سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . -       ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس ال...
    أولاً : الخضر : # البطاطس : - الاستمرار فى تقليع زراعات العروة الصيفية . - استمرار الرش الوقائي ضد سوسة البطاطس لزراعات العروة الصيفية المتأخرة . - اجراء...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 504
زيارات مشاهدة المحتوى : 2975581
إنتاج ورعاية الأبقار

مصر من أقدم بلاد العالم إهتمام بإنتاج اللبن من الماشية , وقد قدس أجدادنا الفراعنة الأبقار ورسموها على جدران معابده ويقدر عدد الأبقار في مصر ما يقرب من أربعة ملايين رأس ، ومنوسط إنتاج البقرة المحلية من اللبن لا يتعدى الطن.

فى حين يصل انتاج البقرة الفريزيان فى العام الى حواى 12طن لبن، أما الخلطان فلا يتعدى إنتاجها 3-4 طن لبن ولهذا ينخفض إستهلاك الفرد فى السنة من اللبن ومنتجاتة عن المعدلات العالمية، فيصل الى 52.8 كجم ومن لحوم الأبقار إلى 12.2 كجم فى السنة.

لذلك عزيزى المربى عليك الأخذ بالأسباب المختلفة لزيادة إنتاجية الأبقار فى مصر وإليك بعض الإعتبارات الهامة التى عند الأخذ بها يزيد إنتاجك من اللبن واللحم.

*   أهم السلالات المفضلة لديك:

المربى الكبير يفضل تربية سلالة الفريزيان المتخصصة فى انتاج اللبن المكثف أما المربى الصغير فهو يفضل تربية الأبقار المحلية ﻹنتاج عجول التسمين واللحوم البلدية التى يقبل عليها المستهلك المصرى وهناك أيضاً الأبقار الخليطة وهذة يقبل عليها كل من المربى الصغير وأيضاً المربى المتوسط.

*  الفرق بين سلالة الفريزيان والسلالة المحلية:

الأبقار الفريزيان سلالة نقية نجحت تربيتها فى معظم بلاد العالم أما الأبقار المحلية فهى عبارة عن خلطان من أبقار أفريقية و أوروبية منذ مئات السنين تأقلمت على التربية بنجاح تحت الظروف المصرية.

* هل توجد سلالات أخرى متخصصة فى ٳنتاج اللبن؟

نعم يوجد الجرسى والجرنزى والبراون سويس وغيرها لكنها غير منتشرة فى مصر.

* هل توجد سلالات متخصصة فى ٳنتاج اللحم بمصر؟

لا يوجد فى مصر حالياً سلالات متخصصة ولكن ٳنتاج اللحم يعتمد فى المقام الأول على تسمين العجول الذكور الزائدة عن الحاجة.

* أهم المواصفات عند شراء الأبقار الحلابة وعجول التسمين:

أولاً : بالنسبة للأبقار الحلابة:

  • استطالة الجسم ودقة العظام.
  • الجسم عميق والبطن مشدود.
  • الظهر مستقيم.
  • الضرع كبير والحلمات متساوية فى الشكل والحجم وعروق اللبن واضحة.

 

ثانياً : بالنسبة لعجول التسمين:

  • الجسم طويل.
  • البدن عميق.
  • اتساع عظام الحوض.

*  موسم شراء الأبقار:

أفضل ميعاد لشراء الحيوانات الحلابة وعجول التسمين هو بعد ٳنتهاء موسم البرسيم.

* هل يوجد عمر معين للشراء؟

  • عند تأسيس القطعان يفضل شراء العجلات العشار.
  • ويفضل شراء الأبقار الحلابة التى تم ٳختبار قدرتها على ٳنتاج اللبن وذلك عند ٳحلالها محل الأبقار التى تم التخلص منها بالبيع أو الذبح أو النفوق.
  • أفضل عمر لشراء عجول التسمين يتراوح ما بين 9-12 شهر حيث يكون الوزن حوالى 200كجم.

*   ما يجب مراعاتة عند الشراء:

  • التأكد من خلو البقرة من الأمراض المعدية والوبائية.
  • التأكد من عدم اﻹصابة بالطفيليات الداخلية والخارجية.
  • وجود سجلات كاملة عن حالة الأبقار اﻹنتاجية والتناسلية.
  • وجود سجلات عن حالة آبائها شقيقاتها اﻹنتاجية.
  • التأكد من الٳنتاج اليومى للبقرة بحلبها بمعرفة المشترى.
  • التأكد من خلو الضرع وحلماتة من اﻹلتهابات.
  • ٳجراء فحص تناسلى للتأكد من وجود حمل فى حالة العجلات العشار أو عدم وجود أى عيوب بالجهاز التناسلى فى الأبقار.
  • تجريح الحيوانات فور وصولها المزرعة.

* لحظائر المناسبة لقطعان الأبقار:

  • حظائر الرعى الحر للأمهات الحلابة.
  • مرابط للأبقار الراخية (التى توشك على الولادة).
  • عنبر لرضاعة العجول حديثة الولادة.
  • حظيرة ولادة للأبقار العشار.
  • حظائر الرعى الحر للعجلات النامية.
  • حظائر لتسمين الذكور الزائدة عن الحاجة.
  • وحدة الحلب الآلى ومرافقها من حظائر اﻹنتظار وحجرة أدوات الحلب وحجرة ملابس العمال وخلافة.

* أهم المبانى الملحقة بمزرعة تربية الأبقار:

أولاً : المخازن:

  • مخزن الأعلاف المركزة.
  • مخزن الأعلاف الخشنة.
  • مخزن المهمات.
  • مخزن وقود وسائل النقل.

ثانياً : الجراجات:

  • جراج السيارات ووسائل النقل.
  • جراج وسائل اﻹنتاج مثل المحشات واللوادر وغيرها.

ثالثاً : المبنى اﻹدارى ويشمل:

  • حجرة مدير المزرعة.
  • المسئول المالى للمزرعة.
  • حجرة الحاسب الألى والتسجيل.
  • حجرة المهندسون.

رابعاً : مبنى التلقيح الصناعى:

خامساً : المستشفى البيطرى وملحقاتة:

  • معزل الحيوانات المريضة.
  • مكان للذبح وتشريح.
  • مكتب الطبيب البيطرى.
  • محرقة جثث الحيوانات النافقة والغير صالحة لحومها للٳستهلاك الآدمى وهذة تكون منفصلة عن المبانى السابقة وفى الجهة القبلية من المزرعة.

* الشروط الفنية والصحية الواجب توافرها فى حظائر الأبقار:

  • السقف ٳما جمالون أو نصف جمالون حتى يسمح بانحدار مياة الأمطار بعيداً عن الحيوانات.
  • أن يكون السقف من مادة عازلة.
  • المدود أسفل الجمالون.
  • أن تكون الأرضية أمام المعلفة دكة خرسانية وأن تكون الأرضية البعيدة عن المدود من دكة حجرية.
  • أن تكون الأرضية الخرسانية لها  ميل بعيداً عن المدود ينتهى بمجرى البول.
  • التهوية كافية ومناسبة ﻹعداد الحيوانات فى الحظائر المغلقة خاصة عنبر الرضاعة مع تجنب حدوث التيارات الهوائية.
  • الأبواب تسمح بدخول وسائل النظافة ونقل الروث بعيداً عن الحيوانات.
  • مساحة الحظيرة وطول مداودها مسافة يتناسب مع عدد الحيوانات فيها.
  • أحواض مياة الشرب يفضل أن تكون فى الجهة المقابلة للمدود.

* ٳعتبارات هامة فى التغذية:

  • عدم التغذية على الأعلاف الخضراء فور حشها ويجب تعريضها فترة لأشعة الشمس مع عدم التغذية إلابعد تمام نضجها.
  • الأعلاف الخشنة عالية القيمة الغذائية هى المصدر الرئيسى فى غذاء الأبقار الحلابة.
  • نسبة العلف الأخضر فى العليقة تكون فى حدود 5% من وزن البقرة الحلابة.
  • نسبة الدريس فى علائق الحلاب فى حدود 1% من الوزن الحى.
  • الحد الأقصى لتغذية الأبقار الحلابة على السيلاج هو 25 كجم.
  • الحد الأقصى لتغذية عجول التسمين على السيلاج هو 15 كجم.
  • نسبة العلف المركز فى علائق التسمين لا تقل عن 2% من وزن الحيوان.
  • فى الأبقار الحلابة يلزم 2 كجم علف مركز لإنتاج كيلو جرام لبن.
  • يجب ان تكون نسبة المواد المالئة فى علائق الحلاب والتسمين فى حدود 1% من الوزن الحى.
  • زيادة العلف المركز فى غذاء الأبقار الحلابة عن حد معين يؤدى الى تسمينها.
  • العلف المركز هو المصدر الرئيسى فى غذاء عجول التسمين البقرية.
  • زيادة نسبة الكسب فى العلف المركز يؤدى الى الإصابة بالإسهال.
  • التخزين الغير صحى للأعلاف يؤدى الى إصابتها بالتعفن وبالتالى تعرض الأبقار للتسمم.
  • مراعاه التدرج فى التغذية عند الإنتقال من غذاء الى غذاء أخر .
  • مادة العلف يجب أن تكون مستساغة الطعم سهلة الهضم.

* الأهتمام بالنشاط التناسلى :

  • الملاحظة اليومية لعلامات الشياع أمر هام جداً.
  • تلقيح الأبقار التى ثبت شياعها مرتين الفترة بينها 8 ساعات .
  • يجب عدم تلقيح الأبقار قبل مرور 40 يوم من الولادة .
  • نظافة وتطهير الأبقار بعد الولاة مباشرة بالأقراص الموضعية لها أهمية فى الحفاظ التناسلى .
  • عدم التدخل لإنتزاع المشيمة إلا بعد 24 ساعة من الولادة .
  • الإهتمام برياضة الأمهات الحوامل .
  • عدم إتمام الفحص التناسلى للأبقار التى تكرر تلقيحها ولم تحمل .
  • الفحص التناسلى للأبقار التى لم تظهر عليها علامات الشياع لثلاث دورات كاملة .
  • الفحص التناسلى بعد ستون يوماً للعجلات والأبقار التى لقحت ولم تعاود الشياع بعد ذلك .
  • إستخدام سائل منوى من مصادر معتمدة وموثوق بها

*  إعتبارات هامة عند رضاعة العجول :

  • الرضاعة الصناعية هى أفضل وسائل الرضاعة .
  • الرضاعة تكون على وجبتين والثلاث أفضل .
  • الرضاعة إما أن تكون على لبن كامل أو على بديل لبن أو لبن فرز .
  • الرضاعة التامة وإختيار وسيلة التطهير المناسبة هما أهم ما يجب مراعاته فى هذه الفترة .
  • العمالة الفنية المدربة والأمانة فى العمل .

*  إعتبارات هامة أخرى :

  • يجب أن يكون مستوى مادة الرضاعة (لبن أو بدائلة) أعلى من مستوى العجل .
  • درجة حرارة لبن الرضاعة أو بدائلة يجب أن تكون قريبة من درجة حرارة جسم العجل.
  • يجب تدريب العجول على تناول المواد الخشنة والمركزة إعتباراً من الأسبوع الثالث من عمر الحيوان مع عدم الإسراف فى تقديمها .
  • الفطام يكون عند عمر 15 أسبوع ويمكن أن يكون مبكراً عن ذلك .
  • يجب تقديم مواد غذائية عالية القيمة الغذائية فى حالة الفطام البكر .
  • تعريض العجول الرضيعة للشمس أمر هام لترسيب الكالسيوم فى العظام.
  • التهوية الجيدة فى عنابر العجول تضمن تخلص جيد فى للغازات وتحمى الحيوانات من الإصابة بالأمراض .
  • سرعة عزل العجول المريضة يحمى القطيع .
  • العجول المولودة ضعيفة تحتاج الى عناية خاصة حين التخلص منها بالبيع ويفضل تقسيم العجول الرضيعةإلى قسمين أو ثلاثة حسب الوزن .

* الأهتمام بعجلات التربية :

  • عجلات التربية تستخدم لإحلالها محل الأبقار التى تخرج من القطيع لوجود عيوب بها .
  • التغذية الزائدة تؤدى الى تسمين عجلات التربية .
  • عجلات التربية هى العجلات التى تبقى فى القطيع بعد إستبعاد الغير صالح منها .
  • يجب تلقيح عجلات التربية عندما تصل الى وزن 350 كجم .
  • العجلات الجيدة هى التى تصل الى الوزن السابق عند عمر مبكر.

*  إعتبارات هامة عند تجفيف الأبقار :

  • يجب تجفيف الأبقار قبل الولادة بشهرين مهما بلغ مستوى إنتاجها
  • عدم التجفف الجيد للأبقار يؤدى الى سهولة إصابتها بمرض إلتهاب الضرع .
  • تحديد مياه الشرب وخض التغذية يؤدى الى سهولة تجفيف الأبقار عالية الإنتاج .

*  أعمال دورية فى مزارع الأبقار :

- الأعمال الدورية تكون يومية أو أسبوعية أو شهرية أهمية :

  • ترقيم ووزن العجول المولودة .
  • تسجيل المواليد
  • تسجيل النفوق.
  • إزالة الروث .
  • غسيل أحواض الشرب.
  • تطمير الأبقار .
  • وزن العجول والعجلات النامية .
  • أستحمام الأبقار.
  • العناية بالحافر.

*  أهم الأمراض التى تصيب الأبقار:

أمراض بكتيرية وفيروسية:

-      اﻹجهاض المعدى:

  • يسبب اﻹجهاض فى الشهور الأخيرة من الحمل لمعظم الحيوانات المصابة بة.
  • يؤدى الى عقم الحيوانات المصابة.
  • يسبب ٳنخفاض ٳنتاج اللبن للحيوانات المصابة.
  • تنقل العدوى عن طريق التلوث بافرازات الحيوان المصاب للحيوان واﻹنسان.
  • للحماية منة يجرى التحصين باللقاح المناسب لكل العجلات ٳبتداء من عمر 6 شهور.

-      الحمى القلاعية:

  • ظهور بثرات فى الفم وبين الأظلاف من أهم الأعراض.
  • أيضاً ٳرتفاع درجة حرارة الجسم وفقد الشهية.
  • العدوى تتم بالتلوث بافرازات الحيوان المصاب.

-      الطاعون البقرى:

  • مرض وبائى يؤدى الى موت الحيوان بعد 4-7 أيام من اﻹصابة.
  • العدوى تتم عن طريق التلوث بافرازات الحيوانات المصابة.
  • التحصين هو أفضل طرق الوقاية.

-      ٳلتهاب الضرع:

  • يصيب الحيوانات الحلابة.
  • ٳهمال ٳكتشافة وعلاجة يؤدى الى تليف الضرع وشلل فى الحلمات.
  • عدم التخفيف الجيد للأبقار الحلابة هو أحد الأسباب الرئيسية للٳصابة.
  • التلوث باللبن واﻹفرازات للحيوانات المصابة ينقل العدوى.

-      اﻹسهال المعوى:

  • يصيب العجول الصغيرة خاصة الرضيع منها.
  • التلوث الغذائى من أسباب اﻹصابة.
  • الرضاعة الخاطئة سبب آخر.
  • التأخر فى ٳكتشاف المرض وعلاجة يسبب فقد العجل المصاب.
  • يجب توقف الرضاعة على اللبن فور حدوث اﻹصابة وٳحلالة بمغلى الشعير.

-      النزلات الشعابية والرئوية:

  • تصيب غالباً العجول الصغيرة وخاصة المولود منها.
  • التعرض المفاجىء لتيارات الهواء البارد سبب رئيسى فى حدوث اﻹصابة.
  • الكحة والنهجان وعدم ٳنتظام التنفس أعراض رئيسية.
  • التأخر فى اكتشاف المرض وعلاجة يكون لة نتائج سلبية على القطيع.
  • سرعة عزل الحيوانات المصابة تؤدى الى تحديد ٳنتشار اﻹصابة.

-      تشقق الحلمات:

  • سببة ارتفاع نسبة الرطوبة بأرضية الحظائر الغير نظيفة.
  • يجب التطهير والنظافة للأرضية.
  • أيضاً جفاف الحلمات والمواظبة على تطهيرها.

أمراض غذائية:

-      التهابات الفم:

  • ينتج من تناول الحيوانات نباتات شوكية أو أعشاب سامة أو مواد حمضية مركزة.
  • يسبب ٳحتقان وتورم الغشاء المخاطى المبطن للفم وأيضاً اللثة واللسان.
  • يمكن علاج هذة الحالات بغسيل الفم بمواد مطهرة.

-      عسر الهضم:

  • من أسبابها التغير المفاجىء لنوع الغذاء.
  • تناول الأتربة مختلطة بالعليقة.
  • تعرض الحيوان للجوع لبضعة أيام.
  • ومن أعراضة نفاخ أو ٳمساك أو الأسهال.
  • العلاج يكون حسب سبب الحالة وبتفادى الأسباب السابقة.

-      التخمة:

  • من أهم أسبابها شراهة الحيوان وقلة شربة للماء.
  • أو تناول أغذية عسرة الهضم.
  • أيضاً اﻹنتقال المفاجىء فى لتغذية من أعلاف خضراء الى علف جاف.
  • العطش وتناول كمية كبيرة من الماء بعد التغذية على علف مركز.
  • من أعراضة ظهور نفاخ على الخاصرة اليسرى فوق الكرش.
  • اضطراب الحيوان وفقد شهيتة.
  • تعالج هذة الحالة بتناول منبهات الكرش والملينات.

-      النفاخ:

  • يحدث من التغذية على مواد علف خضراء غير ناضجة أو بها نسبة عالية من الرطوبة.
  • من أعراضة ٳنتفاخ الخاصرة اليسرى وامتناع الحيوان عن الأكل.
  • يتكرر حدوث النفاخ فى حالة اﻹصابة بالتهاب التامور الوخزى نتيجة تناول مواد معدنية حادة مع العليقة.
  • تعالج هذة الحالة بٳدخال خرطوم الى كرش الحيوان للتخلص من الغازات.
  • أو استخدام الجرعات المضادة للنفاخ والتخمر.
  • أو استخدام آلة البذل.

-      التلبك:

  • من أهم أسبابة عدم المضغ الجيد وقلة شرب الماء.
  • أيضاً الشرب بعد الأكل مباشرة.
  • وجود طفيليات داخلية.
  • ومن أهم اعراضة الروث اليابس وقلة مرات التبرز.
  • وأيضاً فقد فى شهية الحيوان.
  • لعلاج هذة الحالة تعطى للحيوان حقنة شرجية بالماء والصابون.
  • أو ٳعطاء الحيوان عرجة مسهاة.

-      التسمم:

  • يحدث التسمم من التغذية على مواد علف متعفنة أو التغذية على نباتات سامة.
  • من أهم مظاهرة رعشة ونزول مخاط ولعاب من الفم.
  • الحقن بالاتروبين يوقف الحالة.
  • التغذية على الدراوة قبل مرور 60يوم من زراعتها.

-      حمى اللبن:

  • تصيب الأبقار عالية الأنتاج.
  • السبب نقص الكالسيوم فى الدم.
  • سيبب نفوق الحيوان.
  • العلاج بالحقن بالكالسيوم جلوكونات.

-      الكيتوزس:

  • يصيب الأبقار مرتفعة اﻹنتاج.
  • يسبب نقص نسبة الطاقة فى العلف المركز فى الغذاء اليومى للأبقار عالية الأنتاج.
  • اﻹفراط فى التغذية على السيلاج.
  • ٳضافة بيكربونات الصوديوم الى العلف المركز يؤدى الى علاج الحالة.

*       النقص الغذائى وهو ٳما:

  • نقص الطاقة فى العليقة.
  • أو نقص البروتين.
  • وهذة تؤدى الى ضعف فى النمو وٳنتاج اللبن. ونقص الطاقة يمكن علاجة بزيادة نسبة الحبوب فى العليقة. أما نقص البروتين فيعالج بٳضافة نوع الكسب المناسب وبالكمية المناسبة.
  • نقص الأملاح المعدنية. وهذة يمكن مواجهتها بعرض قوالب مخلوط الملح المعدنى أما الحيوانات.

 

مع تحيات

إدارة تكنولوجيا المعلومات

اﻹدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته