اخر المستجدات

سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -       متا...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم والنتاج ويراعى ما يلى : - -       فى حالات الولادة الطبيعية تترك الأم تلد بدون مساعدة وت...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ا...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه .   -   ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس الم...
#القطن : -اجراء عملية الخربشة بعد تكامل ظهور الباردات لسد الشقوق والتخلص من الحشائش . ...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 520
زيارات مشاهدة المحتوى : 3204207
الفلفل - فلفل 5
دليل المقالات
الفلفل
فلفل 2
فلفل 3
فلفل 4
فلفل 5
فلفل 6
كل الصفحات

الأعراض :

ظهور بقع دائرية أو بيضاوية لا تتعدى قطرها 6 مم على الأوراق  تتميز هذه البقع غالباً بأن مركزها يكون ذو لون رمادى فاتح وحافتها بنية قاتمة . تؤدى الإصابة الشديدة إلى إصفرار الأوراق وجفافها وبالتالى سقوطها.

دورة الحياة :

يُحمل الفطر على البذورالمصابة ، كما يعيش على بقايا النباتات فى التربة ، تبدأ الإصابة غالباً فى المشاتل وتنتشر بسرعة فى الجو الحار الرطب.

المقاومة:

أ‌-     زراعة بذور خالية من الإصابة.

ب‌-تجنب زراعة شتلات مصابة.

ت‌-تفيد معاملة البذور بالمطهرات الفطرية السابقة فى الحد من إنتشار هذا المرض.

ث‌-الرش الوقائى بالكوسيد 101 بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء.

ج‌-  يبدأ الرش الوقائى العلاجى بأحد المبيدين التاليين:

انتراكول كومبى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء.

كوبرا انتراكول بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء.

عند ظهور الإصابة ويستمر الرش كل 7-10 أيام فى حالة الصوب وهذا يتوقف على شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات أما الزراعات المكشوفة فيكون الرش كل 10 -15 يوم.

6- مرض الأنثراكنوز :  Anthracnose Disease

يصيب  الفطر الثمار الغير ناضجة والناضجة على حد سواء يلائم الفطر رطوبة أكثر من 90 % ودرجة حرارة من 20-30 ْ م.

المسبب : يتسبب عن الفطر Colletotrichum Piperatum

الأعراض :

1- يصيب الفطر الثمار بصفة خاصة ، كما يصيب الأوراق والسوق.

2- تظهر على الثمار بقع صغيرة دائرية غائرة تظهر عليها جراثيم الفطر الوردية اللون فى الجو الرطب تتسع وتتحول إلى اللون البنى الداكن .

3- تظهر الأعراض على الأوراق على هيئة بقع صفراء باهتة تتحول إلى اللون الأسود تتسع هذه البقع وتلتصق ببعضها وتسقط الأنسجة الميتة من وسط البقعة فتظهر ثقوب على الأوراق.

4- تصاب  الساق وتظهر عليها بقع مستطيلة مشابهة للتى تتكون على الأوراق ذات حافة سوداء.

دورة المرض:

ينتقل الفطر عن طريق البذور ، ويعيش على بقايا النباتات المتحللة فى التربة.

المقاومة :

أ‌-     زراعة أصناف سليمة خالية من المرض.

ب‌-جمع المخلفات النباتية وحرقها بعيداً عن الزرعة.

ت‌-رش النباتات قبل نقلها من المشتل إلى الأرض المستديمة أو الصوبة بالمطهرات الفطرية مثل:

انتراكول كومبى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء.

كوبرا انتراكول بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء.

فى حالة ظهور الإصابة بعد الزراعة يمكن الرش أيضاً بأحد المواد السابقة وبنفس التركيز مرة كل 10-15 يوم حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات.

7- العفن الرمادى : Gray Mold Disease

أصبح من الأمراض الخطيرة سواء داخل الصوب أو الزراعات المكشوفة خاصة إذا توافرات الظروف الملائمة  لانتشار المسبب المرضى وخطورة هذا المرض تكمن فى أنه يصيب البراعم الزهرية والعقد وبالتالى الثمار الناضجة وغير الناضجة وهذا الطبع يؤثر سلبياً على المحصول كماً ونوعاً.

المسبب : يتسبب عن الفطر Botrytis Cinerea

الأعراض:

تبدأ الإصابة عادة على الأزهار والعقد الصغير خاصة عند توافر الرطوبة العالية ودرجات الحرارة المعتدلة من 20 -25 ْ م ( وهذه درجة الحرارة المثلى ) وهذا يشجع على دخول الفطر إلى الأنسجة النباتية حيث تنتشر الإصابة على الثمار ويسبب لها عفناً بنياً خفيفاً أو عفن طرى إلى حد ما  وتأخذ الأجزاء المصابة من الثمار الشكل الرمادى لوجود الجراثيم  الكونيدية للفطر المسبب للمرض.

عوامل إنتشار المرض:

أ‌-     الرطوبة.

ب‌-الظل.

ت‌-عدم تهوية الصوب وكذلك الزراعات الكثيفة فى الأرض المكشوفة.

ث‌-زيادة ماء الرى.

ج‌-  إذا حدث ضرر الثمار ( خدوش أو جروح ) نتيجة الحشرات وغيرها.

المقاومة :

v الزراعية:

أ‌-     حماسة النباتات من الرطوبة العالية .

ب‌-تهوية الصوبة جيداً ومراعاة المسافة بين النباتات.

ت‌-الإعتدال فى الرى.

ث‌-عدم المغالاة بالتسميد الآزوتى.

ج‌-  مقاومة الآفات الحشرية وغيرها من العوامل التى تؤدى إلى حدوث الجروح أو الخدوش على الثمار.

v الكيماوية:

مع بداية التزهير يجب وضع برنامج وقائى لحماية النباتات من الإصابة ويتم ذلك برش النباتات بمادة التوبسين M 70% بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء.

وعند ظهور الإصابة يمكن إستعمال الرش باستعمال:

الرونيلان بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء بالتبادل مع الأيوبارين بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء مرة كل 10 -15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف الجوية المحيطة بالنبات.

8- مرض العفن الاسكليروتينى أو العفن الأبيض:

Selerotinina Rot Disease

يعتبر  هذا المرض من أخطر الأمراض عموماً على معظم المحاصيل  خاصة عند ملائمة الظروف البيئية لتكشف وانتشار المرض حيث يلائمه درجات رطوبة معتدلة إلى مرتفعة ودرجات حرارة المنخفضة إلى معتدلة نوعاً.

المسبب : يتسبب عن الفطر Sclerotinia Sclerotiorum

الأعراض :

تظهر الأعراض على أى جزء من النبات وخاصة على الساق قرب سطح التربة وتكون الإصابة على شكل بقع صغيرة مائية وتتحول فيما بعد إلى اللون البنى , قد تمتد الإصابة لأسفل فتصيب المجموع الجذرى كما تمتد إلى أعلى الساق حتى تصل إلى قواعد وأعناق  الأوراق مسببة إصفرارها وذبولها . قد تتحول البقع على الساق والأفرع إلى تقرحات ويظهر نمو الفطر الأبيض، ونشاهد الأجسام الحجرية التى يكونها الفطر وهى ذات لون بنى وتتحول تدريجياً إلى اللون الأسود بداخل أجزاء السوق والأفرع المصابة وتكون بأحجام مختلفة قد تصل إلى حجم بذرة البسلة , كما تصاب الثمار أيضاً ويشاهد عليها غزل فطرى أبيض وتصبح طرية ثم تتعفن بسرعة.

المقاومة:

v الزراعية :

أ‌-     لابد من إتباع دورة زراعية .

ب‌-حرق المخلفات النباتية لتلافى حدوث المرض فيما بعد.

ت‌-غمر الأرض المكشوفة بالماء لمدة 3 أسابيع على الأقل قبل الزراعة يفيد فى التخلص من الأجسام الحجرية.

ث‌-تنظيم الرى وعدم زيادته لأن ذلك يُحد من ظهور المرض مع ملاحظة أن المرض يزداد عند الرى بالرش.

ج‌-  الزراعة فى التربة الخفيفة الجيدة الصرف.

ح‌-  المرور الدورى على الزراعات للتخلص من النباتات المصابة أولاً بأول و وإعدامها بالحرق بعيداً عن المزرعة.

خ‌-  تحسين التهوية فى البيوت المحمية وعدم الإهمال فى ذلك حيث أن ذلك ضرورى جداً للحيلولة دون ظهور المرض.

د‌-  تعقيم أرض الصوب الزراعية إما بالبخار أو بالحرارة الكهربائية أو التعقيم ببروميد الميثيل أو الكلوروبكرين ويعتبر بروميد الميثيل هو أفضل هذه الطرق.

ذ‌-  التخلص من العوائل الثانوية للفطر المسبب للمرض حيث وجد أن ذلك يقلل من فرص حدوث الإصابة .

ر‌-   تطهير البذور كما سبق فى أمراض أعفان الجذور وموت البادرات والذبول يحد من كثيراً من الإصابة.

v الكيماوية:

الرش الوقائى بالكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء عند عمر شهر تقريباً من الزراعة ، وعند ظهور أول أعراض الإصابة يجب رش النباتات بمبيد الرونيلان بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء بالتبادل مع التوبسين M 70 % بمعدل 100 جم / 100 لتر ماء كل 10 - 15 يوم.

ثانياً : الأمراض النيماتودية

أهم هذه الأمراض :

1- نيماتودا تعقد الجذور :  Root – Knot – Nematode

يصيب هذا المرص مجموعة كبيرة من نباتات الخضر ، وتضع الأنثى البيض الذى يفقس بعد ذلك ، ويعتبر الطور الثانى هو الطور المعدى حيث تتجه إلى الجذور   وتخترق نسيج بشرة العائل لتصل إلى منطقة القشرة والحزم الوعائية مسببة الإصابة .

المسبب : يتسبب تعقد الجذور عن :

Meloidogyne spp

الأعراض :

أ‌-     وجود عقد أو إنتفاخات على المجموع الجذرى تختلف فى حجمها وشكلها حسب نوع الجنس المسبب للإصابة.

ب‌-يحدث للنبات ذبول وتقزم وبالتالى إصفرار المجموع الخضرى وفى النهاية ضعف النباتات وقلة المحصول كماً ونوعاً:

الظروف المساعدة على إنتشار الإصابة :

أ‌-     عدم إتباع دورة زراعية .

ب‌-عدم تعقيم التربة خاصة فى الزراعات المحمية ,

ت‌-زيادة الرطوبة.

ث‌-التسميد بالسماد البلدى الغير متحلل.

ج‌-   عدم نظافة الأرض من الحشائش.

المقاومة :

أ‌-     إستخدام سماد عضوى مكمور ( متحلل جيداً ).

ب‌-من الأهمية بمكان إتباع الدورة الزراعية .

ت‌-تعقيم أرض الصوبة .

ث‌-زراعة أصناف مقاومة.

ج‌-  إنتظام الرى .

ح‌-  يفيد معاملة التربة بالفايديت بمعدل 5 فى الألف قبل الزراعة خلال ( إعداد الأرض ) أو بعد الزراعة مباشرة عند ظهور الإصابة.

ثالثاً : الأمراض  الفسيولوجية

1- عفن الطرف الزهرى :               Blossom End Rot

يعتبر عفن الطرف الزهرى فى الفلفل من أهم الأمراض التى تسبب عيباً فسيولوجياً للثمار مما يقلل من الإنتاج سواء فى الكم أو النوع.

المسبب :

كما ذكر فسيولوجى – حيث تزداد الإصابه به فى حالة:

أ‌-     نقص الرطوبة الأرضية .

ب‌-نقص مستوى الكالسيوم.

ت‌-نقص مستوى الماغنسيوم.

وربما يرجع ذلك إلى أن زيادة الماغنسيوم يؤدى إلى نقص إمتصاص الكالسيوم . أما مستوى البوتاسيوم فلم يلاحظ له تأثير على الإصابة.

الأعراض:

  1. تظهر الأعراض على صورة منطقة متحللة جلدية الملمس فى الطرف الزهرى للثمرة تكون فى البداية مائية المظهر ثم تجف وتأخذ اللون البنى الضارب إلى الرمادى وتكون جلدية الملمس.
  2. تزداد شدة الإصابة فى الثمار  التى تم عقدها فى البداية حيث النباتات تكون نموها الجذرى مازال محدوداً.

المقاومة :

أ‌-     يوصى بغرس أو زراعة الشتلات عميقة نسبياً فى التربة.

ب‌-تجنب خلخلة الجذور أثناء العزيق خاصة عند بدء الإثمار.

ت‌-الإهتمام بالرى المنتظم.

ث‌-التسميد الجيد بالكالسيوم.

2- لفحه الشمس ( أو لسعة الشمس ):   sun scald

المسبب :

1- تظهرالإصابة بلفحة الشمس فى جانب من الثمرة الذى يتعرض لأشعة الشمس القوية خاصة إذا حدث ذلك بصورة فجائية كما هو الحال عند فقد النباتات لجزء كبير من أوراقها عند الإصابة ببعض الآفات.

2- يكون النسيج المصاب فاتح اللون فى البداية ثم يصبح طرياً ومجعداً إلى حد ما.

3- فى النهاية يكون جافاً وغائراً وأبيض اللون.

4- قد ينمو على النسيج المصاب فطريات مختلفة مما يؤدى إلى تغير لونها .

المقاومة :

أ‌-     مقاومة الآفات والأمراض التى من شأنها الإقلال من المجموع الخضرى للنباتات.

ب‌-عدم تعطيش النباتات.

برنامج مكافحة

الآفات الحشرية والحيوانية التى تصيب الفلفل

الآفه الحشرية ومظهر الإصابة

المبيدات ومعدل إستخدامها

الدودة القارضة والحفار:

تصيب مشاتل الفلفل والأرض المستديمة

فتسبب موت الشتلة.

طعوم سامة مكونة من :

هوستاثيون 350 سم أو مارشال 350 + 1 كجم شبه ناعمة +25 كجم ردة أو جريش ذرة  مبلل +1 كجم عسل أسود توضه تكبيش حول الجور فى المساء فى حالة الإصابة بالدودة القارضة وفى حالة الإصابة من الحفار توضع سرسبة فى حالة بطن  الخط فى الغروب بعد رى الأرض وتشرب التربة للماء.

دورة ورق القطن والدودة الخضراء:

تتغذى على الأوراق والثمار خلال الفترة من أغسطس حتى نوفمبر.

المركب الحيوى البكتيرى :

دايبل x  2 بمعدل 200 جم / ف.

ايكوتيك بيو بمعدل 300 جم / ف.

مصايد الفرمونات 2 مصيدة / ف .

المن والذبابة البيضاء :

تمتص كلا من الحشرتين عصارة نباتات الفلفل

ويسببان تجعد الأوراق وضعف النباتات مما قد يؤدى إلى موت النباتات وتفرزان ندوة عسلية ينمو عليها فطر العفن الأسود.

وينقل المن والذبابة البيضاء أمراضاً فيروسية

خطيرة للنباتات وتظهر إصابة المن على براعم

النباتات أو على السطح السفلى للأوراق أما إصابة الذبابة البيضاء فتظهر على السطح السفلى للأوراق ويصير لون الأوراق أصفر باهت.

الزيوت المعدنية الطبيعية:

بمعدل 1 لتر /  لتر ماء مثل كيميسول أو سوبر مصرونا أو سوبر رويال أو كزد أويل.

الزيوت الطبيعية :

نايزلو بمعدل 625 سم / 100 لتر ماء.

بيوفلاى بمعدل 100 سم / 100 لتر ماء.

أم – بيد بمعدل 375 سم / 100 لتر ماء.

مصايد صفراء لاصقة بمعدل 40-50 مصيدة / صوبة.

نطاطات الأوراق ( الجاسيد):

نشاهد الحشرات الكاملة والحوريات فتقفز وتظهر عند هز النباتات وتظهر مكان التغذية على الأوراق بقع صفراء على حواف الورقة تمتد للداخل ثم تعم سطح الورقة كلها وتتحول هذه المناطق إلى اللون البنى وتسمى حروق النطاطات.

المكافحة مثل المن والذبابة البيضاء.

حفار ساق الباذنجان:

يصيب قواعد السيقان أو الأفرع حيث يوضع بيض  الحشرة فتقفس منه اليرقات وتثقب السوق وتدخل  نخاع النباتات مما يسبب تكسر الأفرع عند حمل الثمار أر هز النباتات أثناء العمليات الزراعية وتشتد الإصابة فى العروة الشتوية وعند تعقير النباتات وتشاهد ثقوب فى أماكن الإصابة مع وجود براز الحشرة مختلطاً بنشارة خشب.

المكافحة وقائياً:

داييل x 2 بمعدل 200 جم / ف.

ايكوتيك بيو بمعدل 300 جم / ف.

مع توجيه الرش عند قواعد السيقان والأفرع.

العنكبوت الأحمر:

توجد جميع أطوار الآفة على السطح السفلى للأوراق مع وجود نسيج رقيق هش ويمتص عصارة النبات وتظهر صفراء على الأوراق تتحول إلى اللون البنى البرونزى ثم يصير لونها

بنى وتجف الأوراق وتسقط.

الزيوت المعدنية الطبيعية :

بمعدل 1 لتر / 100 لتر ماء.

نايزلو بمعدل 625 سم / 100 لتر ماء.

بيوفلاى بمعدل 150 سم / 100 لتر ماء.

أم – بيد بمعدل 1.5 لتر /100 لتر ماء.

فيرتميك بمعدل 40 سم / 100 لتر ماء.

كبريت زراعى بمعدل 10 -15 كجم / ف تعفير على الندى بالعفارة.

كبريت ميكرونى بمعدل   250  جم / 100 لتر ماء.

تداول الفلفل

درجة النضج المثلى :

تعتبر درجة النضج المثلى من أهم الإعتبارات التى تؤثر على القدرة التخزينية والصفات النوعية للثمار , لذا يجب أن تجمع الثمار عندما تصل إلى الحجم  الكامل المميز للصنف بحيث تكون صلبة وذات لون أخضر زاه لامع شمعى المظهر وقبل أن تنضج وتتحول إلى اللون الأحمر أو الأصفر , حيث أن الثمار التى لم يكتمل نموها يكون لونها أخضر معتماً غير زاه تتعرض بسرعة إلى الذبول والإنكماش بعد القطف وذلك بالنسبة للفلفل الحلو والحريف الذى يستخدم للتخليل , وعموماً يجمع الفلفل الأخضر بعد 2-4 أشهر من الزراعة حسب  الصنف والظروف الجوية والمعاملات الزراعية ويكون الجمع كل 3-4 أيام.

يجب مراعاة الآتى أثناء الجمع :

1- تجمع  الثمار فى الصباح الباكر بعد تطاير الندى ويجب عدم الجمع بعد الأمطار أو الرى لأن ذلك  يؤدى إلى إنتفاخ القشرة وسهولة تأثر سطح الثمرة للتجريح والبقع.

2- عدم جذب أو شد الثمار لأن ذلك يؤدى إلى تمزق الأنسجة  حول العنق مما يسهل دخول الفطريات وفقد الرطوبة.

3- يجب عدم الضغط على الثمار باليد أثناء الجمع لأن ذلك يؤدى إلى تهشم الثمار وتبقع سطح الثمرة ويجب إستخدام  مقصات للجمع , وفى حالة عدم  وجود مقصات تفصل الثمار بثنى أعناق الثمار لأنها تنفصل بسهولة .

4- يجب جمع الثمار بعنق صغير لأن الجمع  بعنق طويل يؤدى إلى ثقب الثمار المجاورة.

5- تجمع الثمار فى طاولات من البلاستيك ملساء ناعمة ونظيفة حتى لاتجرح الثمار, وتفرغ عند إمتلائها على فرشة نظيفة فى مكان مظلل وبعيداً عن أشعة الشمس.

الفرز:

تفرز الثمار المصابة بجروح أو كدمات أو المهشمة ( المكسورة) أو أى إصابات ميكانيكية أو المصابة بأمراض فطرية أو لفحة الشمس أو ليس لها أعناق.

مواصفات الثمار المعدة للتصدير:

يجب أن تكون ثمار الفلفل الحلو ذات لون أخضر شمعى  زاه كاملة وسليمة ومنتظمة الشكل ونظيفة وخالية من الجروح والتشقق والتبقع وآثار المبيدات وأثار الإصابة بالحشرات والأمراض وأن تكون طازجة وفى درجة مناسبة من النضج , ذات لون طبيعى.

يدرج الفلفل الأخضر إلى رتبتين :

1- رتبة أولى:

وهى التى لا تزيد نسبة العيوب التجارية فى ثمارها عن 3% ويزيد طول الثمرة عن 5 سم وقطرها عن 3 سم.

2- رتبة ثانية:

وهى التى تزيد نسبة العيوب التجارية فى ثمارها عن  3 % ولا تتجاوز  6% بالوزن ولا يقل طول الثمرة عن 5 سم والقطر عند القاعدة على 3 سم ولا يجوز أن يزيد التجاوز فى الحجم ( الطول – القطر ) على 10 % بالوزن فى العبوة الواحدة.

العيوب التجارية:

وتشمل الخدوش المقسمة – آثار لفحة الشمس – عدم إنتظام الشكل أو اختلاف اللون.

التعبئة :

تعتبر الأجولة أو تعتبر العبوات الجوت أو الجنب الخوص أو الأقفاص الجريد عبوات غير مناسبة , حيث تؤدى إلى تجريحها ويفضل الصناديق البلاستيك . وفى حالة عدم توافرها تستخدم الأقفاص بعد تبطينها بالورق السميك أو الكرتون المضلع المثقب بحيث تكون التعبئة محكمة لا تحتك الثمار ببعضها وتؤدى إلى حدوث جروح وكذلك لا تتعدى الثمار سطح العبوة.

أما بالنسبة للتصدير فتعبأ فى صناديق من الكرتون المضلع المثقب سعة من 3-6 كيلو .

كما يجب ألا يزيد عدد الرصات عن 2 طبقة , كما يجب أن تكون العبوات المستخدمة جيدة التهوية .

وقد تعبأ فى عبوات إستهلاكية صغيرة  سعة 1 كجم من الشبك الناعم أو البولى اثيلين المثقب وترص داخل عبوات كبيرة لنقلها للسوق المحلى كما هو متبع الآن فى التسويق فى الجمعات الإستهلاكية.

التخزين :

الفلفل من محاصيل الخضر الحساسة للبرودة حيث يؤدى إلى إنخفاض درجة الحرارة عن 7 ْ م إلى حدوث أضرار البرودة وهى ( تبقع السطح وانهيار الأنسجة وتصبح مائية ) مما يسرع من الإصابة بالفطريات وأنسب درجة لتخزين الفلفل هى 10-12 ْ م ورطوبة 95 % ويمكن تخزين الثمار على هذه الدرجة من 10-15 يوم.

التداول الأمثل لمحصول الفلفل

يعتبر الفلفل من المحاصيل الهامة سواء للاستهلاك المحلى أو التصدير خاصة بعد انتشار زراعة الهجن الجديدة فى الصوب البلاستيكية والتى تتميز بألوانها المختلفة ( الأصفر – البرتقالى – الأحمر) وجودتها العالية . وثمار الفلفل بنوعية الحلو والحريف يتميز بارتفاع كمية فيتامين " ج " كما أن الأصناف الحريفة تحتوى على مادة الكبسيسين التى تستخدم فى علاج أمراض الروماتيزم.

والفلفل من المحاصيل الحساسة لعمليات التداول المختلفة فهى سهلة التعرض للإصابة عند سوء تداولها لذا فمن الضرورى اتباع الطرق الفنية السليمة  فى تداولها للحصول على محصول جيد.

تحديد درجة الصلاحية للقطف:

تجمع ثمار الفلفل عند وصولها للحجم المناسب للصنف وعند تحول لون الثمرة من أخضر قاتم إلى أخضر زاهى لامع ذو مظهر شمعى – كما تجمع ثمار بعض الهجن التى تزرع فى الصوب البلاستيكية عند ظهور اللون الأساسى مثل اللون الأصفر أو البرتقالى أو الأحمر.

طريقة القطف المناسبة :

  • يتم جمع الثمار فى أوقات النهار المنخفضة الحرارة .
  • تقطف الثمار بثنى الأعناق إلى أعلى عكس اتجاه ميلها على النبات بجزء من العنق من 1-1.5 سم ويفضل استخدام مقصات القطف لشدة اتصال الثمار بالنبات خاصة الهجن والأصناف المنزرعة فى الصوب.
  • توضع  الثمار فى جرادل بلاستيك ( عبوة جمع ) وتنقل فوراً إلى مكان مظلل بالحقل مع مراعاة عدم تعرضها للشمس.

الفرز والتعبئة :

الفرز :

تستبعد الثمار المصابة بالأمراض الفطرية أو الحشرية أو الميكانيكية .

التعبئة :

تعبأ الثمار فى عبوات بلاستيك سعة 10-15 كجم مع مراعاة عدم كبس الثمار أو ضغطها داخل العبوة ثم تنقل بسرعة إلى سوق الجملة للاستهلاك المحلى أو بيوت التعبئة للثمار المعدة للتصدير ويمكن تعبئة الفلفل فى عبوات فوم سعة  : 1 كجم مغطاة بالسلوفان أو الاسترتش أو عبوات شبك ناعمة سعة 1-2 كجم وتستخدم للسوق المحلى كعبوة مستهلك.

  • ضرورة عدم استخدام الأجولة الجوت أو البولى بروبلين فى التعبئة.

تحديد الجودة :

أن تكون ثمار الفلفل الخضراء أو الملونة متجانسة وذلت حجم وشكل جيد وتكونت عليها طبقة جيدة من الكيوتيكل كما تتميز بدرجة مناسبة من الضلابة ومتجانسة اللون.

عمليات التداول السليمة فى بيوت التعبئة:

1- الفرز :

يتم فرز الثمار حيث تستبعد الثمار غير الصالحة للتصدير.

2- التدريج:

تدرج الثمار إلى درجتين للجودة.

أ‌-     رتبة أولى :

وهى التى لا تزيد فيها نسبة العيوب التجارية  للثمار عن 3% بالوزن.

ب‌-رتبة ثانية :

وهى التى تزيد فيها نسبة العيوب التجارية للثمار عن 3% ولاتتجاوز 6 % بالوزن والعيوب التجارية هى الخدوش الملتئمة – عدم انتظام الشكل.

3- التعبئة :

تعبأ ثمار الفلفل فى عبوات كرتون سعة 3-5 كجم  حيث ترص الثمار بطريقة منتظمة داخل العبوة فى طبقة واحدة أو طبقتين ويمكن وضع أفرخ من الورق الحريرى ملون بنفس لون الثمرة فى القاع وبين طبقات الثمار ويمكن أيضاً لف الثمار بالورق الحريرى حيث يعطي مظهر جيد عند فتح العبوة ويقلل من فقد الماء ويحمى الثمار من الاحتكاك أثناء عملية النقل ويجب مراعاة أن تكون الثمار داخل العبوة متجانسة من ناحية الشكل والحجم واللون.