اخر المستجدات

سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -       متا...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم والنتاج ويراعى ما يلى : - -       فى حالات الولادة الطبيعية تترك الأم تلد بدون مساعدة وت...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ا...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه .   -   ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس الم...
#القطن : -اجراء عملية الخربشة بعد تكامل ظهور الباردات لسد الشقوق والتخلص من الحشائش . ...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 520
زيارات مشاهدة المحتوى : 3204208
الفلفل - فلفل 4
دليل المقالات
الفلفل
فلفل 2
فلفل 3
فلفل 4
فلفل 5
فلفل 6
كل الصفحات

إستخدام الرى بالتنقيط المعدل جرام /1 م 3 مياه فى السماد

نوع السماد

فبراير

مارس

أبريل

مايو

يونيو

يوليو

أغسطس

سبتمبر

أكتوبر

نوفمبر

نترات نشادر

500

600

750

750

600

600

400

300

300

300

حمض فوسفوريك

150

150

250

250

250

200

150

150

100

100

سلفات بوتاسيوم

500

750

1250

1250

1250

750

500

400

300

300

سلفات ماغنسيوم

75

25

150

150

150

125

75

75

50

50

نترات كالسيوم

-

-

450

450

300

250

250

100

50

-

ملحوظات :

1- العناية بالتسميد فى بداية حياة النباتات مهم للحصول على نباتات قوية قبل الدخول فى مراحل التزهير والعقد.

2- عدم خلط الأسمدة التى تحتوى على عنصر الكالسيوم مع الأسمدة التى تحتوى على الكبريتات أو الفوسفات حتى لايترسب الكالسيوم فى صورة جبس أو تحول الفوسفات الأحادى أو الثنائى إلى فوسفات ثلاثى الكالسيوم مما يقلل الإستفادة من هذه  العناصر.

مكافحة الحشائش فى محصول الفلفل

تعتبر الحشائش من الآفات الخطيرة التى تسبب الكثير من الخسائر لمختلف المحاصيل المنزرعة سواء عن طريق منافيتها لتلك المحاصيل للحصول على الماء والمواد الغذائية والضوء أو المكان نفسه وكونها عائلاً لكثير من الأمراض الفطرية والآفات الحشرية بالإضافة لارتفاع تكاليف مقاومتها مما يتعين معه الإهتمام بطرق مقاومتها والتخلص منها والحد من أضراراها.

وتزيد مشكلة الحشائش حدة فى محاصيل الخضر نظراً لقصر دورة حياتها وانخفاض القدرة التنافسية للكثير منها مقارنة بالقدرة على التنافسية للحشائش . من هنا كان الإهتمام الزائد بمكافحة الحشائش بشتى الطرق.

ويمكن تقسيم الحشائش بعدة طرق أهمها:

أولاً : التقسيم حسب الشكل الظاهرى للورقة:

أ‌-     حشائش حولية شتوية: مثل الرجلة – الشبيط العليق – النفل – لسان حمل.

ب‌-حشائش ضيقة الأوراق : مثل النجيل – السعد – أبو ركبة – ذيل  الفار- الفلارس.

ثانياً: التقسيم حسب دورة حياتها:

1- حشائش حولية :

وهى التى تتم دورة حياتها فى أقل من عام وتتكاثر بالبذرة غالباً وتنقسم إلى:

أ‌-     حشائش  حولية شتوية : مثل الجعضيض – هالوك الفول – زمير – كبر – سلق.

ب‌-حشائش حولية صيفية : مثل الملوخية الشيطانى – الشبيط – ذيل الفار – عرف الديك.

ت‌-حشائش حولية نيلية : مثل أبو ركبة.

ويمكن أن تظهر الحشائش فى غير موسمها ولكن بأعداد أقل.

2- حشائش ثنائية الحول:

حيث تتم دورة حياتها فى أكثر من سنة حيث تنمو خضرياً فى العام الأول وفى العام الثانية تزهر وتكون البذور مثل الجزر البلدى.

3- حشائش معمرة:

وهى التى توجد أكثر من سنتين وتتكاثر بالبذرة أو خضرياً سواء كان عن طريق الريزومات والدرنات أو العقل الساقية أو الجذرية مثل السعد – النجيل – العليق – الحلفا.

وللتخلص من الحشائش يمكن اتباع طريقة أو أكثر من طريقة للتخلص منها , ويمكن تلخيص طرق مكافحة الحشائش فيما يلى :

أولاً: المكافحة الميكانية

1- ويتم ذلك بإعداد الأرض بطريقة جيدة وتنقية الحشائش والتخلص منها بحرقها.

2- إجراء عمليات العزيق أو النقاوة اليدوية ثم التنقية خاصة أثناء الأسابيع الأولى من شتل الفلفل حيث تنخفض قدراته التنافسية عنها فى الحشائش المصاحية مما يسبب معه إلحاق الضرر بالمحصول فى حالة عدم التدخل لمقاومة الحشائش.

ثانياً: إستخدام الطرق الزراعية وذلك من خلال:

1- إجراء رية كدابة ثم تجهيز الأرض بعد ذلك.

2- إستخدام تقاوى نظيفة خالية من بذور الحشائش.

3- زراعة المشاتل بتجهيز مصاطب وسر البذرة عليها فى صفوف حتى يمكن نقاوة الحشائش بسهولة.

4- تكثيف زراعة نباتات الفلفل فى الحقل المستديم للحدود الإقتصادية الخاصة بكل صنف والإهتمام بعملية ترقيع النباتات الغائبة حتى لا تترك فرصة لظهور أعداد كبيرة من الحشائش فى البقع الخالية .

5- إتباع دورة زراعية ثلاثية مناسبة.

ثالثاً: المكافحة الكيماوية:

وهذه يتم اللجوء إليها فى حالة إنتشار الحشائش بأعداد كبيرة وتجرى مقاومتها باستخدام مبيدات الحشائش الموصى بها , ويمكن تقسيم المبيدات من حيث ميعاد إستخدامها إلى :

1- قبل الزراعة : حيث تستخدم بعد حرث الأرض وتجهيزها وقبل زراعة البذور مثل الترفلان – الاينايد والأستومب قبل الشتل  مباشرة.

2- بعد الزراعة : وقبل الإنبات.

3- بعد الإنبات : مثل الفيوزيلد أو السنكور.

ونظراً لعدم وجود توصيات خاصة بمحصول الفلفل بكتاب التوصيات الخاصة بوزارة الزراعة فإنه يمكن إتباع التوصيات التالية والتى ثبت جدواها بالجدول المرفق.

هذا ويجب مراعاة الإحتياطات التالية عند إستخدام المبيدات:

1- عدم إستخدام مواتير الرش والإكتفاء باستخدام الرشاشات الظهرية.

2- إختيار المبيد المناسب للمحصول مع عدم مراعاة عدم إستخدام أى توصية لمحصول ما على محصول آخر مع تحديد نوع الحشائش المراد التخلص منها.

3- يراعى إذابة  المبيدات التى على صورة مسحوق فى جردل خارجى به كميات مناسبة من الماء مع التقليب الجيد قبل إضافتها للخزان ثم يستكمل بالمياه مع إستمرار التقليب.

4- التأكد من إستخدام المعدلات المطلوبة ومعايرتها بدقة وتحديد الكمية اللازمة لكل مساحة تبعاً للمعادلة التالية:

الكمية اللازمة من المبيد =

5- الرش بإستخدام عمالة مدربة.

6- عدم الرش أثناء هبوب الرياح أو ابتلال النباتات بالندى.

7- إستخدام معدلات أقل نسبياً من المذكورة فى الجدول فى حالة الرش بالأرضى الرملية.

التوصيات الخاصة باستعمال مبيدات الحشائش فى الفلفل

المحصول

الآفة

المادة

تركيز المادة

الفعالة

الكمية اللازمة للفدان

صورة

المبيد

عدد

مرات

العلاج

ملاحظـــات

المعدل

كمية المياه

الفلفل فى

المشتل

الحشائش

الحولية

اينايد

50%

4 كجم

200 لتر

W.P

1

رشاً على الأرض الناعمة

قبل زراعة البذور مباشرة

الفلفل

فى

الحقل

المستديم

الحشائش

الحولية

اينايد

استومب 500

سنكور 300

50%

50%

70%

4 كجم

1.7 لتر

200 لتر

W.P

E.C

W.P

1

1

1

رشاً على الأرض الناعمة

قبل نقل الشتلات.

رشاً على الأرض الناعمة

قبل نقل الشتلات

رشاً عاما على المحصول

والحشائش بعد الشتل بأسبوعين

الحشائش

النجيلية

الحولية

فيوزيلد

25%

2 لتر

200 لتر

E.C

1

رشاً على المحصول

والحشائش عندما تكون

الحشائش فى طور 3-4 ورقات

أمراض الفلفل

الوقاية والعلاج

يصاب الفلفل بالعديد من الأمراض التى ينتج عنها خسارة كبيرة فى المحصول سواء فى الكم أو النوع فى زراعات الصوب وكذلك الزراعات المكشوفة وبالتالى يحدث تأثير سلبى على التصدير وبالتالى العائد سواء للمزارع أو الدولة.

وهذه الأمراض يمكن تقسيمها إلى :

أولاً : أمراض فطرية.                                         ثانياً : أمراض نيماتودية.

ثالثاً : أمراض فسيولوجية.

أولاً: الأمراض الفطرية

من أهم الأمراض الفطرية التى تصيب الفلفل:

1- العفن الطرى أو سقوط البادرات:

المسبب : يتسبب عن فطريات عديدة أهمها:

1: Rhizoctonia Solani

Phytophthora spp

تؤدي الإصابة إلى تعفن البذور قبل ظهورها على سطح التربة ويعرف ذلك باسم الذبول الطرى قبل الإنبات وهذا ما يحدث غالباً فى الصوانى التى تزرع بغرض إنتاج الشتلات عند حدوث أى خلل في إعداد الصوانى للزراعة ( عدم التعقيم الجيد وكذلك الرى الغزير .... إلخ) ويحدث كذلك موتاً للبادرات عند زراعتها فى الأرض المستديمة.

الأعراض:

1- تظهر الأعراض فى صورة نقص فى نسبة الإنبات.

2- قد تظهر الإصابة على شكل  ضمور فى السويقة الجنينية السفلى للبادرة عند مستوى سطح التربة , تذبل البادرة نتيجة لذلك ويسقط جزؤها العلوى الأخضر على سطح الأرض ويعرف ذلك باسم سقوط البادرات بعد الإنبات وهناك فطريات أخرى موجوده فى التربة يؤدى وجودها إلى حدوث الأعراض السابقة ومنها:

2: Pythium SP.

Fusarium Solani

الظروف الملائمة لانتشار المرض:

أ‌-     درجات الحرارة المرتفعة نسبياً.

ب‌-إرتفاع الرطوبة الأرضية.

ت‌-قلة الإضاءة والتهوية.

ث‌-زيادة كثافة النباتات.

كل هذه العوامل تجعل البادرة رهيفة وعديمة المقاومة للفطريات المسببة للمرض.

المقاومة:

أ‌-     إتباع دورة زراعية مناسبة ( ثلاثية أو خماسية).

ب‌-الزراعة فى أراضى جيدة التهوية والإعتدال فى الرى.

ت‌-مراعاة  مسافات الزراعة لضمان التهوية الجيدة للنباتات وكذلك توافر الإضاءة.

ث‌-يمكن تعقيم المشاتل ببروميد الميثيل مع ضرورة معاملة البذور قبل زراعتها بالمطهرات الفطرية :

( توبسين 1 جم – ريدوميل بلاس 2 جم – ريزوليكس / ثيرام 2 جم ) لكل كجم  تقاوى.

ج‌-  فى حالة ظهور الإصابة بعد الإنبات ينصح بترطيب المشتل بمحلول مخفف من المطهرات الفطرية الثلاثة السابقة الذكر وبالمعدل المذكور لكل واحد لتر ماء, ويوضح حوالى 2 لتر  من محلول المبيدات الثلاثة لكل متر مربع من المشتل مع تكرار المعاملة كل 7 أيام فى حالة إستمرار الإصابة.

ملحوظة :

تصبح البادرات مقاومة للإصابة بالذبول الطرى عندما تتصلب سوقها ويكون ذلك بعد الإنبات بنحو 15-20 يوم.

3- ذبول الفيوزاريوم :

من أهم أمراض الفلفل أذ يُصيب  البادرات ويقتلها بمجرد إنباتها بعد ظهورها فوق سطح التربة مما يؤدي إلى قلة عدد الشتلات الناتجة كما يصيب النباتات الكبيرة ويؤدى إلى قلة محصولها.

المسبب : يتسبب عن الفطر :

Fusarium Oxysporum f.sp. Vasinfectum

الأعراض:

1- إصفرار الأوراق السفلى للنبات وذبولها.

2- يلى ذلك موت الأفرع الصغيرة ويتحول لونها إلى البنى , ثم يذبل النبات كلية وبسرعة خاصة بعد تعفن قاعدة الساق.

3- تصاب الجذور أيضاً وتصبح طرية ومائية وتظهر عليها عادة قروح لونها بنى مسود فى مواضع خروج الجذور الثانوية وقد تمتد هذه القروح لتصيب قاعدة الساق.

4- عند موت النباتات الكبيرة قبل نضج الثمار فإنها تصفر وتتكرمش وتسقط على الأرض , وعند نزع الأنسجة الخارجية للساق أو الجذور نلاحظ تلون الأنسجة الداخلية بلون مسود.

5- عند عمل شق طولى فى الساق أو الجذور يظهر خطوط لونها بنى داكن وذلك بطول الأنسجة الخشبية.

6- عند توافر الرطوبة فى التربة يتعفن الجذر المصاب ويتلون بلون مزرق أو مخضر عليها نموات من ميسليوم الفطر والجراثيم العديدة التى يكونها الفطر.

دورة المرض:

يكون الفطر أعداداً كثيرة من :

أ‌-     الجراثيم الكلاميدية.

ب‌-الجراثيم الكونيدية.

وكلاهما يعيش فى التربة لمدة طويلة.

وعند توافر الظروف الملائمة تنبت هذه الجراثيم وتصيب الجذور من موضع خروجها أو من الجروح التى تحدثها النيماتودا أو الحشرات أو ينمو الميسليوم داخل الأوعية الخشبية .

طرق إنتشار الإصابة :

تنتقل الجراثيم بواسطة :

أ‌-     الرياح .

ب‌-ماء الرى.

ت‌-التربة.

ث‌-السماد البلدى.

المقاومة :

أ‌-     زراعة أصناف مقاومة .

ب‌-زراعة شتلات سليمة ومن مصدر  موثوق منه.

ت‌-الزراعة على مصاطب حتى تصل مياه الرى للجذور عن طريق النشع مع تحسين الصرف.

ث‌-إتباع دورة زراعية.

ج‌-  جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن المزرعة.

ح‌-  معاملة البذور قبل الزراعة بالمطهرات الفطرية السابق ذكرها فى حالة موت البادرات.

بعد زراعة الشتلات بحوالى 10 -15 يوم وعند ظهور الإصابة يمكن إستعمال المحلول المكون من المطهرات الثلاثة وبنفس التركيز وإضافة حوالى كوب شاى حول جذر النبات الذى به إصابة أما النباتات التى أصيبت بشدة ولاأمل فيها فيمكن خلعها وحرقها بعيداً عن المزرعة.

مع ملاحظة إضافة المطهر إلى أماكن الجور التى تم خلعها حتى لا تكون مصدراً للإصابة مرة أخرى ويتم إضافة المحلول قبل الرى بحوالى يوم إلى يومين لضمان تغلغل المحلول حول الجذور وبالتالى فعاليته ثم الترديم والرى بعد ذلك.

4- مرض البياض الدقيقى :

Powdery Mildew Disease

من الأمراض الهامة التى تصيب الفلفل على المجموع الخضرى , ويسبب خسائر كبيرة خاصة فى الصوب عند توافر الظروف الملائمة  لانتشاره ( عدم تهوية الصوبة – زيادة التسميد النيتروجينى ... إلخ)

كما يصاب الفلفل كذلك فى الزراعات المكشوفة وتؤدى الإصابة فى كلا الحالتين إلى تدهور المحصول كماً ونوعاً.

المسبب : يتسبب عن الفطر Leviellula taurica

الأعراض :

أ‌-      يظهر على الأجزاء المصابة بقع بيضاء دقيقة وخاصة على السطح السفلى للورقة ويقابلها على السطح العلوى بقع صفراء.

ب‌-عند إشتداد الإصابة تتسع هذه البقع حتى تعم الورقة كلها وتموت الأنسجة وتتحول إلى اللون البنى.

ت‌-قد يصيب هذا المرض أعناق الأوراق وأسويقه الحديثة.

دورة المرض:

أ‌-     تنتشر الجراثيم الكونيدية للفطر بواسطة الهواء وتصيب النباتات وتظهر  الأعراض التى سبق ذكرها .

ب‌-فى نهاية الموسم يكون الفطر أجساماً ثمرية تحتوى بداخلها على جراثيم الفطر الجنسية , يمكن تمييز هذه الأجسام بواسطة الزوائد البسيطة التى بجدارها.

ت‌-يمضى الفطر الفترة بين الموسمين فى هذه الأجسام الثمرية أو تبقي الجراثيم فى الهواء.

ث‌-عند زراعة المحصول الجديد تصيبه الجراثيم الموجودة فى الهواء أو التى تخرج من الأكياس الأسكية الموجودة بداخلها الأجسام الثمرية.

الظروف الملائمة :

أ‌-     يناسب إنتشار المرض درجة حرارة تتراوح ما بين 18-24 ْ م.

ب‌-يحتاج إلى رطوبة نسبية أعلى من 70%.

المقاومة:

v المقاومة الزراعية:

  1. جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الحقل حتى لا تكون مصدراً للإصابة.
  2. عدم تكثيف النباتات سواء فى الصوبة أو الزراعات المكشوفة.
  3. إنتظام الرى.
  4. عدم الإفراط فى التسميد النتروجينى والعناية بالتسميد البوتاسي خاصة فى مرحلة التزهير والعقد.
  5. زراعة أصناف مقاومة.

v المقاومة الكيماوية:

r وقائياً :- يمكن إستعمال الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء أو الكارثين بمعدل 50 سم 3 /100 لتر ماء تبادلياً بعد عمر حوالى شهر من الزراعة مرة كل 15 يوم.

r علاجياً :- عند ظهور الإصابة يمكن إستعمال السومى ايت بمعدل 50 سم3 /100 لتر ماء أو الدوراردو بمعدل 10 سم 3/100 لتر ماء رشة واحدة ثم بعد ذلك يتم إستخدام أحد المبيدين السابقين تبادلياً مع الكبريت الميكرونى مرة كل 10 -15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات.

5- تبقعات الأوراق :   leaf soft Disease

المسبب : يتسبب عن الفطر Cercospora Capsici