سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . -       ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس ال...
    أولاً : الخضر : # البطاطس : - الاستمرار فى تقليع زراعات العروة الصيفية . - استمرار الرش الوقائي ضد سوسة البطاطس لزراعات العروة الصيفية المتأخرة . - اجراء...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 504
زيارات مشاهدة المحتوى : 2792318
زراعة وانتاج السمسم

 

يعتبر السمسم من المحاصيل الزيتية الهامة حيث تتميز بذوره بارتفاع نسبة الزيت بها والتي تتراوح من 50-60% كما تتميز بذوره ايضا بارتفاع نسبة البروتين والتي تتراوح من 25-30% وبعض الأملاح المعدنية والفيتامينات ، وللسمسم استخدامات عديدة فالبذور الكاملة تستخدم في صناعة الحلاوة الطحينية والطحينة وتضاف الي المخبوزات .

 

 

ويعتبر زيت السمسم من أجود انواع الزيوت حيث يتميز بارتفاع نسبة الأحماض الدهنية غير المشبعة وخاصة حامض (اللنيوليك والليولنيك) والتي لا يستطيع ان يكونها جسم الانسان ويحصل عليها من الزيوت كما يحتوي علي مضادات الأكسدة ويستخدم الزيت في الطعام وفي المستحضرات الطبية ومستحضرات التجميل ويضاف كسب السمسم الناتج من عصر البذور ولاذي يتميز بارتفاع نسبة البروتين به الي الدقيق في صناعة المخبوزات كما يضاف الي اعلاف الحيوانات .

ويستخرج من الأوراق بعض المركبات التي تستخدم في صناعة المبيدات الحشرية كما يستخدم مستخلص أوراقه في علاج بعض الالتهابات القولونية وعلاج الجروح وبعض الأمراض الجلدية .

كما ان السمسم من المحاصيل المربحة خاصة في الأراضي التي لا يجود فيها المحاصيل التقليدية وكذلك في مناطق الاستزراع الجديدة بالإضافة الي الأراضي الصفراء الخفيفة والثقيلة والأراضي الطميية والطينية وجيدة الصرف ولا يجود في الأراضي الغدقة ورديئة الصرف الملحية .

وتبلغ المساحة المنزرعة حوالي 75000 فدان معظمها في محافظات الوجه القبلي والشرقية والاسماعيلية بالوجه البحري ويتراوح المحصول من 4.5 الي 5 أردب للفدان .

الأصناف :

جيزة 32

صنف عديم التفريع الا انه يعطي فرع أو اثنين في حالة الزراعة علي مسافات أوسع من الموصي بها ويكون محصول الفدان 3-4 أردب كما انه يحمل كبسولة (قرن) واحدة في ابط الورقة ولون البذرة اصفر محمر (ذهبي) .

شندويل 3 :

صنف عديم التفريع ويكون محصول الفدان من 6-7 أردب كما انه يحمل ثلاث كبسولات (قرون) في ابط الورقة ولون البذرة ابيض .

توشكي 1 :

صنف عديم التفريع ويكون محصول الفدان من 5-6 أردب كما انه يحمل ثلاث كبسولات (قرون) في ابط الورقة ولون البذرة كريمي فاتح وجميع الأصناف الثلاثة لاتتفتح الثمار الا بعد تمام تساقط الأوراق ونقل النباتات الي المنشر .

جاري تسجيل الصنفين :

سوهاج 1 :

ساق طويلة – متفرع – ثلاث كبسولات في ابط كل ورقة – لون البذرة كريمي – متوسط محصول الفدان من 5-6 أردب .

شندويل 2000 :

ساق طويلة – متفرع – كبسولة واحدة في ابط كل ورقة – لون البذرة كريمي – متوسط محصول الفدان من 6-7 أردب .

ميعاد الزراعة :

أفضل ميعاد لزراعة السمسم في الفترة من منتصف ابريل حتى نهاية مايو ويؤدي التبكير او التأخير عن ذلك الي انخفاض معدل انتاج الفدان من البذور .

الأرض المناسبة :

تجود زراعة السمسم في الأراضي الصفراء الخفيفة والثقيلة والطميية والطينية جيدة الصرف ، ولايصلح زراعته في الأراضي  الملحية أو القلوية أو سيئة الصرف ويمكن زراعته في الأراضي الرملية بعد اضافة 15-20 متر مكعب من سماد بلدي قديم مع توافر مياه الري بالمنطقة ويفضل اضافة السماد البلدي للمحصول الشتوي السابق لزراعة السمسم .

اعداد الأرض للزراعة :

يجب العناية بتجهيز الأرض وتنعيمها والتخلص من الحشائش اثناء الخدمة وقبل الزراعة وذلك بحرث الأرض حرثتين متعامدتين وتنعيمها واذا كانت الأرض موبؤة بالحشائش يفضل اعطاء رية كدابة ثم تحرث الأرض حرثتين متعامدتين .

معدل التقاوي :

يحتاج الفدان من 3-4 كيلو جرام في حالة الزراعة اليدوية وقد تخلط البذور بالرمل الناعم المندي بالماء لضمان وضع العدد المناسب من البذور بالجورة وتوفير كمية من التقاوي ، ويجب زراعة التقاوي المنتقاه من الأصناف جيزة 23، وتوشكي 1 ، شندويل 3 مع مراعاة معاملة البذور بأحد المطهرات الفطرية الآتية : فيتافكس ثيرام ، الريزولكس t أو توبسين m بمعدل  3 جرام / كيلو جرام بذرة حيث تندي التقاوي بمحلول حمضي مخفف ويوضع علي التقاوي كمية المطهر الفطري وتقلب جيدا لتغطية جميع اسطح البذرة وتترك في الظل للجفاف ثم تستخدم البذور في الزراعة .

طرق الزراعة :

عفير علي خطوط بمعدل 14 خط في القصبتين (عرض الخط 50سم) وتتم الزراعة في جور علي ابعاد 10سم والخف علي نبات واحد أو 20سم مع ترك نباتين بالجورة في الثلث العلوي من الخط ويجب الا يزيد طول الخط (عرض الفردة) عن 5-6متر .

عفير علي مصاطب بعرض 80سم وتتم الزراعة في جور كما سبق علي ان يتم زراعة الخط من جميع جوانبه (علي الريشتين ورأس الخط ) وهذه الطريقة تساعد علي تقليل الحشائش وسهولة مقاومتها وتوفير كمية من الري .

العزيق :

نباتات السمسم ضعيفة النمو في الأطوار الأولي من حياتها ولاتستطيع منافسة الحشائش ولذلك يجب مقاومتها بالعزيق خاصة في الشهر الأول من حياة النباتات ويتم العزيق مرة أو مرتين حسب درجة انتشار الحشائش علي أن تكون العزقة الأولي قبل اجراء عملية الخف مباشرة والثانية بعدها بأسبوعين أو ثلاثة .

وقد يفضل اجراء عملية الخربشة لتقليل الحشائش حول النباتات بعد اسبوعين من الزراعة وتكامل نسبة الانبات .

وأهم الحشائش المنتشرة في حقول السمسم هي النجيل والرجلة وأبو ركبة والزربيح والملوخية الشيطاني والشبيط وغيرها من الحشائش الصيفية .

الخف :

في حالة الزراعة علي خطوط فيتم الخف في طور تكوين 4-6 أوراق علي النبات مع ترك نبات بالجورة في حالة الزراعة علي مسافة 10سم بين النباتات أو ترك نباتين بالجورة في حالة الزراعة علي مسافة 20سم بين الجور .

التسميد :

يزرع السمسم عادة بعد المحاصيل البقولية أو النجيلية أو في الأراضي الفقيرة ولذلك يختلف معدل التسميد حسب نوع المحصول السابق ودرجة خصوبة التربة ويعتبر التسميد بالمعدلات الموصي بها من أهم العوامل التي تعمل علي زيادة المحصول .

التسميد الفوسفاتي :

يحتاج الفدان الي 200كجم من السوبر فوسفات الأحادي 15% في الأراضي الفقيرة ، 150كجم بعد نجيليات و100كجم بعد بقوليات وفي الأراضي الخصبة وتضاف دفعة واحدة عند تجهيز الأرض للزراعة وقبل التخطيط مباشرة .

التسميد العضوي :

عند توفر السماد البلدي القديم المتحلل والخالي من بذور الحشائش يضاف (10-15م3) عند الخدمة ، أما في الأراضي الضعيفة أو الرملية فيضاف 20م3 عند تجهيز الأرض للزراعة .

التسميد البوتاسي :

يجب اضافة 50كجم سلفات بوتاسيوم 48% بو2أ في الأراضي القديمة (حيث أن هذه الأراضي بدأت تفقد معدلات كبيرة من عنصر البوتاسيوم لعدم وصول طمي النيل اليها الآن) تضاف دفعة واحدة عقب الخف ، أما في الأراضي الفقيرة والرملية أو بعد محصول نجيلي فتزداد الي 100 كجم سلفات بوتاسيوم تضاف علي دفعتين متساويتين عقب الخف وبعد الخف بأسبوعين .

التسميد الآزوتي :

أولا: في الأراضي الخصبة أو بعد محصول بقولي :

30وحدة نيتروجين / فدان (100كجم نترات نشادر أو 150كجم سلفات نشادر أو 200كجم نترات الجير) وتضاف علي 3 دفعات الأولي عقب الخف والثانية بعدها بأسبوعين والثالثة بعد الدفعة الثانية بأسبوعين .

ثانيا : في الأراضي الرملية أو بعد محصول نجيلي :

10كجم نيتروجين / فدان عقب الزراعة وقبل الري مباشرة مع خلطها بكمية من الرمل لسهولة توزيعها (35كجم نترات نشادر أو 50كجم سلفات نشادر أو 66 كجم نترات جير) .

20كجم نيتروجين / فدان تضاف عقب مباشرة .

15 كجم نيتروجين / فدان تضاف بعد الخف بأسبوعين .

عند ظهور علامات نقص النيتروجين علي النباتات (تلون الأوراق باللون الأخضر المصفر) ويتم اضافة شيكارة (50كجم سماد ازوتي) للفدان عند ظهور القرون علي النباتات .

العناصر الصغري :

يتم رش النباتات في الأراضي الفقيرة عندما يصل طول النباتات الي 30-40سم بمخلوط من ( 60جم زنك مخلبي + 40جم حديد مخلبي +50 جرام منجنيز مخلبي + 20-40 نحاس مخلبي) .

ويضاف المخلوط السابق الي 300لتر ماء / فدان وترش النباتات علي دفعتين الأول عندما يصل طول النبات الي 30-40سم والثانية بعدها بأسبوعين .

ويراعي الآتي عند الرش :

الا تكون الأرض شديدة الجفاف أو مروية حيث يتم الرش بعد الري من 2-3 أيام .

يجري الرش في الصباح الباكر بعد تطاير الندي ويفضل الرش عصرا .

يكون اتجاه الرش مع الريح .

يوقف الرش عند اشتداد الرياح .

وعموما فان الاسراف في التسميد بعنصر كالآزوت مثلا يؤدي الي نقص في قدرة النبات علي امتصاص عنصر أو اكثر من العناصر الأخري التي قد تكون مهمة لحياة النبات دون ظهور اعراض نقصها عليه رغم تأثيرها الشديد علي كمية المحصول الناتج وهو مايسمي بظاهرة (الجوع المختبئ) فضلا علي ان الاسراف في عنصر الآزوت يجعل انسجة النبات غضة ورهيفة مما يساعد علي الاصابة بالحشرات خاصة علي القمم النامية مثل الحشرات الماصة للعصارة (المن) وكذلك الاصابة بفطريات الذبول وتبقع الأوراق وغيرها . وقد تكون الزيادة في المعدلات السمادية عن الموصي بها غير اقتصادية .

الري :

من أهم العوامل التي تتحكم في انتاجية محصول السمسم حيث انه من المحاصيل الحساسة للري والرطوبة الأرضية المرتفعة .

ويؤدي ركود المياه في الحقل مع ارتفاع درجات الحرارة الي نشاط فطريات الذبول بدرجة كبيرة بدرجة كبيرة ، كذلك يؤدي عطش النباتات الي عدم كفاءتها في امتصاص العناصر الغذائية من التربة الأمر الذي يؤدي الي ضعف نمو النباتات وسهولة تعرضها للاصابة بأمراض الذبول .

وللحصول علي محصول وفير يراعي الآتي عند الري :

عدم ترك المياه الراكدة بالحقل بعد الانتهاء من الري ويجب صرفها حتى لاتتعرض النباتات للاصابة بالذبول .

اجراء الري باحكام علي فترات منتظمة خاصة طول موسم النمو .

عدم تصويم النباتات في الفترة الأولي من حياتها لأن هذا يؤثر في قوة النمو الخضري والثمري بعد ذلك .

عدم ري السمسم في الظهيرة لارتفاع درجات الحرارة التي تساعد علي انتشار مرض الذبول .

عدم الري بعد ظهور علامات النضج .

مكافحة الحشائش :

يحتاج السمسم لخلوه من الحشائش خلال فترة 30-40 يوم الأولي من حياته من خلال العزيق مرتين حتى يتمكن من المنافسة فيما بعد وتعتبر الزراعة الحراتي هي الأنسب لتقليل الاصابة بالحشائش وكذلك الزراعة بالكثافات الموصي بها مما يساعد علي منافستها للحشائش .

مكافحة الآفات الحشرية والمرضية :

أولا : الآفات الحشرية :

دودة ورق القطن والدودة الخضراء :

تبدأ اصابة السمسم بهاتين الحشرتين عند بداية النمو وتتغذي اليرقات الصغيرة علي بشرة السطح السفلي بينما تتغذي اليرقات المتقدمة في العمر علي الأوراق وتحدث بها ثقوب كبيرة وقد تأكل الورقة كلها والقمة النامية فتموت البادرات مما يستدعي الترقيع أو اعادة الزراعة وعلي ذلك فان المرحلة الحرجة لهذه الآفة تكون في بداية عمر البنات فقط .

المكافحة بالعمليات الزراعية والميكانيكية :

وتتلخص هذه العمليات في الآتي :

الحرث العميق في حالة الزراعة بعد برسيم لتعريض اليرقات والعذاري للأعداء الحيوية وعوامل الجو الطبيعية .

عزق التربة للتخلص من الحشائش وتنقية الحشائش أولا بأول .

اضافة 20لتر سولار لمياه الري يعمل علي موت الكثير من اليرقات الكبيرة الموجودة في التربة .

استخدام مصائد الفرمونات لجذب الذكور واعدامها .

المكافحة الكيماوية حسب توصية وزارة الزراعة :

ميثوكام 90% sp بمعدل 300جم/200لتر ماء للفدان بالرشاشة الظهرية .

نيودرين 90% sp بمعدل 300جم /200لتر ماء للفدان بالرشاشة الظهرية .

نيوميل 90% sp بمعدل 300جم / 200لتر ماء للفدان بالرشاشة الظهرية .

البقعة الخضراء nezara viridula

بدأت تظهر في السنوات الأخيرة بأعداد كبيرة علي بعض المحاصيل ومنها السمسم وتعتبر البقعة الخضراء من أهم الآفات الحشرية التي تصيب السمسم وتتغذي الحشرات الكاملة والحوريات بامتصاص العصارة من الأوراق والمجموع الخضري والبراعم والسيقان والقرون الصغيرة وخاصة في مرحلة الأزهار وتكوين القرون وتسبب بقع دقيقة صلبة سوداء الي بنية وكذلك نمو الثمار حيث تفضل القرون غير الناضجة وتشوهها وتؤدي الي تساقط الأزهار والثمار وتسبب فقد كمي ونوعي للمحصول بالاضافة الي انها تنقل مرض بكتيري للسمسم (عفن الساق الأسود) .

المكافحة :

تجري المكافحة لهذه الحشرة عندما تتواجد اطوارها المختلفة بأعداد ملحوظة وتجري بجمع كتل البيض والحوريات والأفراد الكاملة وحرقها ، أما في حالة الاصابة الشديدة فيتم الرش بأحد المبيدات التالية سوميثيون 50% ec بمعدل 250سم3 / 100 لتر ماء أو افوكس 50% dg بمعدل 50جم / 100 لتر ماء أو اكتليك 50% ec بمعدل 200سم3 / 100 لتر ماء .

دودة قرون السمسم antigastra catalaunalis

تصيب السمسم في مرحلة الازهار وتكوين القرون وتصل لأقصي تعداد لها خلال مرحلة تكون الكبسولات وفي المراحل الأولي من النمو وفي الهند تسبب خسارة في المحصول تقدر بنسبة 6.2-41.1%

أعراض الاصابة والضرر

تصيب اليرقات أوراق وسيقان نباتات السمسم كما تتغذي علي الأزهار والثمار وتتميز الاصابة بتشابك الأوراق العلوية للنباتات بخيوط دقيقة تفرزها اليرقة وتتحول بداخلها الي عذراء . وتسبب تساقط كثير من الأزهار والقرون الصغيرة وجفاف الأوراق الطرفية وعند اصابة النبات في مرحلة مبكرة فانه يموت بينما الاصابة في مرحلة متأخرة توقف النمو والتفريع وفي مرحلة الازهار فان اليرقة تتغذي داخل الزهرة وبعد تكون القرون فان اليرقة تثقب القرن وتتغذي علي البذور النامية .

المكافحة

تعداد هذه الحشرة لايستدعي اجراء المكافحة الكيماوية حيث يوجد بها ظاهرة الافتراس الذاتي ويهاجمها كثير من الأعداء الحيوية مثل المفترسات ومنها العناكب وخنافس أبو العيد والبق المفترس وبعض الطفيليات مثل البراكون وكذلك بعض الفطريات مثل الأسبرجلس .

دودة ورق السمسم acherontia atropos

الحشرة الكاملة فراشة طولها 5.5سم والمسافة بين الجناحين الأماميين بني داكن ويوجد علي الصدر جزء ملون باللون الأصفر ، الحلقات البطنية صفراء ويمتد علي السطح الظهري للبطن شريط بني مشوب بزرقة ويمتد علي كل منهما شريطان عرضيان لونهما بني .

اليرقة التامة النمو يبلغ طولها 10-12سم ولونها أخضر في بداية العمر ثم يصير مشوب بزرقة أو صفرة أو ذات لون أسمر ويوجد علي جانبي الرأس خطان ذو لون أسود وفي مؤخرة الجسم قرن شرجي محبب .

المكافحة

الحرث العميق يعرض العذاري للطيور المفترسة للحشرات .

تكافح بجمع اليرقات باليد واعدامها .

يهاجم اليرقات طفيل من رتبة ذات الجناحين argy-rophylax atropivora

المكافحة بأحد المركبات الكيماوية الموصي بها .

المن aphis

يصاب السمسم بالعديد من أنواع المن أهمها من القطن aphis gossypii ومن الخوخ الأخضر myzus persicae ومن البقوليات aphis craccivora

مظهر الاصابة والضرر

يصيب السمسم طوال فترة نموه وتوجد الاصابة في بقع متناثرة بالحقل .

تتجمع أفراد المن في مستعمرات علي النبات وخاصة القمم النامية والأجزاء الغضة وقد تغطي الأفراد جميع اجزاء النبات وتمتص العصارة النباتية من البراعم والأوراق والساق والأزهار فتذبل وتسقط . وتفرز الأفراد كمية كبيرة من الندوة العسلية التي ينمو عليها فطر العفن الأسود وتؤدي الي سد الثغور التنفسية للنبات كما يقوم المن بنقل مسببات الأمراض الفيروسية مثل peanut stripe potyvirus

المقاومة :

الاهتمام بازالة الحشائش والتي تعتبر عوائل ثانوية هامة لهذه الحشرات .

اقتلاع النباتات المصابة بحالة فردية والتخلص منها بالحرق أولا بأول قبل تكون الأفراد المجنحة للحشرة .

الاهتمام بالعمليات الزراعية من عزيق –ري-تسميد معتدل .

المكافحة الكيماوية .

وتجري المكافحة الكيماوية عند اشتداد الاصابة مع التركيز علي رش البؤر المصابة وحواف الحقول باستخدام المواد التالية :

أفوكس 50% بمعدل 50جم/100لتر ماء .

سوميثيون 50% بمعدل 250سم3/100لتر ماء .

الجاسيد (نطاطات الأوراق )

ومن أهم الأنواع التي تصيب السمسم النطاط empoasca decipiens ونطاط أوراق السمسم orosisus albicinctus والتي تبلغ نسبة تعدادهما من تعداد الحشرات الموجودة علي السمسم 57.9% و5.5% علي التوالي .

الأهمية الاقتصادية والضرر :

من الحشرات الثاقبة الماصة التي تهاجم السمسم من مرحلة الانبات وحتى مرحلة النضج ويمتص العصارة ويسبب ظهور بقع صفراء وفي الاصابة الشديدة يؤدي الي تحول الأوراق الي اللون البني واحتراق حواف الأوراق فتموت وتسقط .

وترجع الأهمية العظمي لهذه الآفة الي انها تقوم بنقل مسببات الأمراض مثل مسبب مرض تورد القمة في السمسم . وتكافح هذه الآفة بالآتي :

باستخدام المصائد الصفراء اللاصقة .

بالاهتمام بالعمليات الزراعية من ري وتسميد وخلافه .

نظافة الحقول من الحشائش .

الرش بأحد المركبات الكيماوية الموصي بها مثل كبريدست 98% d بمعدل 10كجم/فدان أو سوريل زراعي / سمارك 98% d بمعدل 10كجم/فدان .

ثانيا الأمراض :

يصاب السمسم في جميع أطوار حياته بالعديد من الأمراض منها :

أعفان الجذور :

يعرف بظهور تقرحات لونها بني داكن علي الجذور تسبب موت البادرات وبتقدم الاصابة تعم التقرحات الجذر كله مما يؤدي الي موت النباتات المصابة في النهاية وتؤدي الاصابة الي سهولة نزع القشرة الخارجية للجذور وظهور نقط سوداء اسفلها مع وجود رائحة كريهة نتيجة تعفن الجذور ويساعد علي انتشار المرض زيادة الرطوبة الأرضية والافراط في التسميد الآزوتي ويؤدي المرض الي قلة الجذور الثانوية وتقزم النباتات ثم تموت في النهاية .

المقاومة :

استنباط أصناف مقاومة باستمرار .

اتباع دورة زراعية طويلة (لاتقل عن ثلاث سنوات)

حرق المخلفات المصابة

الاعتدال في الري والتسميد والاهتمام بالتسميد الفوسفاتي والبوتاسي والزراعة علي العمق المناسب .

الزراعة في الميعاد المناسب .

تطهير البذرة بالريزولكس – تي بمعدل 3 جرام كلك كجم بذرة مع استخدام الصمغ العربي كمادة لاصقة .

الذبول

يبدأ ظهور الأعراض بتلون الأوراق السفلي باللون الأصفر وتدليها لأسفل يليها الأوراق الأعلي منها ثم تجف قمة النبات وتتقزم النباتات وعند عمل شق طولي في الجذر والساق يظهر تخطيط بني محمر في الأوعية الخشبية .

المقاومة :

يقوم المرض كما في عفن الجذور وخاصة استنباط اصناف مقاومة .

معاملة التربة الريزولكس – تي بمعدل 3 كجم/ فدان .

مرض العفن الفحمي :

تظهر أعراض المرض في صورة تلون الساق عند اتصاله بالتربة مع الجذر باللون الأسود وتؤدي الاصابة بهذا المرض الي سهولة نزع القشرة الخارجية للجذر والساق حيث يشاهد أسفلها نقط سوداء وهي عبارة عن الأجسام الحجرية الفطرية وفي الحالات شديدة الاصابة يمتد اسوداد الساق لأعلي ويجف الساق ويسهل كسره ويموت النبات في النهاية ويقل محصول البذرة والزيت الناتج ويلائم انتشار المرض وزيادة شدته ارتفاع درجة الحرارة نوعا وانخفاض رطوبة التربة وبالتالي تزداد الاصابة المرضية عند تعطيش النباتات .

المقاومة :

مثل مقاومة مرض عفن الجذور والذبول .

تبقع الأوراق :

تظهر أعراض المرض علي هيئة بقع مستطيلة علي الأوراق وتنتشر أيضا علي بثرات الأزهار والساق والقرون وتصيب النباتات في طور النضج ويكون لونها بني فاتح ويتحول بتقدم الاصابة الي البني المسود وتجف الأنسجة وتموت وتعم النبات بأكمله في حالات الاصابة الشديدة .

ويلائم انتشار هذا المرض ارتفاع الرطوبة مع درجات الحرارة المعتدلة خاصة تحت ظروف الري بالرش ويكون التأثير اكثر ضررا في حالة حدوث الاصابة مبكرا .

المقاومة :

زراعة أصناف مقاومة

حرق مخلفات النباتات المصابة .

الاعتدال في الري والتسميد الآزوتي .

الرش بأحد المبيدات الموصي بها عند ظهور أعراض المرض .

النضج :

تنضج نباتات السمسم بعد 105-120 يوما من الزراعة حسب الأصناف المنزرعة والمنطقة ودرجات الحرارة ونوع التربة وتعرف علامات النضج باصفرار الأوراق وتساقطها مع اصفرار القرون السفلي علي الساق وعند ظهور هذه العلامات يوقف الري حتى لاتتعرض النباتات للاصابة بأمراض الذبول وفقد كمية كبيرة من المحصول .

الحصاد :

يجب الحصاد بعد تمام تساقط الأوراق (خاصة للصنف جيزة 32) بحوالي اسبوع حيث ان ثمار هذا الصنف مقاوم للانتفاخ حتى تمام النضج ونقل المحصول الي المنشر (الجرن) ويساعد ذلك علي نضج جميع الثمار علي النباتات وبالتالي زيادة المحصول .

ويتم الحصاد بتقطيع النباتات فوق سطح التربة وربطها في حزم بقطر من 35-40 سم ولايفضل زيادة قطر الحزمة عن ذلك حتى لاتتعفن النباتات داخلها ، ثم تنتقل الحزمة الي الجرن أو المنشر في اكوام كل منها من 4-6 حزم علي شكل هرمي وبحيث تكون قمة النباتات لأعلي ثم تترك حوالي 10-15 يوم للجفاف تقلب الحزم لأسفل وتهز جيدا مع الضرب عليها باليد أو العصي وذلك علي مفرش نظيف ثم تغربل البذور ثم تعبأ في أجولة نظيفة وتنقل الي مخزن جيد التهوية ، ولايفضل تقليع النباتات بجذورها حيث يعلق بالجذور بعض الرمال أو حبات التربة والتي تخلط مع البذرة عند تنفيض الحزم .

التخزين

بعد غربلة السمسم يعبأ في أجولة نظيفة من الخيش ثم يخزن في أماكن جيدة التهوية بحيث ترفع الأجولة بعيدا عن رطوبة التربة .

 

مع تحيات

الادارة المركزية للارشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته