أن كمية الري اللازمة تقل الي النصف تقريبا 2000-2500 م3 للفدان – ويوضح الجدول الاستهلاك المائي اليومي تحت نظام الري بالتنقيط .

العمر بالسنة

نوفمبر – ديسمبر – يناير – فبراير لتر/ شجرة/ يوم

مارس – ابريل لتر/ شجرة / يوم

مايو – يونيو – يوليو- أغسطس لتر / شجرة / يوم

سبتمبر – اكتوبر لتر / شجرة / يوم

1

2

3

4

5

6 فأكثر

16

20

32

50

50

60

16

24

40

60

70

80

20

32

60

80

90

100

20

32

50

60

70

80

عدد الريات أسبوعيا

2

3

6

3

#  الحرث والعزيق :

يجب الاهتمام بمقاومة الحشائش الحولية والمعمرة التي تنافس الشجار في الغذاء و الماء والتي تعتبر مأوي للآفات ، لذلك تحتاج مزارع الزيتون التي تروي بالغمر الي الحرث والعزيق السطحي بعد جمع المحصول شتاء مع مراعاة أن لايزيد عمق الحرث عن 20 سم ولاينصح بالعزيق العميق حيث يؤدي ذلك الي تقطيع الجذور ويوقف الحرث والعزيق خلال فترة الازهار في أبريل ومايو – في المزارع التي تروي بالتنقيط يجب الاهتمام من بداية غرس الشتلات بازالة الحشائش بصفة مستمرة ويتم اجراء ذلك بتنقيتها باليد أو بالعزيق السطحي ويمكن استخدام المبيدات اذا دعت الضرورة لذلك للحد من نمو الحشائش خصوصا في أشهر الصيف .

#  الحشائش الحولية :

الرش بالجرامكسون بمعدل 10 لتر / 200 لتر ماء من 2-3 رشات بفاصل شهر بين الرشات .

- الحشائش المعمرة (النجيل والسعد والحلفا والحجنة والعليق) : الرش بالرواند أب أو اللانسر أو الهر بازد بمعدل 4 لتر مبيد + 2 كجم سلفات نشادر  + 100 سم3 زيت طعام / 200 لتر ماء ويراعي أن يتم الرش بعد تطاير الندي في الصباح علي النموات الخضراء للحشائش وهي في قمة نشاطها مع الاحتراس عند الرش عدم ملامسة المبيد للأوراق أو الأفرع أو الثمار .

#   قطف الثمار :

يتم قطف الثمار بغرض التخليل الأخضر عندما يكتمل حجمها ويتحول لونها من الأخضر الغامق الي الأخضر الفاتح ويتم القطف بغرض التتبيل الأسود عندما يكتمل تلون الثمار باللون الأسود ويصل عمق اللون الأسود داخل الثمرة الي أكثر من ثلث سمك اللحم ويتم قطف الثمار لاستخراج الزيت عندما يكتمل حجم الثمار ويتحول لونها الي الأصفر المشوب بالحمرة (الكروناكي – الكوراتينا والوطيقن) أو الأسود واللب زهري (بيكوال وفرانتويو وأربيكوين) .

مع تحيات وحدة المعلومات – الادارة المركزية للارشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته m

 
تربية السمان

السمان طائر صغير الحجم وهو أحد المصادر الهامة لانتاج اللحم والبيض ويمكن أن يساهم بدور كبير في الحد من أزمة

اللحوم عند الاهتمام بنشر تربيته ورعايته لدي المزارع الصغير وأيضا تشغيل الشباب العاطل وحل مشكلة البطالة .


ولحم السمان لذيذ وخالي من الكولسترول وذو شهية جيدة واحتياجاته الغذائية قليلة ويحتاج الي مساحات صغيرة في تربيته وفي هذه النشرة نوضح كيفية تربية ورعاية السمان واحتياجاته الغذائية حتى يمكن نشر تربيته بصورة أوسع وأربحية أعلي لدي المهتمين بالسمان خاصة المستثمرين .

#  الأهمية الاقتصادية والصفات الشكلية للسمان :

1- مصدر جيد للبروتين الحيواني خالي من الكولسترول .

2- يستهلك الطائر حوالي 450-500 جم علف ليصل الي وزن 125-150 جم خلال فترة ال 45 يوم الأولي من العمر .

3- قلة تكاليف التربية .

4- مجال جيد للاستثمار .

5- دورة رأس المال سريعة (خلال 45 يوم) .

6- المساهمة في حل مشاكل البطالة وتشغيل الشباب .

7- نضج جنسي مبكر في عمر 5-6 أسبوع .

8- انتاج عالي من البيض (250-300 بيضة في السنة الانتاجية ) .

9- سريع النمو حيث يصل الي حوالي 150 جم في عمر 6 أسابيع .

10- وزن البيضة حوالي 10-13 جم .

11- مدة التفريغ من 14-17 يوم .

12- لون القشرة أبيض ومبرقش باللون البنفسجي .

13- لون الاناث رمادي فاتح والذكور رمادي ومنطقة الرقبة بنية اللون .

14- يمكن أن تعيش طيور السمان حتى عمر 10 سنوات .

#  مميزات لحم السمان :

يعتبر لحم السمان من أفضل لحوم الطيور للميزات الآتية :

1- محتوي اللحم من الدهن غير مرتفع وبالتالي يكون منخفضا في الكوليسترول حيث ارتفاع نسبة الكوليسترول تسبب أمراض القلب .

2- يمتاز لحم السمان بالنعومة حيث أن نسيج العضلات يعتبر من النوع الناعم حيث لاتوجد ألياف في نسيج اللحم مما يجعله سهل المضغ والاستساغة .

3- يمتاز لحم السمان بالصفة المرمرية (توزع حبيبات الدهن الضئيلة الموجودة بين الياف نسيج اللحم ) مما يجعل لحم السمان ذا طعم جيد .

4- لحم السمان يفضله الأطفال ويطهي بطرق عديدة مما يجعله صنفا جيدا للأكل .

5- نتيجة لاستئناس طائر السمان أصبحت عضلات الجسم بها طراوة ونعومة مما يجعل اللحم ذا طعم ومذاق خاص ومميز .

#   مميزات بيض السمان :

1- يستخدم بيض السمان في كل أنواع المأكولات التي تعتمد في تصنيعها علي البيض فهويعطي الأكل المزاق الحقيقي للبيض البلدي .

2- يعتبر من أفضل أنواع بيض الطيور حيث تزيد نسبة الصفار الي البياض عنها في باقي الطيور الدجاج والرومي .

3- يستخدم بيض السمان كفاتحات للشهية لتقديمه مع المأكولات الأخري وذلك بعد سلقه وتقشيره مع اضافة بعض التوابل .

4- الانتاج الغزير من بيض السمان يعتبر عاملا مهما جدا في استخدامه للتفريخ للحصول علي كتاكيت السمان دون الحاجة الي الاستيراد أو الشراء من مزارع أخري .

5- لكن من عيوب بيض السمان هو التفاوت الواضح في اللون ودرجة التنقيط علي القشرة مما يصعب معه فحص البيض لتحديد نسبة الخصوبة ولكن يمكن التغلب علي ذلك بتكسير البيض في نهاية مدة التفريخ لتحديد نسبة الخصوبة .

#  أنواع السمان :

من أهم أنواع السمان هو السمان البلدي ويربي لانتاج اللحم والبيض وأيضا السمان الأوروبي وأمكن استنباط سلالات محسنة من السمان عالية الانتاج من اللحم .

#  تمييز الجنس في السمان :

تستخدم الطريقة اليابانية لتمميز الجنس (الذكر عن الأنثي) وهي من أدق الطرق المتبعة وتتم بمسك السمان ويقلب علي ظهره في راحة اليد وتفحص فتحة المخرج ويمكن تمييز الذكر عن الأنثي عند عمر أسبوعين بوجود غدة أسفل فتحة المخرج تميزه عن الأنثي ويصدر الذكر أصواتا متقطعة ويخصص 2 أنثي لكل ذكر في البطاريات وذكران لكل 6-8 أنثي في حالة التربية الأرضية ولايفضل التربية الأرضية في حالة انتاج البيض .

ذكر السمان

أنثي السمان

#  التفريخ في السمان :

يصل وزن البيضه الي حوالي 8-10 جم وتمثل حوالي 8% من وزن الجسم ومدة التفريخ من 14-17 يوم .

-  وتتم عمليات التفريخ كالآتي :

1- يختار البيض الصالح للتفريخ (نظيف – ممثل للنوع – خالي من التشوهات بالنسبة للقشرة – خالي من الشروخ والكسور ) .

2- لاتزيد مدة تخزين البيض عن 3 يوم في درجة حرارة (15°م) .

3- رطوبة نسبية في حجرة حفظ البيض 75-85% .

4- درجة حرارة التفريخ 99-100 ف (أي حوالي 37°م) ورطوبة نسبية 60-65% وفي الثلاث أيام الأخيرة تكون درجة الحرارة 98-99 ف (أي حوالي 36.5°م) ورطوبة نسبية 60-70% .

5- تقليب 10-12 مرة في اليوم أوتوماتيكي ولايتم تقليب البيض في الثلاث أيام الأخيرة من التفريخ .

6- يبلغ متوسط وزن الكتكوت عند الفقس حوالي 5-7 جم .

#  الصعوبات التي تواجه القائمون علي وحدات التفريخ :

1- صعوبة الحصول علي البيض :

وذلك لنقص أعداد المزارع التي تهتم بتربية أمهات السمان وعدم التجائها الي تسويق البيض خاصة ومع انخفاض أسعاره مما يؤدي الي تفريخ البيض بمزارع القائمين عليها وبيع الكتاكيت لزيادة العائد منها .

2- صغر حجم البيض :

وهذا العامل علي جانب كبيرمن الأهمية حيث يتعرض البيض للكسروصعوبة النقل وعدم ضمان مصدره ولذلك يجب توفير عبوات خاصة لحفظ البيض من التلف والكسر .

3- عدم وجود ماكينات خاصة بالتفريخ :

وذلك لعدم الاتساع في تربية السمان وعدم تخصص المصانع والورش التي تنتج الأدوات والماكينات الخاصة بتفريخ السمان .

4- كثرة عدد البيض غير المخصب :

ويرجع ذلك لنقص أو زيادة عدد الذكور عن الحد المناسب للتربية منها لصغر أو كبر السن – الاصابة بالعقم – ضعف المستوي الغذائي للأمهات .

5- نفوق الأجنة في البيض :

سواء كان البيض يتم في عملية التبخير في الماكينات فان سوء هذه العملية يؤدي الي موت الأجنة بالغازات وعدم الاهتمام بعملية التهوية وأيضا سوء تخزين البيض وانخفاض وارتفاع الحرارة مع عدم الاهتمام بالتقليب .

6- كثرة البيض المحتوي علي أجنة ميتة .

7- اختلاف مواعيد الفقس :

هذا ناتج من ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة أثناء عملية التفريخ .

8- تشوه الكتاكيت :

وهذا ناتج من صغر حجم البيض وعدم الاهتمام بالتقليب وتذبذب درجات الحرارة وهذا يعالج بمتابعة الماكينات مع الحرص علي أن تعمل بصفة جيدة .

مفرخة الية

#  نظم التربية :

1- التربية الأرضية :

يتم تربية السمان في مساكن مماثلة للدجاج ويخصص 1 م3 لكل 55 طائرمن عمريوم الي 45 يوم مع الأخذ في الاعتبار توسيع المكان للكتاكيت تدريجيا حسب النمو .

2- التربية في البطاريات :

وهي أصغر حجما من المخصصة للدجاج ومتعددة الأدوار ومكونة من أقفاص وأبعاد البطارية الواحدة حوالي 122 سم طول 40 سم عرض 20 سم ارتفاع لكل دور ويكون ميل الأرض للأمام لتسهيل انحدار البيض وجمعه من مجري خاص أمام الأقفاص . والمعالف والمساقي اللازمة لتربية السمان مشابهة للدجاج ويخصص معلفة بطول 1 م لكل 20 طائر ومسقي أتوماتيكي لكل بطارية ذات أدوار متعددة .

التتحضين في البطاريات


#  حضانة السمان :

تتم الحضانة اما بالتربية علي الأرض أو في بطاريات وتبلغ مدتها 14 يوم .

أ‌-  الحضانة الأرضية :

1- درجة حرارة التحضين 35°م أسفل الدفايات مع زيادتها أو انخفاضها عند اللزوم .

2- الاضاءة مستمرة خلال الثلاث أيام الأولي من التحضين وتخفض تدريجيا لتصل الي 14 ساعة عند عمر 14 يوم .

3- يفضل استخدام لمبات حمراء عند تحضين السمان .

4- تكفي عدد 3 مساقي قطر الواحدة 45 سم لكل 1000 طائر في التربية الأرضية .

5- توفر معلفة واحدة بطول واحد متر لتغذية 200 طائر من كلا الجانبين .

6- الفرشة تكون سميكة ومن نشارة الخشب أو التبن أسفلها جير مطفي بسمك ضئيل جدا .

ب‌- التحضين في البطاريات :

1- يراعي نفس درجات الحرارة والاضاءة اللازمة للتحضين الأرضي .

2- تفرش أرضية البطاريات بالورق لحماية أرجل الطيور الصغيرة .

3- كثافة الطيور في البطاريات 200 طائر لكل متر مربع من القفص .

#  مشاكل التحضين :

يتعرض القائمون علي وحدات التحضين لبعض المشاكل وهي :

1- قلة شهية الطيور :

وهو عدم الاقبال علي تناول الغذاء ويرجع لارتفاع درجة الحرارة في الحضانات عن الحد المناسب مع قلة الضوء وانتشار الأمراض وعدم وجود العليقة وضعف تركيبها وعدم توفير مياه الشرب الصالح وتعالج ذلك بتلافي الأسباب السابقة .

2- الافتراس :

وهو نقر الكتاكيت لبعضها خاصة الضعيف منه حتى نزف الدم والموت ويرجع ذلك الي نقص المحتوي الغذائي في العليقة من الأملاح ، البروتين ، الازدحام (تربية أنواع وأعمار مختلفة في حيز واحد – خلط الذكور بالاناث – نقص الضوء – ضيق المكان) .

3- زيادة معدلات النفوق :

موت أعداد كبيرة من كتاكيت السمان خلال فترة الحضانة تزيد عن 15% وذلك لارتفاع الحرارة – انخفاضها – التزاحم – عدم النظافة – عدم التطهير – عدم انتظام الرطوبة – العلائق غير مقدمة – الاصابة بالأمراض – اهمال الرعاية الصحية كل هذه المشاكل تواجه بتلافي الأسباب التي تؤدي اليها .

#  رعاية السمان :

تبدأ فترة الرعاية من انتهاء فترة التحضين وتستمر حت عمر 6-7 أسبوع أي الي فترة النضج الجنسي وهذه المرحلة هي مرحلة انتاج اللحم من السمان وتتم علي المراحل التالية :

1- اعداد مبني الرعاية :

ويبني من الطوب الأحمر أو الأسمنت ويكون جداره أملس وأرضية مستوية جيد التهوية وتطهر وتفرش أرضيتها بالجير وفرشة بسمك 2 سم من التبن أو النشارة ويؤخذ في الاعتبار 2 سم لكل طائر علي الغذاية والسقاية ووجود حوش خارجي .

2- عملية النقل الي بيوت الرعاية :

تتم عملية النقل بحرص شديد ولايزيد عدد الكتاكيت في أقفاص النقل عن 50 كتكوت لمنع الازدحام وعدم ميل الأقفاص خلال النقل لعدم تجمع الكتاكيت فوق بعضها واختناقها ونفوقها .

3- العوامل البيئية المناسبة :

درجة حرارة 70 ف (أي حوالي 37°م) ، رطوبة 60-70% ، ضوء لمدة 16 ساعة .

#   الظروف المناخية المناسة لتحقيق أعلي انتاجية للسمان :

1- الحرارة : لاتقل عن 21°م .

2- التهوية : 2 متر مكعب هواء نقي لكل طن علف يتم استلاكة يوميا في الدقيقة كحد أدني للتهوية اللازمة و 20 متر مكعب من الهواء النقي في الدقيقة كحد أقصي للتهوية .

3- الاضاءة : شدة الاضاءة 40-60 وات عند مستوي المعالف ويحتاج السمان لفترة اضاءة 16-17 ساعة في اليوم لقطيع البيض وتستكمل ساعات الاضاءة شتاء بالاضاءة الصناعية .

#   تغذية السمان :

1- من عمر يوم الي عمر 45 يوم يتم تغذية السمان علي علف بادئ تسمين مضافا اليه 1 كيلو جرام كسب فول صويا لكل 50 كيلو جرام علف بادئ تسمين .

2- يتم التغذية علي عليقة بادئ بياض من عمر 45 يوم الي نهاية عمر الطائر .

3- يمكن عمل خلطة عليقة بالمنزل من الامكانيات المتاحه عبارة عن 65% ذرة صفراء ، 25% كسب فول صويا ، 10% مركزات تسمين حتى عمر 45 يوم .

4- يمكن عمل خلطة عليقة أيضا بالمنزل بالامكانيات المتاحة عبارة عن 65% ذرة صفراء ، 25% كسب فول صويا ، 10% مركزات بياض من عمر 45 يوم حتى نهاية الانتاج .

المساقي المقلوبة

سلالة سمان ياباني (أنثي سمان)

وفيما يلي متوسط ما يحصل عليه الطائر من علف يوميا :

الفترة

العمر بالأسبوع

المقرر بالجرام / يوم

فترة الحضانة

1

2.5

2

5

فترة الرعاية

3

10

4

15

5

20

فترة انتاج البيض

6

25

7

30

8

30

9

35

10

40

11

45

12

50

ويصل متوسط وزن الطائر في منتصف الأسبوع السادس الي 125-150 جم وجملة ما يستهلكه من الغذاء حوالي 450-500 جم وبالتالي تصل كفاءته التحويلية الي حوالي 2.4 كجم لكل واحد كيلو جرام وزن حي.

وفيما يلي الاحتياجات الغذائية التي يجب أن تتوفر في علائف السمان طبقا لتوصيات المجلس القومي الأمريكي عام 1984 م .

المكون

علف بادئ ونامي

علف التربية لانتاج البيض

طاقة ممثلة بالكيلو كالوري في كل كيلو جرام علف

3000

3000

بروتين

24

20

ميثونين + سيستين %

0.75

0.76

ميثونين %

0.50

0.45

كالسيوم%

0.80

2.50

فوسفور متاح%

0.45

0.55

بوتاسيوم %

0.40

0.40

صوديوم %

0.15

0.15

مغنسيوم ملجم

300

500

منجنيز ملجم

90

70

حديد ملجم

100

60

فيتامين ك ملجم

1

1

فيتامين ب 12 ملجم

0.003

0.003

ريبوفلافين ملجم

4

4

نياسين ملجم

40

40

فيتامين أ وحدة دولية

5000

5000

فيتامين د وحدة دولية

1200

1200

فيتامين ه وحدة دولية

12

15

وهناك نماذج مختلفة للعلائق الهامة في تغذية كتاكيت السمان في فترة الحضانة وعلي المربي اختيار أحد هذه العلائق علي حسب الأصناف المتوفرة من العلف وأيضا علي حسب أسعارها ومناسبتها لامكاناته وتوفير المكونات الرئيسية لديه .

عليقة (1)

عليقة (2)

المادة

النسبة

المادة

النسبة

ذرة صفراء

كسب فول صويا

مسحوق دم / كجم

كسب قطن مقشور

حجر جيري

دهون

داي كالسيوم فوسفات

أملاح وفيتامينات

41

27

7.5

5

5

2

1.5

1

ذرة صفراء

كسب فول صويا

ذرة رفيعة

مسحوق سمك / كجم

كسب قطن مقشور

أملاح

مضادات وفيتامينات

42

25

12

10

9

1.5

0.5

عليقة (3)

عليقة (4)

المادة

النسبة

المادة

النسبة

ذرة صفراء

شعير

نخالة

كسر فول وعدس

كسب سمسم

مسحوق عظم

دهون

أملاح وفيتامينات

40

15

15

12

10

5

2

1

ذرة صفراء

كسب قطن

ردة

رجيع الكون

كسر فول

مسحوق سمك / جم

ملح طعام

فيتامينات واملاح

40

15

13

10

10

10

0.5

1.5

#  دراسة الجدوي الاقتصادية :

-   مثل التكاليف البنود الاتية :

1- قيمة الاستهلاك السنوي للمنشأت الثابتة (الايجا) .

2- قيمة شراء الأدوات .

3- قيمة خدمات (مياه – صرف – كهرباء) .

4- ثمن شراء الكتاكيت .

5- الأدوية .

6- أجور العمال .

7- نثريات .

8- يلزم توفير 10% كاحتياطي لمواجهة الطوارئ والظروف غير الطبيعية واللارادية وجملة التكاليف (التكاليف الاحتياطي) .

9- تحتسب الفائدة لرأس المستغل في تشغيل المشروع بالمعدلات التي يمكن لصاحب المشروع الحصول عليها عند استثمار أمواله في غير ذلك من المشروعات أو ايداعها في احدي البنوك وتحقق العائد من الاستثمار وتصل الي 1% وتحمل علي المصروفات العامة للمزرعة .

#  الايرادات :

1- تحصل عليها من بيع بداري السمان بعد خصم 10% نسبة فائض .

2- بيع الزرق (يصل معدل الزرق خلال 3 شهور من التربية الي 12م3) .

3- جملة الايرادات : بيع بداري السمان + بيع الرزق .

4- الربح = جملة الايرادات –  جملة المصروفات .

هذا مع العلم بأن مدة الدورة تصل الي 3 شهور .

نماذج للعلائق المستخدمة في تغذية بداري السمان :

عليقة (1)

عليقة (1)

المادة

النسبة %

المادة

النسبة %

ذرة صفراء

كسب قطن

نخالة قمح

مسحوق سمك / كجم

مخلوط معدني – فيتامينات

حجر جيري

ملح طعام

50

23

13.5

9

2

2

0.5

ذرة صفراء

كسب فول صويا

مسحوق دم

ذرة رفيعة

حجر جيري

ملح طعام

مضادات - فيتامينات

44

26

14

13

2

0.5

0.5

وهناك عليقة خاصة بترية بداري السمان لانتاج اللحم وهي :

-  ذرة صفراء 25%

-  شعير 25%

-  نخالة قمح 25%

-  مركزات حيوانية 20%

-  مرافقات 5% (فيتامينات – أملاح ......... الخ) .

الأمراض :

المرض

الأعراض

العلاج

نقص فيتامين (د)

لين العظام – كساح – انقلاب علي الظهر – الضعف العام

اضافة الكالسيوم والفوسفور

نقص فيتامين (أ)

وجود أغشية علي الفم والبلعوم – تأخير النمو – عدم التوازن والاصابة بشلل – تدلي قوادم الأجنحة

اعطاء زيت سمك 2% مع العليقة واستعمال المطهرات واعطاء وحدات من الفيتامينات

نقص فيتامين (ب)

ضيق التنفس – وقف النمو – فقد الشهية – الضعف العام - النفوق

اضافة خميرة البيرة المجففة للعلف بنسبة 2% واعطاء وحدات من الفيتامينات

نقص فيتامين (ه)

عدم التوافق العضلي – رلتواء الرأس والرقبة – نقص النمو

اضافة التوكوفيدول للعليقة

نقص أملاح الكالسيوم والفوسفور

قلة النمو – الكساح – ضعف نمو الريش – لبن العظام

اضافة مخاليط الأملاح المعدنية

زيادة الأملاح

التورم – الاسهال – زيادة العطش – ضيق التنفس - النفوق

تصفية الأورام – تشجيع شرب الماء – اعطاء زيت السمك

التسمم الداخلي

الاعياء – الخمول – التجمع حول الدفايات – الامتناع عن الأكل

ازالة المواد المتجمعة – دهان فتحة المجمع بزيت البرافين

السعال

صعوبة التنفس – الزكام والعطس – الامتناع عن الأكل – التكالب علي الشرب لصعوبة البلع

التهوية الجيدة مع البعد عن التيارات الهوائية – تقليل الازدحام واعطاء الجلاميسين أو السلفاتيازدول بنسبة 1%

النيوكاسل

مرض وبائي وأعراضه اسهال مصفر كريه الرائحة – الركاد والحركات العصبية مع فقد الشهية

تحصين لفترات مختلفة في الأعمار المختلفة

الاسهال الأبيض

نزول الزرق علي صورة سائل أبيض – وجود بقايا حول المخرج – الضعف العام - النفوق

التطهير – الاعدام – استخدام التنفس

الكوكسيديا

الخمول – تهدل الأجنحة – اسهال مدمم – امتناع عن الأكل وهزال

العزل – الحرق – التطهير – اعططاء سلفاكينوكزالين أو أمبرول

التهاب السرة

اسهال – انتفاخ البطن – العطش – الخمول – الورم – صعوبة نزول الزرق – الموت

التطهير – اعطاء سلفامينداسين 16% في ماء الشرب

#   أما بالنسبة للطفليات الخارجية :

القمل : هي حشرات عديمة الجناح ومسطحة ويصاب السمان بالقمل غند عدم نظافة المكان وهي تضع البيض .

الأعراض : وجود الحشرات علي الجسم – المضايقة – الضعف – قلة النمو .

المقاومة : الابادة – الحرق – استخدام اللندين .

القراد : يصيب القراد الأحمر السمان ونجد القراد لايقضي كل دورة حياته علي الطائر ولكن يعيش ويتكاثر في شقوق العنبر .

الأعراض : وجود الحشرات – القلق – ضعف النمو والهزال .

المقاومة : التعفير والرش (بجامكسان والجاماتوكس) .

وهناك بعض الأدوية والمواد الكيماوية يجب توافرها بصورة مستمرة داخل المزرعة وذلك لمواجهة الحالات المرضية وهي :

1- الأدوية :

يشترط أن تكون في عبوات صغيرة لمنع تلفها وسهولة استخدامها ومنها :

المستحضر

الاستخدام

أمبرول

الكوكسيديا

توكوفيدول

التراء الرأس والرقبة والأرجل والزحف علي الأرض

سلفات ماغنسيوم

تسمم داخلي

جلاميسين

نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي

سليفاكينوكزالين

الاسهال الأبيض (السالمونيلا)

خميرة بيرة مجففة

الضعف العام – ضعف تكوين الريش

فيورالتادون

الاسهال – أمراض معوية

#   المواد الكيماوية :

وهي تنقسم الي قسم خاص بتطهير المفرخات والحضانات وتسمي بالمواد المطهرة ويوجد القسم الثاني الذي يستخدم لمقاومة الطفيليات الخارجية ويسمي بالمبيدات :

1- المطهرات :

مواد تستخدم في وقف نشاط الميكروبات :

المادة

الاستخدام

جير حي

تطهير الحوش – الحظائر – طلاء الجدران

صودا كاوية 2%

تطهير الأواني والجدران – الحوش – الزرق

فنيك 5%

تطهير الأرض والجدارن – الأقدام

اليزول – الديكول

تطهير الحظائر – الأدوات المستخدمة

فورمالين + برمنجانات

تطهير ماكينات التفريخ – الحضانات - الزدوات

2- المبيدات :

وهي مواد كيميائية لها القدرة علي القضاء علي الحشرات والطفيليات :

المبيد

الاستخدام

(د.د.ت)

تعفير علي جسم الطيور لربادة القمل

اللندين 25%

ابادة الفاش والقراد

زيت البترول + كيروسين

رش الجدران والشقوق لمقاومة الحشرات

جامكسان

التعفير لمقاومة الجراد

#  هناك بعض الاحتياطات عند استخدام المطهرات والمبيدات وهي :

1- تهوية المساكن بعد تطهيرها لعدم تسمم الكتاكيت واصابتها بالأمراض .

2- رفع العلائق والماء المخصص للشرب قبل اجراء التطهير .

3- اختيار المطهر المناسب بحيث لايؤدي الي اتلاف الأدوات .

4- نظافة الحظائر برفع الزرق والأتربة والفرشة قبل التطهير .

5- اختيار الأنواع المعروفة والرخيصة الثمن والتي يسهل الحصول عليها .

6- تطهير الأدوات والأواني بغسلها بالماء ثم تغمر في الصودا الكاوية للتطهير ثم تغسل لازالة أثرها .

7- ارتداء العمال قفازات وكمامات عند استخدام هذه المواد .


مع تحيات وحدة المعلومات – الادارة المركزية للارشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته m

 
البيوجاز

تعد تكنولوجيا البيوجاز والتى تعتمد على التخمر اللاهوائى للمخلفات الصلبة والسائلة من التكنولوجيا المنتشرة فى العديد من دول العالم لمعالجة مخلفات الصرف الصحى ومخلفات المزرعة النباتية والحيوانية والقمامة بطريقة إقتصادية وأمنة صحياً لحماية البيئة من التلوث...


مع إنتاج غاز الميثان كمصدر جديد ومتجدد للطاقة يساهم الى حد كبير فى ترشيد استهلاك الطاقة التقليدية كالبترول وحماية البيوماس من الحرق المباشر .

والبيوجاز خيط من غازى الميثان (50-70 % ) وثانى أكسيد الكربون من (20-25 %) مع مجموعة غازات أخرى مثل كبريتيد الأيدروجين والنيتروجين والأيدروجين تتراوح نسبتها بين 5-10 % والبيوجاز غاز غير سام عديم اللون وله رائحة وكبريتيد الأيدروجين أخف من الهواء وليس هناك مخاطر أمنية عند استخدامة . وتتراوح القيمة الحرارية للبيوجاز بين 3170-6625 كيلو كالورى / م3 تبعاً لنوع المواد المتخمرة وكفاءة تشغيل وحدة البيوجاز .

يتخلف بعد إنتاج الغز سماد عضوى جيد غنى فى محتواه من المادة العضوية والعناصر السمادية الكبرى والصغرى وبالكميات الملائمة للنبات فضلاً عن احتوائة على الهرمونات النباتية والفيتامينات ومنظمات النمو ويكون خالياً من الميكروبات المرضية واليرقات والبويضات وبذور الحشائش حيث تهلك تماماً أثناء تخمر المخلفات العضوية مما يجلة سماد نظيفاً لا يلوث البيئة ولا خطورة من استخدامة فى تسميد حميع المحاصيل .

كما يستخدم كمصدر لعلف الحيوان والطيور المنزلية لاحتوائة على نسب عالية من المواد البروتينية ولا يحتوى على مركبات ضارة بالكائنات الحية .

#    المخلفات العضوية المنتجة للبيوجاز :

مخلفات حيوانية :

روث الماشية , سماد الدواجن , سماد الدواجن , سبلة الخيول , روث الأغنام والماعز والجمال , مخلفات الطيور المنزلية  ... وغيرها .

مخلفات نباتية :

الأحطاب مثل (الأذرة , القطن ) قش الأرز , عروش الخضر , مخلفات الصوب , الثمار التالفة ..وغيرها .

مخلفات أدمية :

الصرف الصحى , خزانات التحليل , حمأة المجارى ... وغيرها .

مخلفات منزلية :

القمامة , مخلفات المطابخ , بقايا الأطعمة , بقايا تجهيز الخضر والفاكهه ... وغيرها.

مخلفات صناعية :

مخلفات صناعة الألبان , والأغذية , والمشروبات , وتجهز الخضر والفاكهه , مخلفات  المجازر بأنواعها .

الحشائش :

حشائش برية , مائية , ورد النيل ... وغيرها .

وحدة البيوجاز :

تتكون وحدة البيوجاز من أربعة أجزاء رئيسية :

1-    المخمر أو الهاضم .

2-    خزان الغاز .

3-    حوض التغذية بالروث والمواد الخام ( حوض الدخول ) .

4-    حوض خروج السماد العضوى ( حوض البخروج ) .

ولضمان الأستفادة القصوى من منتجات وحدة البيوجاز يجب أن تزود الوحدة بالآتى :

‌أ.    حوض لفصل الجزء الصلب من السماد وتجفيفة هوائياً وتعبئتة وتخزينة لحين الأستخدام .

‌ب.   شبكة توصيل الغاز من المواسير الحديد المجلفن أو من خراطيم البولى أثلين .

‌ج.   معدات استخدام الغاز التى تعمل على البوجاز مثل المواقد والكلوبات والدفايات وماكينات الرى ومولدات الكهرباء .

‌د.    مانوميتر بسيط من خراطيم البولى إثلين ومملوءة بالماء الملون .

‌ه.    مصيدة بخار الماء والتى تركب على خط الغاز قبل توصيلة الى معدات الأستهلاك .

ونجاح تكنولوجيا البيوجاز يتطلب ضبط مكونات النظام لتتكامل مع بعضها محققة الهدف من إنشاء وحدة البوجاز وهو إنتاج كمية ملائمة من الغاز وإنتاج سماد عضوى جيد ونظيف خال من الملوثات وبأقل تكلفة ممكنة مع تحقيق حماية البيئة من التلوث .

-       نظام هندى مطور

-       حجم 9 م 3

-       إنتاج الغاز 1.5 -2.2 م 3 / يوم

#    حجم وحدة البوجاز :

يرتبط حجم وحدة البيوجاز بعوامل عديدة هى :

1-    كمية ونوع المخلفات العضوية بالمواقع حيث التعرف على نوع الماشية وأعدادها ونظام الاسطبلات يعطى فكرة عن كمية ونوع المخلفات المستهدفة إدخالها دورة البيوجاز .

2-    الهدف من معالجة المخلفات العضوية هو إنتاج الطاقة أو السماد العضوى أو إنتاج الأثنان معأ .

3-    حجم الطلب على الغاز الناتج ونمط الاستهلاك المطلوب .

4-    طبيعة التربة بالموقع ومستوى الماء الأرضى .

5-    درجة حرارة الجو بالمنطقة واتجاه الرياح على مدار العام .

6-    درجة تدريب العاملين بالمزرعة والمنزل على تشغيل واستخدامات وحدة البيوجاز .

حجم المخمر :

هو الحجم الكلى لوحدة البيوجاز

حجم التغذية اليومية :هو حجم مخلوط الروث مع الماء التى تضاف للمخمر يومياً مرة واحدة أو على عدة مرات ويكون متوسط تركيز المواد الصلبة الكلية 10 % ويتوقف خلط المخلفات العضوية بالماء على محتواها من الرطوبة ففى حالة المخلفات الحيوانية الرطبة مثل الروث يكون نسبة الخلط  1:1

زمن البقاء فى المخمر :

هو الزمن الذى تمكثة المخلفات العضوية المغذاه قبل أن تخرج كسماد عضوى وتختلف هذه الفترة الزمنية على عوامل عديدة منها :

#     نوع وطبيعة المخلفات العضوية الغذاه :

#     حيث تكون المخلفات الحيوانية والأدمية أسرع تحللا من غيرها وبالتالى يكون زمن بقاء الأولى أقل من الثانية .

#     درجة حرارة التخمر :

درجة الحرارة المثلى للتخمير تتراوح بين 25 -30 م وانخفاض درجة الحرارة يؤدى الى زيادة زمن مكوثها بالمخمر .

#     الهدف من إنشاء وحدة البيوجاز :

فى حالة زيادة الطلب على الغاز يمكن زيادة فترة البقاء إلا إن السماد العضوى الناتج سيكون أقل كفاءة وانخفاض محتواه من المادة العضوية والعناصر السمادية .

ولتوضيح ذلك فإن حساب وحدة البيوجاز لمزرعة مزودة بحظيرة تحتوى على 15 رأس ماشية يكون كالآتى :

كمية المخلفات الحيوانية = 15 ´ 20 كجم = 300 كجم رطب

مخلوط التغذية اليومية = 300 كجم روث + 300 لتر ماء = 0.6 م 3 / يوم .

زمن البقاء    =40  يوماً .

حجم التخمر = 0.6 ´ 40 = 24 م 3

#     خطوات إنشاء وحدة البيوجاز :

يجب إتباع المتطلبات الأساسية لإنشاء وحدة البيوجاز بحيث تتيح الاستخدام الأمثل للموقع الذى تم اختياره دون أى تأثير ضار على المنشأت القائمة .

#    الحفر يحدد عمق الحفر طبقاً لطبيعة التربة ويجب مراعاه الميل المناسب لجوانب الحفر فى شكل مقعر حيث تكون نقطة مركز أكثر تقعراً .

#      القاعدة الخرسانية :

يتم تنظيف الحفرة ويضاف الدقشوم وكسر الطوب ويدك قاع الحفرة جيداً بالمندلة مع المحافظة على تشكيل التقعير ثم تصب الخلطة الخرسانية من الأسمن والرمل والزلط بنسبة   4:2:1 , يتراوح سمك القاعدة الخرسانية  10-25 سم  تبعاً لنوع التربة ومستوى الماء الأرضى .

جدار المخمر :

يستخدم لبناء المخمر نوع جيد من الطوب يتحمل ضغط 100 كجم / سم 2 نظراً لتعرض جدران المخمر لضغط التربة وتستخدم مونة جيدة من الأسمن والرمل بنسبة  1 :4 وتسبت مواسير الدخول والخروج على أرتفاع متر من قاع المخمر , يردم حول الجدار أثناء البناء لتسهيل أعمال البناء وعند الوصول الىى مستوى غرف الدخول والخروج تدك الأرض حول المخمر وتصب قاعدة خرسانية لبناء أرضية الأحواض .

فى وحدات البيوجاز الهندية الطراز ذات خزان الغاز الطافى فوق سطح المواد المتخمرة الى حجرتين بحائط نصفى حتى حوالى نصف ارتفاع المخمر تتصل إحدى الحجرتين بحوض الدخول والأخرى بحوض الخروج , يثبت فى جسم المخمر وفوق الحائط النصفى محور توجية خزان الغاز ويكون الأكس فى مركز المخمر تماماً ثم يكمل البناء حتى نهاية الأرتفاع المطلوب .

عزل المخمر :

المقصود بهذه العملية تبطين المخمر بمونة الاسمنت وتعد من أهم مراحل الإنشاء ويجب أن تتم بعناية ودقة ويتم التبطين أو البياض بإضافة مادة السيكا بنسبة 1 % مع المونة , بعد الإنتهاء من التبطين يدهن المخمر بمواد البيومين البترولية باستخدام فرشة فى اتجاهات مختلفة .

حوض الدخول :

يبنى بالطوب وتكون قاعدته أعلى من نهاية ارتفاع المخمر ويتصل بالمخمر بواسطة ماسورة ذات قطر ملائم ومزود بسدادة للتحكم فى عملية الخلط فعندما تفتح السدادة يندفع مخلوط التغذية مسببا إزاحة المواد السابقة التغذية بالمخمر للخروج من حوض الخروج , ويتحدد طبقاً لمعدل التغذية اليومية للمخمر .

حوض الخروج :

حوض صغير يبنى بالطوب وتكون قاعدته أقل من نهاية ارتفاع المخمر بحوالى 10 سم ويتصل بالمخمر بماسورة ذات قطر ملائم يقوم باستقبال المواد المتخمرة وتوزيعها على أحواض السماد .

حوض السماد :

مساحة سطحية غير عميقة يزود فى نهايتة بطبقة من الزلط الخشن التى تعمل كفلتر عندما يمرر عليها محلول التخمر يترسب الجزء الصلب ويمر الجزء السائل الى قناه الرى بحوض بحوض السماد منتشر لتجفيف السماد هوائياً تحت مظلة مسقوفة لحماية السماد من التعرض المباشر لأشعة الشمس .

خزان الغاز :

يرتبط حجم خزان الغاز بحجم المخمر , وكمية الغاز الناتجة يومياً , ومعدلات استهلاك الغاز وفترات الاستخدام حيث يتولد الغاز وفترات الاستخدام حيث يتولد الغاز بصفة مستمرة وبمعدل بطىء فى حين أن الأستهلاك يكون بمعدل عال ولفترات محددة من اليوم وتتراوح السعة التخزينية للغاز ما بين 30-50 من حجم المواد المتخمرة .

يصنع خزان الغاز من الصباح سمك 3 مم ومزوداً بأزرع داخلية لتقطيع المواد التى تطفو فوق سطح المواد المتخمرة والتى تعوق جميع الغاز بالخزان ويجب أن يقل قطر الخزان عن قطر المخمر بحوالى 5 سم لتسهيل حركتة الى أعلى وأسفل وكذلك الدوران حول محورة , يركب خزان الغاز بعد الانتهاء من التغذية الأولى للمخمر .

تشغيل وحدة البيوجاز :

تغذى وحدة البيوجاز بمخلوط المخلفات العضوية والماء بحيث يتراوح تركيز المادة الصلبة الكلية 10 % تقريباً وتختلف كمية المياه اللازم إضافتها للمخلفات العضوية طبقاً لمحتواها من الرطوبة .

1-    بعد الانتهاء من إنشاء الوحدة واختبارها تملاْ بمخلوط المخلفات العضوية والماء ويركب خزان الغاز أو تقفل جميع الفتحات بالمخمر وتترك لفترة 2-3 أسابيع دون تغذية يومية مع مراعاه تنظيف المخلوط من القش والمواد كبيرة الحجم .

2-    يتم إختبار المخمر لانتاج الغاز خلال مرحلة التغذية الأولى وتركب مصادر المياه والمانومتر بخط الغاز .

3-    تتم التغذية اليومية بإغلاق ماسورة حوض الدخول وخلط المخلفات بالماء وتركها الى ما بعد منتصف النهار ليمكن للمحلول امتصاص أكبر قدر ممكن من حرارة الشمس .

4-    تفتح ماسورة الدخول فتندفع المخلفات بقوة داخل المخمر ويقابلها فى نفس الوقت خروج السماد الى الحوض الخروج .

5-    يخزن السماد فى أحواض مكشوفة أو مغطاه أو يمرر على فلتر زلطى لفضل الجزء الصلب عن السائل , ثم يجفف الجزء الصلب فى مكان مظلل ويعبأ لحين استخدامة .

6-    يستخدم الغاز فى اى وقت من خلال أجهزة  استخدام الغاز .

البيوجاز كمصدر للطاقة

ويستخدم الغاز استخداما مباشراً فى أعمال الطهى والإضاءة والتسخين و التبريد وتشغيل آلات الاحتراق الداخلى مثل ماكينات الرى والطواحين والآلات الزراعية كما يمكن إنتاج الطاقة الكهربائية بمولدات تعمل بالبيوجاز .

ويمكن للمتر المكعب من البيوجاز أن يغطى إحدى إحدى الأحتياجات الآتية :

*       تشغيل موقد متوسط الشعلة لمدة 2-3 ساعات .

*       تشغيل كلوب برتينة قوة 100 شمعة لمدة 8-10 ساعات .

*       تشغيل آلة إحتراق داخلى قدرتها واحد حصان لمدة 2 ساعة .

*       تشغيل جرار زراعى وزنة 3 طن لمسافة 2.8 كجم .

*       تشغيل ثلاجة 10 قدم لمدة 1-2 ساعة .

*       تغيل دفاية مزرعة دواجن طول 60 سم لمدة ساعتين .

*       توليد طاقة كهربائية 1.3 -1.5 ك . و . س

*       تشغيل فرن متوسط الحجم لمدة 2 ساعة .

*       تشغيل مكواه ملابس متوسطة الحجم لمدة 3 ساعات .

سماد البيوجاز :

يطلق من على المخلوط المتبقى من عملية تخمر المخلفات العضوية والخارج من المخمر أسم البيوجاز ويتميز هذا المحلول بأن رائحتة مقبولة ولا تجذب إلية الحشرات والذباب والبعوض ويخلو من الميكروبات والطفيليات المرضية مما يجعل تداولها أكثر أمناً من الناحية الصحية عن التعامل مع المخلفات العضوية الأصلية قبل  عملية التخمر .

كذلك تفيد تحليل سماد البوجاز الى أحتوائه على بعض الفيتامينات ولاسيما فيتامين بـ 12 حيث إن نمو البكتيريا بالمخمر يتطلب تواجد هذا الفيتامين , كما يحتوى السماد على منظفات النمو والهرمونات النباتية الطبيعية .

ويتكون سماد البيوجاز من إنتاج الغز من طبقتين الأولى هى سائلة وتحتوى على المركبات والأملاح الذائبة , أما الطبقة الثانية فهى صلبة وتتكون من مركبات غير ذائبة بعضها مركبات عضوية مترسبة , ويحتوى الجزء السائل على قدر من العناصر الغذائية أقل بكثير عن تلك الموجودة فى الجزء الصلب .

وفى حالة استخدام السماد فى صورته المختلطة فهناك عدة وسائل للإستخدام هى :

-       استخدام مخلوط السماد فى صورتة السائلة مباشرة .

-       التجفيف المباشر تحت الظروف الجوية العادية .

-       تحميلة على كمية من التربة بنسبة ( 1:1 تقريباً ) .

-       خلطة مع كمية من التربة وكمية من بعض المخلفات النباتية بنسبة ( 1:1:2) وتركه لعملية الكمر الهوائى لفترة ولحين الاستخدام .

-       وقد أوضحت التجارب الحقلية زيادة فى إنتاجية المحاصيل المسمدة بسماد البيوجاز عن تلك المسمدة بالأسمدة البلدية والكيماوية حيث بلغت الزيادة فى محصول الذرة الشامية 35.7 % , والقممح 12.5 % للحبوب , التبن 20 % , وزيادة محصول الأذرة بنسبة 6.6 % القطن 27.5 % والخضر ما بين 14.1 – 20.6 % .

وكان للأثر المتبقى لسماد البيوجاز بعد جنى المحصول الأول فى زيادة إنتاجية المحصول التالى فى الدورة الزراعية حيث بلغت الزيادة فى محصول القمح غير المسمد بعد الأرز الذى تم تسميدة بسماد البيوجاز 11.4 % وكانت الزيادة للفول البلدى بعد القطن 22.7 %

#        معدلات لإضافية سماد البوجاز للمحاصيل المختلفة :

يحتوى سماد البيوجاز على مادة عضوية تماثل 5-7 أضعاف ما يحتوية السماد البلدى العادى لذلك يجب الأخذ فى الأعتبار هذا التفوق عند استخدام سماد البيوجاز للمحاصيل المختلقة , مع مراعاه أن المحاصيل ذات العدلات العالية من التسميد الآزوتى يجب تعويض كميات الآوت التى تحتاجها بإضافة اسمدة معدنية لاستكمال احتياجات النبات .

#   عوامل الأمان بوحدات البيوجاز :

1-    عدم التدخين أو إشعال لهب فوق الأجزاء المكشوفة من وحدة البيوجاز .

2-    عدم الطرق بأجزاء صلبة فوق خزان الغاز أو على الوصلات المعدنية .

3-    عدم الكشف عن تسرب الغاز باستخدام اللهب .

4-    التأكد من غلق المحابس عند عدم إستخدام الغاز .

5-    يكون مستوى السائل بالمانومتر عند الصفر عند غلق محبس الغاز بالوحدة .

مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

 
زراعة وخدمة اللوبيا

اللوبيا من محاصيل الخضر البقولية المهمة خاصة مع ارتفاع أسعار البروتين الحيواني فهي خير عوض لما تحويه من

نسبة مرتفعة من البروتين وهي تزرع أساسا من أجل بذورها الجافة وأحيانا لمحصول القرون الخضراء .


 

#  التربة المناسبة :

تنجح زراعة اللوبيا في معظم أنواع الأراضي لذا تفضل زراعتها في الأراضي متوسطة الخصوبة وباقي نوعية الأراضي التي لاتصلح لزراعة محاصيل أخري كالفاصوليا وتنجح الزراعة بالأراضي الصحراوية وهي بصفة عامة قليلة الاحتياجات سواء المائية أو الغذائية ويفضل اتباع دورة ثلاثية لتلافي انتشار أمراض التربة .

#   ميعاد الزراعة :

عروة صيفية من 15 مارس – 15 أبريل وقد تمتد الزراعة الي بداية ماية ..

وعروة نيلية خلال يوليو وأغسطس وفي الأصناف المبكرة تمتد الزراعة حتى سبتمبر .

#  الأصناف :

1-  كريم 7 نموه قوي يحتاج لـ 4 أشهر لتمام أخذ المحصول ، والبذرة لونها كريمي بدون عين .

2-  دقي 331 بذرة كريمي بعين سوداء مبكر عن الصنف السابق ومحصوله أعلي نسبيا .

3-  كفر الشيخ 1 مبكر محصوله مرتفع .

4-  قها 1 وهو يعتبر أبكر الأصناف وأفضلها لامكانية حصاده ودراسة أوتجمع قرونه مرة واحدة .

#   كمية التقاوي :

20-25 كجم للأصناف قوية النمو ، 35 كجم للأصناف محدودة النمو ويمكن زيادة كمية التقاوي الي 45 كجم لتكثيف الزراعة في بعض الحالات .

#   اعداد وتجهيز الأرض للزراعة :

من أهم العمليات الزراعية التي يجب أن تتم بعناية واتقان وأن تأخذ الوقت المناسب لها وأن نفهم أهميتها وأثرها علي الانتاج .

#  الأراضي القديمة :

الحرث الجيد والتشميس الكافي لتطهير التربة من مسببات الأمراض ويضاف أثناء الحرث 10 م3 سماد مواشي أو 5 م3 سماد دواجن + 15 كجم سوبر فوسفات + 50 كجم كبريت زراعي + 25 كجم سلفات بوتاسيوم + 25 كجم سلفات أمونيوم للفدان ويتم التخطيط بمعدل 12 خطا في القصبتين .

#  الأراضي الجديدة :

تحرث الأرض للتهوية وتخطط بعرض 70 سم تضاف الأسمدة العضوية والكيماوية المقرر اضافتها مع التجهيز (20 م3 سماد مواشي أو 10 م3 سماد كتكوت + 150 كجم سوبر فوسفات + 50 كجم كبريت زراعي + 50 كجم سلفات بوتاسيوم + 50 كجم سلفات أمونيوم) بقاع الخط ثم يعدل التخطيط بحيث يكون السماد في منتصف الخط ثم يعدل التخطيط بحيث يكون السماد في منتصف الخط وبعد ذلك تمد خراطيم الري أعلي منتصف الخط فوق السماد مباشرة .


#  الزراعة :

اللوبيا يفضل زراعتها حراتي في الأراضي القديمة لضمان زيادة نسبة الانبات وقبل زراعة البذرة وفي حالة عدم معاملتها بالمطهرات الفطرية تعامل بالعقدين المناسب بمعدل 200 جم عقدين لتقاوي فدان يتم خلطها بالبذرة المنداة بمحلول سكري أو صمغ عربي ، أما مع استعمال المطهرات الفطرية يضاف العقدين بمعدل 800 جم مخلوطا بتربة ناعمة منداه في فج بجوار أماكن الزراعة ويتم الري رية خفيفة علي الحامي ومن المعروف أن اللوبيا من المحاصيل البقولية التي يرتفع فيها معدل تكوين العقد البكتيرية ويراعي أنه في الأراضي الرملية تكون الزراعة عفير .

#  ومسافات الزراعة :

الأراضي القديمة في الأصناف القصيرة (قها 1) تكون مسافات الزراعة 7-10 سم أما الأصناف التي نمو مجموعها الخضري كبير (كريم 7) تكون المسافة 15 سم والتخطيط في الحالتين 12 خط / قصبتين .

الأراضي الجديدة ويفضل الزراعة تحت نظام الري بالتنقيط ويكون عرض الخط 70 سم والزراعة علي جانبي خرطوم الري والمسافة بين الجور 10 سم مع مراعاة أن يكون عمق الجورة ثابت في حدود 3 سم وهذا يؤدي الي انتظام الانبات وبالتالي انتظام النمو .

#  الري :

في الأراضي القديمة ومع الري غمرا تكون رية المحاياة بعد 21 يوما للمساعدة علي انتشار الجذور وبعد ذلك يكون الري كل 7-10 أيام علي الحامي وأنه من المفضل الري بكميات قليلة وعلي فترات قصيرة في الأراضي الجديدة تحت نظام الري بالتنقيط يراعي أن تكون كميات مياه الري في بداية عمر النبات للمساعدة علي انتشار المجموع الجذري ويراعي انتظام الري في مرحلة التزهير والعقد .

#  التسميد :

أ‌- الأراضي القديمة :

تحتاج اللوبيا الي 40 وحدة ازوت + 30 وحدة فوسفور + 30 وحدة بوتاسيوم / فدان تضاف كما يلي :

1-   جزء أثناء التجهيز كما سبق ايضاحه .

2-   قبل رية المحاياه : 100 كجم سلفات أمونيوم + 25 سلفات بوتاسيوم .

3-   قبل الرية الثانية : 50 كجم سلفات أمونيوم + 25 كجم سلفات بوتاسيوم .

ب‌- الأراضي الجديدة مع نظام الري بالتنقيط :

1-   الشهر الأول : 15 وحدة أزوت + 10 وحدة بوتاسيوم .

2-   الشهر الثاني : 15 وحدة أزوت + 15 وحدة بوتاسيوم .

3-   الشهر الثالث : 10 وحدة أزوت + 15 وحدة بوتاسيوم .

علي أن تقسم الكميات الشهرية السابقة الي أسبوعية توزع أسبوعيا بحيث يكون يومين تسميد ويوم غسيل مع اضافة نصف كجم حمض فوسفوريك فقط للتغذية وتنظيف الشبكة (1 كجم حمض فوسفوريك أسبوعيا) .

مع مراعاة أن يكون التسميد في نهاية فترة الري .

#  الرش بالعناصر المغذية :

1-   الرش بالكبريت الميكروني أو التعفير بالكبريت الزراعي عند عمر 21 يوما ثم بعد 15 يوما من الأولي .

2-   العناصر المخلبية 100 جم حديد + 100 جم زنك + 100 جم منجنيز ثلاث مرات كل 15 يوما  من بداية التزهير .

3-   الرش بمنقوع السوبر فوسفات (6 كجم تنقع لمدة 24 ساعة ويؤخذ الرائق ويكمل الي 300 لتر ويرش) مرة مع بداية العقد والأخري بعد 15 يوما منها .

#  العزيق :

لمقاومة الحشائش لما تسببه من نقص في المحصول وذلك لمنافستها النبات في الماء والغذاء وماتفرزه جذورها من مواد تؤدي الي عدم نمو النباتات المحيطة بها كما تعتبر عائلا للعديد من الآفات وعلي هذا فمن الضروري الاهتمام بالتخلص منها والوظيفة الثانية للعزيق وهي مساعدة الجذور علي التنفس بخربشة القشرة السطحية بالاضافة الي الترديم للحد من أضرار أعفان الجذور .

#  جمع المحصول :

الأصناف القصيرة مثل قها 1 تجمع مرة واحدة ويمكن حصادها ودراسها (في حدود 80 يوما من الزراعة للحصاد) أما الأصناف الأخري مثل كريم 7 فيتم جمع قرونه الجافه 3 مرات يفصل بينهما 15 يوما ويبدأ بعد 3 أشهر تقريبا .

#  الآفات المرضية :

1- أعفان الجذور والذبول :

وتسبب غياب أو موت الكثير من النباتات ويمكن الحد من أثرها بالاهتمام بعملية الاعداد والتجهيز وتعريض التربة لأشعة الشمس واتباع دورة ثلاثية علي الأقل . ومعاملة البذرة بـ 2.5 سم3 بريفيكوز – ن + 1.5 جم ريزولكس ثيرام + 1 جم توبسين م 70 لكل كجم بذرة .

2- مرض الانثراكنوز: يقاوم أيضا بالدورة ومعاملة البذرة بالمطهرات السابقة .

3- عفن الاسكوكيتا : معاملة البذرة كما سبق في أعفان الجذور كوقاية أما العلاج يكون بالرش بجالبين نحاس أومانكوبر بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو انتراكول كومبي بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو تكتو بمعدل 150 سم / 100 لتر ماء كل 10-15 يوم .

4- الصدأ : الرش العلاجي بالسومي ايت 35 سم3 / 100 لتر ماء أو البلانتافاكس 100 سم3 / 100 لتر ماء أو السابرول 150 سم3 / 100 لتر ماء كل 15 يوم .

5- النيماتودا : وتعالج التربة بالفايديت 20 لتر / فدان أو الفيوردان 20 كجم / فدان في تربة خالية من النباتات .

6- البياض الدقيقي : رش وقائي بالكبريت الميكروني 2.5 جم / لتر ماء وعلاجي روبيجان أو بايفيدان 1 سم3 / 1 لتر ماء كل أسبوعين بالتبادل .

# الآفات الحشرية : ومن أهمها :

1-  من البقوليات :

وترش النباتات بريمور 300 جم / فدان أو أفوكس 200 جم / ف أو الملاثيون 1.5 لتر / فدان أفوكس 50 جم / 100 لتر ماء ، أكتلك بمعدل 1.5 لتر / فدان .

2-  من الجذور :

وترش النباتات بالمبيدات السابقة مع توجيه الرش حول الجذور وترطب التربة حولها .

3-  الحفار والدودة القارضة :

وتعالج بالطعم السام المكون من 20 كجم ردة أو كسر أرز + 1.25 لتر هوستاثيون .

4-  ذبابة الفاصوليا :

وترش النباتات بالبانكول 600 جم أو الدبتركس 1 كجم أو ميتازون بمعدل 1 لتر / فدان .

5-  العنكبوت الأحمر :

وهو من الآفات المؤثرة خصوصا علي العروة الصيفية ويكافح بالرش بأورتس 50 سم3 / 100 لتر ماء أو فيرتيميك 40 سم 3 / 100 لتر ماء أو نيرون 1 لتر / فدان أو تشالنجر بمعدل 45 سم / 100 لتر ماء .

6-  دودة قرون اللوبيا :

الرش باللانت 300 جم / فدان أو سليكرون 750 سم3 / فدان .

الأجندة الشهرية لخدمة اللوبيا

الشهر

أراضي قديمة

أراضي جديدة

مارس

أعداد الأرض وزراعتها

أبريل

زراعات جديدة وخدمة القائمة (العزيق والتسميد)

دفعة أولي 100 سلفات نشادر   15 وحدة ازوت + 25 سلفات بوتاسيوم  + 10 وحدة بوتاسيوم

مايو

زراعات جديدة وخدمة القائمة (عزيق تسميد ري)

دفعة ثانية 50 سلفات نشادر  15 وحدة ازوت + 25 سلفات بوتاسيوم  + 15 وحدة بوتاسيوم

يونيو

استمرار عمليات التسميد والري للزراعات الجديدة طبقا للبرنامج السابق

10 وحدة ازوت + 15 وحدة بوتاسيوم

حصاد الأصناف المبكرة

زراعة العروة النيلي

استمرار خدمة الزراعات الجديدة

جمع الصناف المتأخرة

يوليو

استمرار زراعة العروة النيلي والخدمة طبقا للبرنامج السابق

أغسطس

استمرار زراعة العروة النيلي والخدمة طبقا للبرنامج السابق

سبتمبر

الزراعة قاصرة علي الصناف المبكرة (قها1)

أكتوبر

خدمة الزراعات القائمة طبقا للبرنامج السابق

نوفمبر

استمرار الخدمة حصاد الزراعات المتاخرة

مع تحيات وحدة المعلومات – الادارة المركزية للارشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته m

 
زراعة البسلة السكرية فى الأراضى الجديدة

البسلة السكرية من محاصيل الخضر البقولية التى دخلت مصر حديثاً لزراعتها بهدف التصدير  وعائد زراعتها مرتفع مقارنة بباقي المحاصيل المشابهة.


 

وهي  من المحاصيل الشتوية وتزرع اعتباراً من سبتمبر وتمتد الزراعة حتي آخر ديسمبر ولكن الميعاد الأمثل للزراعة خلال شهرى سبتمبر واكتوبر  والمواعيد السابقة أو اللاحقة يقل فيها المحصول نسبياً.

الأصناف :

البسلة السكرية يتبعها طرازان :

1-     جلدي ما نجشتوت وتجمع قرونه قبل تكوين البذور  بها ومن اصنافه : توليدو , جيانت , سنووند .

2-      طراز سناب وقرونه مستديرة المقطع وتجمع قرونه بعد تكوين البذرة وقبل تمام نضجها ومن أصنافه : شوجر لورد , شوجر بيرل , شوجرجيم .

التربة المناسبة : تجود زراعة البسلة فى مدى واسع من أنواع الأراضي وأفضل أنواع التربة هى التربة الطميية الخفيفة جيدة الصرف المنخفضة فى مستوى الماء الأراضى.

وقد اثبتت تفوقا واضحا عند زراعتها فى الأراضى الجديدة  وظهر ذلك بوضوح عند زراعتها بمنطقة شرق العوينات.


إعداد وتجهيز الأراضى الجديدة :

1-     يتم الحرث وإزالة مخلفات المحصول السابق وأن نعطى الوقت الكافى للتهوية والتشميس لتطهير التربة من مسببات الإصابة بالآفات (تطهير وتعقيم طبيعى ).

2-     التخطيط ويتراوح عرض الخط فى الأصناف محدودة النمو من 60-75 سم وفى الأصناف الطويلة قوية النمو من 1-1.2 م

3-     يضاف السماد العضوى المتحلل الخالى من بذور الحشائش فى قاع الخط وتكون وهو السماد العضوى هى 30م3 سماد مواشى متحلل أو 15 م3 سماد دواجن أو 15م3 كومبوست .

4-     يضاف  مخلوط سماد كيماوي مكون من 50 كجم سلفات نشادر +200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم +50 كجم سلفات بوتاسيوم +50-100 كجم كبريت زراعى وتخلط جيداً وتسرب فى قاع الخط فوق السماد العضوى السابق إضافته ويفضل خلطه بالتربة جيداً ثم الترديم على السماد فى وسط الخط أو المصطحبة للزراعة على الجانبين وبعد ذلك يتم فرد خراطيم الرى فوق السماد مباشرة .

5-     تروى الأرض قبل الزراعة لتخمير السماد وحتى نصل بالأرض للرطوبة المناسبة للإنبات وأن يتم ذلك فى اليوم السابق للزراعة أو تشغيل شبكة الرى قبل الزراعة ب 4 ساعات على الأقل بشرط أن تغمر الرطوبة الخط بالكامل.

الزراعة :

قبل الزراعة يتم معاملة البذور بالعقدين المناسب للبسلة كما هو متبع فى باقى المحاصيل البقولية ويراعى أنه فى حالة استخدام المطهرات الفطرية فى معاملة البذور قبل الزراعة إضافة العقدين منفرداً بعد زراعة البذور المعاملة بالمطهرات الفطرية وتتم الزراعة فى جور على مسافات 7-10 سم ويكون عمق الجورة 3-4 سم ويفضل زراعة 2 بذرة فى الجورة , ولضمان ضبط مسافات الزراعة قمنا بتصميم آلة بسيطة للزراعة   كما فى الصورة ومن الممكن لضمان إنتظام الإنبات وضع 2 بذرة فى الجورة.

التسميد :-

أ‌-       العناصر الكبرى :

إضافة إلى ماسبق إضافته أثناء التجهيز ومعاملة البذرة بالعقدين يتم إضافة 200-250 كجم سلفات نشادر توزع على جرعات متساوية تضاف مع الرى وذلك فى حالة اتباع نظم الرى الحديثة ( الرى بالتنقيط ) دفعة كل ثلاث أيام ويتم التدرج فى كمية الدفعة المضافة  تبعاً لمرحلة  النمو وحجم النبات , كما يضاف 100 كجم سلفات بوتاسيوم على دفعات مع ماء الرى اعتبارا من بداية التزهير ويضاف السماد الآزوتي 3 مرات اسبوعياً والبوتاسيوم مع حمض الفوسفوريك مرتين أسبوعياً.

ب‌-    العناصر الصغرى :-

يتم الرش بالعناصر الصغري مرة كل 15 يوم اعتباراً من بداية التزهير أو تضاف مع ماء الرى ( مع نظم الرى الحديثة ) بالكميات التالية : 20 كجم سلفات ماغنسيوم و10 كجم سلفات منجنيز و8 كجم بوراكس و8 كجم سلفات حديد و8 كجم سلفات نحاس و8 كجم سلفات زنك و1 كجم مولبيدات صوديوم . ويجب التأكيد على أهمية إضافة الأسمدة على دفعات عديدة بعد تقسيمها وذلك حفاظا على الكميات المضافة من الغسيل خصوصا فى التربة الرملية .

الرى :

يعتبر الرى بالتنقيط أفضل نظم الرى لأنه يحافظ  على مستوى ثابت من الرطوبة المناسبة للنباتات وبصفة دائمة خلال مراحل النمو مع ترشيد استهلاك المياه لقلة الفاقد وما يتبعه من غسيل للأسمدة ويراعى توفير الرطوبة فى مرحلة التزهير والعقد وتكوين القرون وهي من أحرج مراحل نمو النباتات تأثرا بالرى.

مكافحة الحشائش:

تعتبر الحشائش من الآفات الخطيرة التى تؤدي إلى نقص فى المحصول قد يصل فى بعض الأحيان إلى 40% لذا يجب الاهتمام بمقاومتها أصناف البسلة السكرية  غير المحدودة النمو ( المدادة ) وسرعة تدعيم النباتات النامية وهي فى حاجة ماسة لإقامة دعامات للمحافظة على النباتات من التلف أثناء عملية الجمع وكذلك لتسهيل القيام بعملية الجمع والمحافظة على القرون وحمايتها من التلف بعيدا عن سطح التربة ورطوبتها إضافة إلى المحافظة على النباتات من التكسر أثناء المرور للجمع خصوصا وأن نباتات البسلة يسهل كسرها بسهولة أثناء المرور بينها.

ويتم تركيب دعامات رأسية على خطوط الزراعة وعلى أبعاد متساوية ومناسبة فى المتوسط 6 م وتشد عليها سلك أو خيوط افقية وعلى ارتفاعات مختلفة تبدأ من 20 سم من سطح التربة وتكرر كل 20-25 سم وتوجه النباتات إلى أعلى ويمكن فى بعض الأحوال الاستعاضة عن ذلك بتثبيت أفرع الشجر بجوار النباتات وتوجه النباتات إليها لتتسلقها مستخدمة المحاليق الكثيرة التى تمتاز بها هذه النباتات.

جمع المحصول :

يبدأ الجمع تقريباً : بعد 60 يوم من الزراعة وذلك للأصناف محدودة النمو وبعد 57-80 يوم من الزراعة للأصناف الغير محدودة النمو وذلك عندما يصل المحصول إلى طور الجمع المناسب وذلك  لطرازي البسلة السكرية أى تكون القرون فيها مفلطحة منبسطة فى أصناف المانجشتوت أو القرون ممتلئة هشة سهلى الكسر اسطوانية بالنسبة للطراز سناب يبدأ الجمع ويفضل أن يكون الجمع كل يومين خصوصا بالنسبة للمانجوشتوت ( سنو).

حتي لا تتكون البذور ويصبح غير مرغوب فيه من الناحية الاستهلاكية ويراعى أن يتم جمع القرون التى تركت سهوا من الجمعات السابقة والتى تعدت المرحلة المناسبة للاستهلاك ويتم استبعادها أثناء الفرز وذلك حتي لاتشكل عبئا على النبات وتؤثر على التزهير مع ملاحظة أن يوالى الجمع على فترات متقاربة وجمع ما ترك سهوا فى الجمعات السابقة يؤدي إلى استمرار التزهير والعقد وإطالة فترة حياة النبات وبالتالى زيادة المحصول إضافة إلى تحقيق الهدف الأساسى من تقارب مواعيد الجمع وهو الحصول على محصول بمواصفات تسويقية ممتازة مع ملاحظة أن الظروف الجوية كالحرارة ونقص الاحتياجات المائية أو السمادية تؤثر فى ميعاد الجمع وطول فترة الجمع.

الإفات المرضية :

1-     " اعفان الجذور " والذبول :

وتسبب غياب أو موت الكثير من النباتات ويمكن الحد من أثرها بالاهتمام بعملية /الإعداد والتجهيز وتعريض التربة لأشعة الشمس واتباع دورة ثلاثية على الأقل . ومعاملة البذرة بـ ( 2.5 سم3 بريفيكتور – ن + 1.5 جم ريزولكس ثيرام + 1 جم توبسين م 70 لكل كجم بذرة .

2-      مرض الأنثراكنوز :

ويقاوم  ايضا بالدورة ومعاملة البذرة بالمطهرات السابقة .

3-     عفن الاسكوكيتا :

معاملة البذرة كما سبق فى أعفان الجذور كوقاية أما العلاج يكون بالرش بجالبين نحاس أو مانكوبر بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو أنتراكول كومبي بمعدل 200 جم / 100 لتر ماء.

4-      الصدأ :

الرش العلاجي بالسومي ايت 35 سم 3 /100 لتر ماء أو البلانتافاكس 100 سم 3 / 100 لتر ماء أو السابرول 150 سم 3 / 100 لتر ماء.

5-      النيماتودا :

وتعالج التربة الخالية بالفايدت20 لتر / فدان أو الفيوردان 20 كجم / فدان.

6-     البياض الدقيقي :

رش وقائى بالكبريت الميكروني 2.5 جم / لتر ماء و علاجي بالسومي إيت بمعدل 35 سم 3 / 100 لتر ماء كل 15 يوم.

7-      البياض الزغبي :

رش وقائى أوكسي كلورور النحاس بمعدل 350 جم / 100 لتر ماء و العلاجي بالمبيد ريدوميل / بلاس بمعدل 150 جم / 100 لتر ماء بالتبادل مع جالبين نحاس أو اكروبات / نحاس بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء كل 15 يوم.

8-      أمراض فيروسية :

( الموازيك والنموات الزائدة فى البسلة ) مقاومة الحشرات الناقلة مثل المن.

الآفات الحشرية :

ومن أهمها:

1-      من البقوليات:

وترش النباتات  بأفوكس 200 جم أو الملاثيون 1.5 لتر / فدان أو أكتلك 1.5 لتر / فدان.

2-     من الجذور :

وترش النباتات بأحد المبيدات السابقة فى اتجاه الجذور وترطب التربة حول الجذور .

3-     الحفار والدورة القارضة:

وتعالج بالطعم السام المكون من 20 كجم ردة أو كسر ارز + 1.25 لتر هو ستاثيون .

4-     صانعات الانفاق:

وترش النباتات بالبانكول 600 جم أو الدبتركس 1 كجم / فدان أو الاكتيليك 1.5 لتر / فدان .

5-     العنكبوت الاحمر :

وهو من الآفات المؤثرة خصوصا على العروة الصيفية ويكافح بالرش ب أورتس 50 سم / 100 لتر او فيرتيمك 40 سم3 / 100 لتر  . او نيرون 1 لتر / فدان , تشالنجر 180 سم / فدان.

الأجندة الشهرية للبسلة السكرية


الشهر

العملية

سبتمبر

الإعداد والتجهيز والزراعة

أكتوبر

استمرار الزراعة

نوفمبر

العزيق والتسميد زراعة مواعيد جديدة

100 سلفات نشادر تقسم على ايام الشهر 2 يوم

تسميد ثم يوم غسيل مع اضافة 0.5 لتر حمض

فوسفوريك وتكرر

اليوم السابع راحة


ديسمبر

الرش بالعناصر المخلبية ( حديد – زنك – منجنيز )

100 كجم سلفات نشادر+50 كجم سلفات بوتاسيوم

تقسم على ايام الشهر 2 يوم تسميد ثم يوم غسيل

مع إضافة 0.5 لتر حمض فوسفوريك وتكرر واليوم

السابع راحة

بداية جمع المحصول


يناير

الرش بالعناصر المخلبية ( حديد = زنك = منجنيز )

50 كجم سلفات نشادر +50 كجم سلفات بوتاسيوم

تقسم على أيام الشهر 2 يوم تسميد ثم يوم غسيل

مع اضافة 0.5 لتر حمض فوسفوريك وتكرر واليوم

السابع راحة


فبراير

استمرار عمليات الخدمة باختلاف عمر النبات

استمرار عملية الجمع

مارس

استمرار الجمع والخدمة

أبريل

استمرار الجمع


مع تحيات وحدة المعلومات - الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته


 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهايــة»

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL