اخر المستجدات

سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -       متا...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم والنتاج ويراعى ما يلى : - -       فى حالات الولادة الطبيعية تترك الأم تلد بدون مساعدة وت...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ا...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه .   -   ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس الم...
#القطن : -اجراء عملية الخربشة بعد تكامل ظهور الباردات لسد الشقوق والتخلص من الحشائش . ...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 520
زيارات مشاهدة المحتوى : 3204235
محاصيل حقلية
خدمة وزراعة الحمص

الحمص محصول بقولى شتوى تتراوح المساحة المنزرعة منة سنوياً ما بين (12-20) ألف فدان وتتركز أغلب المساحة فى محافظات أسيوط وقنا والبحيرة.

أقرا المزيد...
 
بنجر العلف

ويعتبر من أفضل محاصيل العلف التى تناسبها البيئة لتحمله الملوحة ويمكن زراعته محملاً على بعض الأشجار والمحاصيل  الشتوية مثل الفول أو يزرع على القنوات والبتون فى مساحات القمح والبرسيم حيث يتم تقليعه والتغذية عليه فى نهاية  موسم نمو  هذه المحاصيل.


الأرض الصالحة للزراعة :

تتم زراعة بنجر العلف فى جميع أنواع الأراضى ويفضل إستعمال الأسمدة العضوية لزيادة خصوبة التربة وقدرتها على الإحتفاظ بالماء فى الأراضى الرملية , وينصح فى الأراضى شديدة الملوحة بزراعة بذور البنجو فى أرض مشتل غير متأثرة بالملوحة ثم تنقل الشتلات إلى الأراضى الملحية المستديمة.

الأصناف

يوصى بزراعة بعض الأصناف والتى تبشر بإنتاجية عالية مثل صنف بريجادير وصنف مونوفيرت وهى من الأصناف وحيدة الأجنة وتوجد أصناف أخرى متعددة الأجنة مثل صنف روتا وصنف بولى جروتنجيا.

ميعاد الزراعة :

يمكن زراعة بنجر العلف فى الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر إلا أن أنسب وقت للزراعة هو شهر أكتوبر ونوفمبر حيث تؤدى الزراعة خلال هذه الفترة إلى الحصول على أعلى محصول من الدرنات.

إعداد الأرض للزراعة :

*       تسميد الأرض بالسماد البلدى بمعدل 40 – 60 م 3 / فدان فى الأراضى الرملية والخفيفة و 20 – 30 م 3 / فدان فى الأراضى الطينية والصفراء.

*        يضاف سماد السوبر فوسفات الأحادى بمعدل (150 – 200 كجم /فدان ) أثناء الخدمة .

*       تحرث الأرض بمعدل 10 خطوط فى القصبتين بالنسبة  لصنف بريجادير وبمعدل 12 خط فى القصبتين بالنسبة للأصناف ( روتا – بولى جروتنجيا ) مع مراعاة أن يكون إتجاه التخطيط غرب /شرق ثم تلف القنى والبتون.

كمية التقاوى :

يحتاج الفدان من 1 -3 كجم من تقاوى بنجر العلف حيث تختلف بإختلاف الأصناف كونها وحيدة أو متعددة الأجنة وعموماً فإن الأصناف السائد زراعتها الآن فى مصر هى الأصناف متعددة الأجنة.

طرق الزراعة :

  1. عفير فى جور على خطوط : فيها تتم الزراعة فى جور فى الثلث العلوى من الريشة القبلية وتكون المسافة بين الجور 30 سم وعمق الجور 2 سم وتوضع فى الجورة من 2- 3 بذرة ثم تغطى  بطبقة خفيفة من التراب وفى حالة الأراضى الرملية تروى الأرض وتترك تجف بحيث تتحمل قدم العامل ثم تتم الزراعة , بينما تتم الزراعة فى أنواع الأراضى الأخرى مباشرة دون رى .
  2. عفير فى سطور : وذلك بإستخدام آلة التسطير  على أن تكون المسافة بين السطور من 30 – 40 سم .
  3. فى حالة الزراعى بإستخدام آلة الزراعة : تضبط المسافة بين الخطوط على أبعاد 50 سم , كما تضبط فتحات البذور بحيث يتم وضع بذرة واحدة  20-25 سم ( المسافة بين الجور ) وبحيث لا يزيد عمق الزراعة عن 2 سم , ثم تفتح الخطوط بالآلة بعد شهرين  من الزراعة .
  4. الزراعة بإستخدام الشتلات : يزرع البنجر بالبذرة فى المشتل وبعد خروج الورقة الرابعة تنقل الشتلات إلى الأرض المستديمة , وإستخدام الشتلات الزراعية يساعد على إستغلال الأرض لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر وذلك بزراعتها بالبرسيم الفحل والحصول على 15-20 طن / ف من العلف الأخضر ثم تنقل شتلات البنجر من المشتل إلى الأرض المستديمة بعد تجهيزها وإعدادها للزراعة وإضافة المقررات السمادية السابق ذكرها عند الزراعة بالبذرة.

عمليات الخدمة بعد الزراعة :

أولاً : الخف والترقيع :

تتم عملية الخف بعد شهر من الزراعة بأن يترك فى الجورة أقوى نبات وتتم إزالة باقى النباتات ويتم الترقيع بالنباتات الناتجة من الخف بأن يوضع نبات واحد أوأثنين فى الجورة الغائبة ويجب أن يتم الشتل أثناء عملية الرى .

ثانياً : الرى :

يختلف حسب نوع التربة ودرجة الحرارة وتكون رية المحاياه فى الأرض الرملية بعد 3 أيام من الزراعة ثم الريات التالية من 4-5 أيام حسب درجة الحرارة السائدة , أما الأراضى الطينية فتكون رية المحاياه بعد حوالى أسبوع من الزراعة ثم تروى كل أسبوعين تقريباً فى الريات المتتالية.وينصح بعدم الإسراف فى الرى حتى لاتعوم أو تعفن البذور – كذلك عدم تعطيش النباتات حتى لا تشقق التربة وتتقطع الجذور وتشقق الدرنات ويسهل  إصابتها بفطر العفن وبالتالى يقل المحصول وينصح بوقف الرى قبل تقليع المحصول بثلاثة أسابيع.

ثالثاً : التسميد :

للحصول على أعلى محصول تضاف المعدلات الآتية :

*       عند  تجهيز الأرض للزراعة يضاف ( 150 – 200 كجم سوبر فوسفات أحادى / للفدان ).

*       يضاف 50 كجم / فدان سلفات نشادر + 50 كجم / فدان سلفات بوتاسيوم قبل رية المحاياة.

*       بعد شهر من الزراعة أو خف النباتات يضاف 50 كجم  سلفات بوتاسيوم للفدان +100 كجم يوريا /فدان.

*       بعد ثلاث شهور من الزراعة يضاف 100 كجم سلفات بوتاسيوم +100 كجم يوريا /فدان .

مقاومة الحشائش :

#  بالعزيق :

ينصح بإجراء عملية العزيق قبل وصول الدرنة إلى حجم قبضة اليد حتى تخلو الأرض من الحشائش .

وعموماً لمكافحة الحشائش فى بنجر العلف يلزم عزيق الأرض قبل رية المحاياة والرية الثانية والرية الثالثة وذلك للتخلص من الحشائش فى منتصف  فترة حياة بنجر العلف الأولى يسبب ضعف منافسته للحشائش وأثناء عملية العزيق يتم نقل التربة من الريشة البطالة إلى الريشة العمالة عندما يصل حجم الدرنة إلى حجم قبضة اليد بحيث تصبح النباتات فى وسط قمة الخط.

تحميل بنجر العلف على المحاصيل الشتوية :

ميعاد الزراعة :

تعتبر الزراعة خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر هى أنسب موعد لزراعة المحصول المحمل وبذلك يزرع البنجر فى نفس ميعاد زراعة المحاصيل الشتوية  التى تتم تحميله عليها كالفول البلدى والقمح والكتان  على البتون أو على ريشتى القنى أو على طرف حقل البرسيم فقط ليسهل التحكم فى حش البرسيم دون الإضرار بزراعات البنجر المستمرة فى النمو.

كمية التقاوى :

يحتاج الفدان فى حالة الزراعة محملاً إلى 250 جم  / ف , ( على ريشتى القنى والبتون ) .

طريقة الزراعة :

يتم عمل جور على ظهر ريشتى القنى والبتون أو حول حواف حقل المحصول الشتوى المحمل علية وتوضح  فى كل جورة بذرتين  أو ثلاثة على الأكثر وبعد شهر من الإنبات يجرى الخف على نبات واحد ويمكن إستعمال نبات الخف فى ترقيع الجور الغائبة.

التسميد :

يحتاج البنجر إلى زيادة معدلات التسميد على معدل المحصول المزروع معه لكى يساعد ذلك على سرعة نمو  النباتات وقدرتها على المنافسة لذلك ينصح بإضافة كمية الأسمدة التالية تكبيشاً أسفل جور البنجر بالإضافة إلى السماد المضاف للمحصول القائم أو المحمل عليه.

*       50 كجم / ف سوبر فوسفات توضع قبل الزراعة مع الكمية  المقررة للمحصول المحمل عليه.

*       75 كجم / ف سماد يوريا يضاف ثلثهم ( 25 كجم ) بعد الإنبات مباشرة والثلث الثانى (25 كجم ) بعد شهرين من الزراعة  والثلث الثالث (25 كجم ) بعد أربعة أشهر من الزراعة .

*       50 كجم / ف سلفات بوتاسيوم تضاف على دفعتين متساويين الأولى عند الزراعة والثانية بعد ثلاثة شهور من الزراعة.

الآفات والأمراض :

أولاً : الحشرات :

1)    دودة ورق القطن :

تقاوم بإستخدام اللانت 90 % sp بمعدل 300 جم / فدان أو الأرويون 3030 ec بمعدل 500 سم3 /فدان علماً بأن الحد الإقتصادى الحرج للإصابة عندما يصل متوسط عدد اللطع إلى 10 لطع لكل 100 نبات من الفحص العشوائى .

2)    الدودة القارضة :

تهاجم الدودة القارضة منطقة التاج فوق سطح التربة أو أسفل سطح التربة مما يؤدى إلى موت الأوراق التى تتصل بمنطقة التاج.

المقاومة :

يستخدم الطعم السام تمارون 10 % بمعدل 1.25 لتر / ف.

3)    ذبابة أوراق البنجر :

وتظهر الإصابة على هيئة وجود باهتة اللون بين البشرة العليا والسفلى للورقة نتيجة تغذية اليرقات وتقاوم بإستخدام أحد المبيدات التالية :

01)         أفيسكت s  50 %  wp بمعدل 75 سم 3 / 100 لتر ماء.

02)         باسودين 60 % ew  بمعدل 250 سم 3 / 100 لتر ماء.

03)         ديتركس 80 % sp  بمعدل 1 كجم /فدان.

04)         ديازينوكس 60%  ec بمعدل 1 كجم / فدان.

05)         سليكرون 72 % ec  بمعدل 750 سم3 / فدان.

06)         سوميثون 50 % ec  بمعدل 1 لتر / فدان.

ثانياً : النيماتودا :

  • نيماتودا تقرح الجذور :

تصيب المحصول بعد زراعة التقاوى عند تكون المجموع الجذرى وتظهر الإصابة على شكل تقرحات على الجذور الثانوية لونها بنى وتقاوم بإستخدام مبيد تيميك 15 % c  بمعدل 9 كجم / فدان.

الأمراض التى تصيب بنجر العلف :

*       تتعرض نباتات بنجر العلف إلى الإصابة بالعديد من الأمراض وأهمها موت البادرات وعفن قاعدة الساق الأسود .

*       تعتبر هذه الأمراض من أهم الأمراض التى تصيب نباتات  البنجر وتسبب خسارة كبيرة فى المحصول , وتبدأ ظهور الأعراض فى صورة تعفن وتحلل البذور تحت سطح التربة ثم موت البادرات قبل أو بعد ظهورها فوق سطح التربة

*       تتلون قاعدة ساق البادرة باللون الرمادى الذى يتحول بالتدريج إلى اللون الأسود ثم تتعفن هذه المنطقة وتموت البادرات .

*       تزداد شدة الإصابة بإرتفاع نسبة الرطوبة وخاصة فى الطقس البارد ( 18-22° م ).

المقاومة :

-      إتباع دورة زراعية مناسبة مع عدم تكرار زراعة البنجر فى الحقول المصابة إلا بعد مرور 3-4 سنوات .

-      إستخدام تقاوى سليمة من مصدر موثوق.

-      معاملة التقاوى بأحد المطهرات الفطرية مثل الفيتافكس أو كابتان بمعدل  5 سم / كجم تقاوى قبل الزراعة.

-      الإعتدال فى الرى وتحسين الصرف.

-      إستخدام الأصناف المقاومة.

الأمراض الفيروسية :

تتعرض نباتات بنجر العلف للإصابة بأنواع مختلفة من الفيروسات وأهمها التفاف وتجعد الأوراق وينتقل عن طريق المن.

الحصاد :

يكون بعد حوالى 6-8 شهور من الزراعة حين تصبح نسبة كبيرة من الدرنات (90 % ) فوق سطح التربة وجزء ضئيل من الدرنة (10%) تحت سطح التربة ويمكن تقليع الدرنات باليد بسهولة .

ينصح بمنع الرى قبل الحصاد إذ يؤدى ذلك إلى وجود  فراغ بين الدرنة وحبيبات التربة المحيطة بها مما يعمل على خلخلة الدرنة وسهولة تقليعها , ويبدأ حصاد المحصول خلال شهرى مايو , يونية ويتم تقليع الدرنات فى المساحات الصغيرة  بإستخدام سلاح من الصلب يتم تحريكه من أسفل إلى أعلى وبالتالى يتم التقليع دون حدوث أضرار للدرنات ويتراوح وزن الدرنة عند النضج بين 8 -25 كجم حسب الصنف علي حين يصل متوسط محصول الفدان إلى 60-100 طن من الدرنات حسب الصنف ونوع التربة وميعاد الزراعة وخصوبة الأرض بإلإضافة إلى حوالى 8 طن من الأوراق .

التغذية :

يجب عند بدء التغذية على البنجر أن يقدم معه القش أو الدريس بنسبة 2 بنجر :1 قش أو دريس حيث تكون كمية البنجر التى تقدم للحيوان حوالى 10 كجم فى اليوم ثم تزداد تدريجياً حتى 30 كجم / يوم مع ملاحظة أن حيوانات اللبن تحتاج إلى كمية أكبر من البنجر عن حيوانات التسمين التى تزيد وزنها عن 250 كجم حيث يجب الا تزيد كمية البنجر عن 10 كجم ويحتوى البنجر على حوالى 8 إلى 15.6 % مادة جافة حسب الصنف كما تحتوى المادة الجافة على :

% بروتين

% ألياف

% رماد

% كربوهيدرات

13.1

6.60

5.40

74.0

هذا ويختلف التركيب بإختلاف الأصناف ونوع التربة وكمية السماد المضاف .

التخزين :

*       فى نوالات مثل محصول البطاطس ويتم التغذية عليه يومياً .

*       يترك بدون تقليع فى الحقل ويقلع منه حسب حاجة الحيوان وهى طريقة غير أقتصادية حيث تؤدى إلى شغل الأرض وتعطيل زراعة المحصول التالى الصيفى .

*       عمل السيلاج بعد تخريطه وإضافة نسبة من القش أو التبن إليه  لرفع نسبة المادة الجافة إلى 30 % أو خلطة مع سيلاج الذرة بنسبة 1 بنجر : 2 أ ذرة .

*       إستخدام مواد كيماوية تساعد على الحفظ والتخزين وسرعة الجفاف حتى لا تتعفن الدرنات.


مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهايــة»

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL