سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . -       ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس ال...
    أولاً : الخضر : # البطاطس : - الاستمرار فى تقليع زراعات العروة الصيفية . - استمرار الرش الوقائي ضد سوسة البطاطس لزراعات العروة الصيفية المتأخرة . - اجراء...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 504
زيارات مشاهدة المحتوى : 2975535
الجديد فى الأعلاف المصنعة

الثروة الحيوانية أحد الركائز الأساسية للإنتاج الزراعى فى مصر وتمثل العنصر الثاني من عناصر الدخل القومي الزراعى ، ويعمل بها ومن خلالها أعداد كبيرة من الأيدي  العاملة ، كما أن المنتجات البروتينية الحيوانية ذات قيمة غذائية عالية ومصد غذائى ضروري للإنسان.

 

 

والعامل المحدد لتطوير وتنمية الثروة الحيوانية هو الغذاء ، والأعلاف المصنعة هى أحد المصادر الغذائية الهامة للحيوان فى مصر.

الأعلاف المصنعة:

الأعلاف المصنعة هي مخاليط متجانسة لمواد علف خام قد تكون غنية فى الطاقة أو البروتين أو كليهما ، على أن تخلط من الأملاح المعدنية مضافاً للأكسدة والمواد المكسبة للطعم والرائحة ، وهي بصفة عامة تنتج إما فى صورة ناعمة أو تعامل بالمولاس والبخار وتضعف فى مصبعات أو محببات وفى مصر يستخدم نحو ¾ كمية الأعلاف المصنعة فى عمليات التسمين والـ ¼ الباقى فى إنتاج اللبن.

مواد العلف الخام المستخدمة فى إنتاج الأعلاف المصنعة:

أولاً : المواد المركزة

هي تلك المواد التى تحتوي  على كثير من الطاقة الصافية لاحتوائها على نسبة عالية من النشا أو السكر أو الدهن أو البروتين مع انخفاض محتواها من الألياف عن 18% وتحتوي على 75% TDN . وهي أما مواد مركزة فى الطاقة مثل الحبوب ونواتجها والمولاس أو مواد مركزة فى البروتين مثل الأكساب والمنتجات الحيوانية . وعامة فإن المواد المركزة  تنقسم إلى مركزات نباتية ومركزات حيوانية .

1)   المركزات النباتية :

أ‌-     الحبوب والبذور

  • الحبوب (عالية النشا)
  1. حبوب الأذرة الصفراء.
  2. حبوب الأذرة البيضاء.
  3. حبوب الأذرة الرفيعة.
  4. حبوب الشعير.
  5. حبوب القمح ( درجة ثانية).
  • البذور (عالية البروتين)
  1. بذور الفول.
  2. بذور القطن.

ب‌-مخلفات معاصر الزيوت

  1. كسب بذرة القطن المقشور.
  2. كسب بذرة القطن غير المقشور.
  3. كسب بذرة الكتان.
  4. كسب بذرة السمسم.
  5. كسب بذرة عباد الشمس.
  6. كسب فول الصويا.
  7. كسب الفول السودانى .
  8. كسب القرطم.
  9. كسب حبة البركة.
  10. كسب الزيتون.
  11. كسب الكانيولا.
  12. كسب جنين الأذرة.
  13. كسب جرمة الأرز.

ت‌- مخلفات المطاحن والمضارب

  1. نخالة القمح.
  2. نخالة الأذرة.
  3. نخالة الشعير.
  4. نخالة الأرز ( رجيع الكون).
  5. جرمة الأرز.
  6. كسر الأرز.
  7. دق الفول.
  8. دق العدس.

ث‌-المخلفات النباتية للمصانع

1-  مخلفات مصانع السكر:

  1. مولاس قصب السكر.
  2. فيناس قصب السكر.
  3. مولاس بنجر السكر.
  4. لب بنجر السكر.

2-  مخلفات مصانع النشا:

  1. جلوتين الأذرة .
  2. جنين الأذرة.
  3. قشور حبوب الأذرة.
  4. مخلفات صناعة نشا الأذرة.
  5. مخلفات صناعة نشا الأرز.

3-  مخلفات صناعة البيرة :

  1. تفل البيرة.
  2. خميرة البيرة.

4-  مخلفات مصانع تصنيع وحفظ الفاكهة والخضروات :

  1. تفل العنب.
  2. تفل البرتقال.
  3. تفل الفراولة.
  4. تفل وبذور المانجو.
  5. أخرى.

5-  مخلفات مصانع السكر:

  1. مولاس قصب السكر.
  2. فيناس قصب السكر.
  3. مولاس بنجر السكر.
  4. لب بنجر السكر.

2)   المركزات الحيوانية:

أ‌- اللبن ومخلفات مصانع اللبن

  1. لبن كامل.
  2. لبن فرز.
  3. لبن خض.
  4. شرش لبن.
  5. بدائل لبن.

ب‌- مخلفات المجازر

  1. مسحوق الدم.
  2. مسحوق اللحم.
  3. مسحوق العظام.
  4. مسحوق لحم وعظام.
  5. دهن حيواني.

ت‌- مخلفات مصانع الأسماك

  1. مسحوق سمك.
  2. مسحوق جمبري.
  3. مسحوق مخلفات صناعة الأسماك.

ث‌- مخلفات الدواجن

  1. مسحوق مخلفات مجازر الدواجن.
  2. مسحوق الريش.
  3. مسحوق الذرق.

ثانياً: المواد الخشنة

هي المواد المنخفضة الطاقة لارتفاع محتواها من الألياف عن 18% وهي ذات حجم كبير وتحتوي تقريباً على 50% TDNوتشمل:

أ‌-  دريس البرسيم.

ب‌- برسيم مجفف صناعي.

ت‌- مخلفات نباتية خشنة منها:

1-  حطب الأذرة الهجين .

2-  حطب الأذرة الرفيعة .

3-  قوالح الأذرة .

4-  حطب القطن.

5-  قش الأرز .

6-  سرسة الأرز.

7-  تبن القمح .

8-  تبن الشعير.

9-  تبن الفول.

10- تبن البرسيم.

11- تبن العدس.

12- تبن الحمص.

13- أتبان النباتات الطبية والعطرية.

14- قشرة بذرة القطن.

15- قشرة بذور العدس.

16- قشرة بذور الفول.

17- قشرة الفول السودانى.

18- مصاصة القصب.

19- أخرى.

إن صناعة الأعلاف فى مصر تعود إلى حوالى 60 عام .ومن البداية فإن كسب القطن غير المقشور هو الدعامة الأساسية لهذه الصناعة بجانب نخالة القمح ورجيع الكون . ويلاحظ أنه دائماً هناك نقصاً كبيراً فى الأعلاف المصنعة المطلوبة لتغذية القطعان المصرية حتي وصل العجز إلى حوالى 6 مليون طن سنوياً تمثل 75% من المطلوب إنتاجه. ولن تتوقف المشكلة عند هذا الحد بل أنها سوف تزداد عاماً بعد الآخر نظرا لزيادة أعداد الحيوانات الذى لا يقابله زيادة فى كمية الأعلاف المصنعة.

أسباب نقص الأعلاف المصنعة

1-  الاعتماد على مصانع الأعلاف المستوردة من الخارج مما يستلزم ذلك من مال ووقت وخبرة فى إرادتها وصيانتها مما يؤثر على كمية وتكلفة المنتج.

2-  الاعتماد الكلى ولفترة زمنية طويلة على كسب بذرة القطن كمصدر أساسى للبروتين فى العلف المصنع مما أدى إلى تحديد كمية الأعلاف المنتجة.

3-  عدم التفكير فى الإستعانة بمواد خام بديلة فى حالة انخفاض  إنتاجية أى من المواد الأساسية المكونة للأعلاف المصنعة.

4-   التهافت على بعض المواد الخام دون غيرها والقيام باستيرادها من الخارج بأسعار عالية ( مثل كسب فول الصويا والأذرة الصفراء ) مما ينتج عنه ارتفاع أسعار الأعلاف المنتجة وعدم إقبال المستهلكين عليها. مما تضطر معه إدارة تلك المصانع لخفض الإنتاج وبالتالى يقل المعروض من تلك الأعلاف.

5-  الغش التجارى فى الأعلاف المصنعة كمحاولة لتقليل المصاريف لتحقيق الربح الوفير، مما يؤدي إلى انخفاض القيمة الغذائية للعلف المصنع بما لايتناسب مع سعر البيع ، فيقل إقبال المستهلك على هذا المنتج ، وبالتالى عدم الاستفادة من المنتج ووجود عجز فى غذاء الحيوان.

وهذا يتطلب :

  • زيادة توفير مواد العلف المركزة من خلال التوسع فى زراعة الأذرة الصفراء والهجين فى مناطق الاستصلاح الحديثة . وكذلك التوسع فى زراعة أصناف القمح غزيرة الإنتاج للاستفادة من كميات نخالة القمح التى ستنتج من المحصول على دقيق القمح . والنخالة قد تصل إلى 28% من إجمالى الحبوب الناتجة . وكذلك التوسع فى زراعة أصناف القمح غزيرة الإنتاج للاستفادة من كميات نخالة القمح التى ستنتج من الحصول على دقيق القمح . والنخالة قد تصل إلى 28% من إجمالى الحبوب الناتجة. وكذلك التوسع فى زراعة محاصيل البذور الزيتية وخاصة التى ثبت نجاح زراعتها فى الأراضى الجديدة مثل الكانولا والفول السودانى لكي نتمكن من الحصول على كميات كافية من أنواع الكسب المختلفة للاستفادة بها كمصدر للبروتين بجانب كسب بذرة القطن فى صناعة الأعلاف . وكذلك تطوير مضارب الأرز لزيادة المنتج من رجيع الكون وجرمة وكسر الأرز وهي مكونات هامة فى الأعلاف المصنعة.
  • استخدام مصادر غير تقليدية للبروتين والطاقة فى الأعلاف المصنعة لإمكانية التوسع فى كميات الإنتاج من تلك الأعلاف.
  • التوسع فى إنتاج الأعلاف المتكاملة والمغذيات السائلة والصلبة لزيادة مصادر غذاء الحيوان من الأعلاف المصنعة.

وسنحاول أن نلتقي بعض الضوء على استخدام مواد علف خام غير تقليدية فى إنتاج أعلاف مصنعة مركزة تقليدية ، مع إلقاء المزيد من الضوء على كيفية التوسع فى إنتاج أعلاف مصنعة غذائية غير تقليدية مثل الأعلاف المتكاملة والسائلة والصلبة.

أولاً: استخدام مصادر غير تقليدية للبروتين والطاقة فى الأعلاف المركزة المصنعة:

  • يمثل كسب بذرة القطن المصدر الرئيسي للبروتين فى الأعلاف الحيوانية المصنعة فى مصر ، ويتوقف إنتاجه على مدي انتشار زراعة القطن ومن الملاحظ انخفاض كمية كسب القطن من عام لآخر نظراً لانخفاض المساحة المنزرعة قطناً ، مما أدي إلى تخفيض نسبة إدخال هذا الكسب فى العلف تدريجياً من عام لآخر حيث انخفضت نسبة كسب بذرة القطن فى العلف تدريجياً من عام لآخر حيث انخفضت نسبة كسب بذرة القطن فى العلف المصنع من 65% فى فترة الثمانينات إلى 25% وأقل الآن.
  • كما أن الأذرة الصفراء هى العمود الفقرى  فى الأعلاف المصنعة كمصدر للطاقة يؤدي إستيرادها سنوياً بكميات ضخمة إلى تعريض صناعة الأعلاف إلى العديد من المخاطر منها مخاطر الطريق ، ومخاطر التحكم فى الأسعار ، ومخاطر الاحتكار .. إلخ ، مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة المنتج أو خفض القدرة الإنتاجية وكليهما سبباً رئيسياً فى زيادة العجز من الأعلاف المصنعة أو انخفاض الإقبال عليها.

من هنا كان اتجاه البحث العلمي فى إيجاد مصادر أخرى بديلة لبروتين وطاقة الأعلاف المصنعة دون الإخلال بالقيمة الغذائية للمنتج، وسنتناول هنا تباعاً بعض تلك المصادر.

أ‌-     اليوريـا :

  • تتميز الحيوانات المجترة ( جاموس – أبقار- إبل- أغنام – ماعز) عن غيرها من الحيوانات بقدرتها على الاستفادة من الآزوت غير البروتيني فى علائقها مثل آزوت اليوريا وذلك بفضل الأحياء من بكتيريا وبروتوزوا التى تعيش فى الكرش والتى تقوم بتحويله إلى بروتين حقيقي تبني به  أجسامها وتتميز اليوريا بالآتي:

1-  أرخص المصادر الآزوتية غير البروتينية.

2-  أرخص من المصادر الطبيعية النباتية للبروتين.

3-  تزيد من نشاط الأحياء الدقيقة بالكرش.

4-  تحسن من هضم مكونات العليقة.

5-  تخفض من تكاليف إنتاج العلف المصنع.

6-  تخفض من تكاليف تغذية الحيوانات المختلفة.

7-  تخفض من تكاليف إنتاج وحدة اللحم.

8-  وسيلة هامة للتغلب على النقص الحاد فى كميات كسب القطن الذى يتسبب فى انخفاض كميات  العلف المصنع ، حيث أن كيلو اليوريا يمكن أن يحل بدلاً من 12 كيلو من هذا الكسب وهذا يعني أن إدخال اليوريا بنسبة 1-2 % فى مخلوط العلف ينتج عنه خفض النسبة المستخدمة من كسب بذرة القطن بمقدار 12-24 % مما يسمح بالاستفادة بكميات كسب بذرة القطن المتوفرة فى تصنيع المزيد من الأعلاف.

وسوف نستعرض تركيبات علفية لتسمين العجول ولماشية اللبن ، موضحاً بكل منها أنه فى حالة استخدام اليوريا ينخفض الاعتماد على كسب بذرة القطن مما يحقق الغرض المنشود.


 

  • · وحتى يتم الاستفادة من  اليوريا المضافة فى الأعلاف يجب مراعاة الآتي:

1-   الا تزيد نسبة اليوريا عن 1,5%

2-  يجب إضافة الكبريت الزراعى بما يعادل 10%  من آزوت اليوريا ( حوالى 0.07% من العلف الكلى ).

3-  أن يحتوي العلف المصنع على نسبة مرتفعة من الطاقة فى صورة سكريات ( مولاس ) أو نشا (حبوب).

4-  مراعاة الخلط الجيد لليوريا بمكونات العلف الأخرى حتي تمام التجانس منعاً لتراكمها فى جزء من العلف لكي نتفادي  تأثيرها السام.

5-  مراعاة التدرج فى تغذية الحيوان عليها.

6-   يجب ألا تستعمل اليوريا فى أعلاف مصنعة خاصة بتغذية العجول الصغيرة والحملان التى يقل عمرها عن ثلاثة أشهر ( لعدم اكتمال الكرش ولانخفاض أعداد الميكروفلورا).

وبصفة عامة يجب أن نعلم أن اليوريا لا تعتبر مادة غريبة على الجسم حيث أنه تتكون كميات منها بالجسم كناتج لعمليات التمثيل الغذائى للبروتينات ، هذا بالإضافة إلى أن كثير من مواد العلف التى تتغذى عليها الماشية تحتوى على نسبة قد تصل إلى 4.5% من الإزوت الكلى كما فى دريس البرسيم.

ب‌-استخدام أكساب بديلة لكسب القطن

هناك العديد من الأكساب الناتجة عن معاصر الزيوت مثل كسب فول الصويا أو الكتان أو حبة البركة أو الزيتون أو الكانولا أو السمسم أو عباد الشمس ، والتى يمكن استخدامها مع أو كبديل لكسب بذرة القطن فى تكوين أعلاف مصنعة مركزة جيدة القيمة الغذائية ، مع ملاحظة أن محتوى الأعلاف المركزة المصنعة من البروتين الخام وtdn تختلف وفقاً لنوع الحيوان وإنتاجه.

نماذج لتركيبات علفية مصنعة تحتوي على عدة أكساب مختلفة كبديل جزئى أو كلى لكسب بذرة القطن :

(أ‌)  علف بادئ عجول (بروتين خام) لا يقل عن 17% ، ( TDN ) لايقل عن 70% .

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

30

55

40

41

40

كسب بذرة قطن غير مقشور

15

0

0

0

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

15

10

0

0

0

نخالة قمح

30

7

12

18

17

رجيع كون

0

0

18

4

20

كسب صويا

0

21

23

14

0

كسب كتان

0

0

0

15

0

جلوتين ذرة (62%)

0

0

0

0

15

مولاس

7

4

4

4

5

حجر جيرى

2

2

2

3

2

ملح طعام

1

1

1

1

1

المجموع الكلى %

100

100

100

100

100

(ب‌) علف تسمين عجول صغيرة ( 6-12شهر) البروتين لايقل عن 15% ، (TDN ) لا يقل عن 66%.

المكونات

العلف

الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

26

38

34

34

كسب بذرة قطن غير مقشور

30

0

0

0

نخالة قمح

40

15

35

25

كسب بذرة كتان

0

37

0

20

كسب عباد شمس

0

0

23

11

مولاس

2.5

7

5

7

حجر جيري

1

2

2

2

ملح

0.5

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

(ت‌) علف تسمين عجول البروتين لا يقل عن 14% ، ( TDN ) لايقل عن 65%.

المكونات

العلف

الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

29

38

40

19

25

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

0

0

0

0

نخالة قمح

40

40

42

40

35

رجيع كون

0

0

0

22

0

كسب عباد شمس

0

15

0

0

0

كسب فول صويا

0

0

10.5

0

9

كسب كتان

0

0

0

11

10

جرمة أرز

0

0

0

0

15

مولاس

3

4

4.5

5

3

حجر جيرى

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

(ث‌) علف ماشية لبن أجنبية عالية الإدرار : البروتين لا يقل عن 18% ، ( TDN ) لا يقل عن 70%.

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

5

أذرة صفراء

15

16

35

42

38

45

كسب بذرة قطن غير مقشور

50

0

0

0

0

0

نخالة قمح

30

40

21

7

26

0

رجيع كون

30

40

21

7

26

0

كسب فول صويا

0

10

10

13

10

23

كسب  بذرة كتان

0

10

10

0

0

0

كسب بذرة عباد شمس

0

6

0

6

0

0

جلوتين ذرة (62%)

0

0

3

0

11

24

مولاس

3

5

5

5

5

5

حجر جيرى

1

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

1

المجموع الكلى %

100

100

100

100

100

100

(ج‌) علف ماشية لبن بلدى : البروتين لايقل عن 16% ، ( TDN) لايقل عن 65%.

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

27

25

38

31

22

كسب بذرة قطن غير مقشور

35

0

0

0

0

نخالة قمح

31

33

42

42

40

رجيع كون

0

14

0

0

5

كسب فول صويا

0

10

15

0

0

كسب عباد شمس

0

10

0

20

0

كسب كتان

0

0

0

0

25

مولاس

4

5

3

4

5

حجر جيرى

2

2

1.5

2

2

ملح

1

1

0.5

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

(ح‌) علف جمال : البروتين لا يقل عن 12% ، ( TDN ) لايقل عن 60%.

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

30

27

30

35

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

0

0

0

نخالة قمح

20

40

37

32

رجيع كون

15

15

15

15

كسب عباد شمس غير مقشور

0

10

0

0

كسب كتان غير مقشور

0

0

10

0

كسب كانولا

0

0

0

10

مولاس

7

5

5

5

حجر جيري

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

(خ‌) علف تسمين أغنام : البروتين لا يقل عن 14% ، ( TDN ) لا يقل عن 65%.

المكونات

التركيب الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

5

6

أذرة صفراء

35

33

38

41

25

45

40

كسب بذرة قطن غير مقشور

30

16

0

0

0

0

0

نخالة قمح

15

26

26

24

23

20

27

رجيع كون

12

11

0

0

0

0

0

كسب فول صويا

0

7

0

0

10

0

11

كسب كتان

0

0

27

0

0

0

0

كسب كانولا

0

0

0

25

0

0

0

كسب زيتون

0

0

0

0

35

0

0

كسب حبة البركة

0

0

0

0

0

29

0

مستخلص بروتين البرسيم

0

0

0

0

0

0

15

مولاس

5

4

6

7

4

3

4

حجر جيرى

2

2

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

1

1

المجموع الكلى %

100

100

100

100

100

100

100

إن استخدام البدائل العديدة لكسب القطن كمصدر للبروتين فى الأعلاف المركزة المصنعة سوف تحقق عدة فوائد نذكر منها:

1-  إضافة مصادر غذائية  جديدة ، مما يؤدي إلى ارتفاع وزيادة كمية الأعلاف المصنعة بحيث نحاول تضييق الفجوة الإنتاجية من تلك الأعلاف.

2-  إن تنوع وتعدد الأكساب يعطي الفرصة لمصانع الإنتاج لعرض تركيبات علفية مختلفة مما يؤدي إلى زيادة المنافسة وبالتالى ارتفاع الجودة.

3-  تعدد الأكساب سيقضي على الاحتكار لمدة خام واحدة فى الإنتاج فى الإنتاج مما ينعكس على انخفاض أسعار تلك المواد الخام وبالتالى انخفاض تكلفة صناعة طن العلف المركز.

4-  إنخفاض سعر طن العلف المصنع سيؤدي إلى خفض تكلفة تغذية الوحدات الحيوانية.

5-  كل ذلك سينعكس إيجابياً على تكلفة إنتاج وحدة اللحم أو اللبن.

إن الدراسات العديدة التى تم إجرائها فى هذا المجال باستخدام تركيبات علفية محتوية على أكساب أخرى بخلاف كسب بذرة  القطن أوضحت زيادة فى إنتاج اللبن ومعدل النمو اليومي للأغنام والماعز والعجول والإبل ، كما أدى إلى انخفاض تكلفة التغذية وارتفاع العائد الاقتصادي.

ت‌-استخدام بدائل للأذرة الصفراء

إن اعتماد الأعلاف المركزة المصنعة على الأذرة الصفراء كمصدر هام للطاقة بها ، والتى يتم استيراد معظم الكمية المستخدمة منها فى التصنيع يعرض هذه الصناعة إلى عدة مخاطر كما سبق أن ذكرنا وقد تم التوصل إلى عدة بدائل للأذرة الصفراء . وفيما يلى عدة تركيبات علفية تحوي هذه البدائل:

(أ‌) علف تسمين أغنام : البروتين لا يقل عن 14% ، (TDN) لايقل عن 65%.

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

25

0

0

0

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

25

25

0

0

نخالة قمح

30

0

20

0

0

رجيع كون

12

0

0

0

0

كسب فول صويا

0

0

0

15

15

لب بنجر علف مجفف

0

67

0

0

0

حبوب شعير

0

0

48

83

0

حبوب قمح (درجة ثانية)

0

0

0

0

83

مولاس

5

5

4

0

0

حجر جيرى

2

2

2

1

1

ملح

1

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

(ب‌) علف تسمين عجول : البروتين لا يقل عن 14% ، (TDN) لايقل عن 65%.

المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

25

23

8

0

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

30

36

0

40

30

نخالة قمح

25

10

15

20

15

رجيع كون

14

10

0

12

19

كسب كتان

0

0

20

0

0

كسب صويا

0

0

17

0

0

حبوب شعير

0

15

0

0

0

حبوب أذرة رفيعة

0

0

0

0

30

تفل بنجر السكر

0

0

30

0

0

نوى البلح

0

0

0

20

0

مولاس

3

3

7

5

3

حجر جيرى

2

2

2

2

2

ملح طعام

1

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

(ت‌) علف ماشية لبن : البروتين لا يقل عن 16% ، ( TDN) لا يقل عن 65%.

المكونات

العلف

الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

50

30

10

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

0

25

0

نخالة قمح

12

12

10

30

رجيع كون

0

0

0

20

كسب فول صويا

5

15

5

10

كسب بذرة كتان

0

20

0

12

جلوتين أذرة (62%)

0

5

0

0

تفل بنجر السكر

0

0

40

0

نوي البلح

0

0

0

20

يوريا

0

0

1.5

0

مولاس

5

15

5

5

حجر جيري

2

2

2.5

2

ملح وكبريت

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

إن استخدام بدائل الأذرة الصفراء فى تكوين تركيبات علفية مركزة مصنعة سيؤدي إلى :

1-  زيادة المصادر العلفية المستخدمة كمصدر للطاقة .

2-  عدم الاعتماد على الأذرة الصفراء كمصدر وحيد للطاقة فى الأعلاف المصنعة مما سيؤدي إلى كسر الاحتكار وانخفاض السعر.

3-   زيادة المعروض من الأعلاف المصنعة بتركيباتها المختلفة ، مما سيؤدي إلى التنافس المؤدي إلى زيادة جودة صناعة الأعلاف  والمحافظة على قيمتها الغذائية.

4-  وجود العديد من مصادر الطاقة فى الأعلاف المصنعة سيؤدى إلى خفض الأسعار لتلك المواد الخام وبالتالى انخفاض تكلفة صناعة طن العلف المركز.

5-  إن إحلال تفل بنجر العلف أو تفل بنجر السكر أو المولاس أو حبوب الشعير أو حبوب القمح غير الصالحة  للأستهلاك الآدمي أو نوي البلح أو حبوب الأذرة العويجة بدلاً من الأذرة الصفراء فى العلف المصنع ، واستخدام هذه الأعلاف فى علائق لتغذية الأغنام أو العجول أو ماشية اللبن أدى إلى :

أ‌)      زيادة استفادة الحيوان من المكونات الغذائية .

ب‌)  زيادة المعدل اليومي والكلي لنمو الحملان.

ت‌)   إرتفاع معدل النمو اليومي والكلى للعجول.

ث‌)  إنخفاض تكلفة إنتاج كيلو النمو أو كيلو اللحم.

ج‌)    الزيادة اليومية والكلية فى إنتاج لبن الأبقار والجاموس.

ث‌- إنتاج أعلاف مركزة لاتحتوي على كسب بذرة قطن والأذرة الصفراء

النماذج السابقة كانت لإنتاج أعلاف مصنعة مركزة إما خالية من كسب بذرة القطن أو خالية من الأذرة الصفراء كمصدرين أساسيين للبروتين والطاقة ، وإحلال البدائل المختلفة لكل منهما على حده والنماذج الآتية هي لتركيبات علفية خالية من كليهما معاً.

نماذج لأعلاف تسمين خالية من كسب بذرة القطن والأذرة الصفراء : البروتين لا يقل عن 14% ، TDN لا يقل عن 65%.

المكونات

التركيب الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

5

6

أذرة صفراء

25

0

0

0

0

0

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

30

0

0

0

0

0

0

نخالة قمح

25

0

0

10

0

0

0

رجيع كون

14

0

0

0

0

0

0

حبوب شعير

0

68

66

40

0

0

0

نوي بلح

0

0

0

0

0

20

20

كسب زيتون

0

0

0

25

70

50

40

كسب عباد شمس

0

0

0

0

0

0

17

كسب فول صويا

0

0

21

0

0

0

0

كسب فول سودانى

0

0

0

20

10

10

10

جلوتين أذرة (62%)

0

19

0

0

0

0

0

يوريا

0

0

0

0

1

1

0

مولاس

3

10

10

2

15

15

10

حجر جيرى

2

2

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

1

1

المجموع الكلى %

100

100

100

100

100

100

100

إن إنتاج مثل هذه النماذج من الأعلاف المصنعة المركزة يكون اقتصادياً ومفيداً فى مناطق الاستصلاح الجديدة ومناطق الرعى فى الأماكن الصحراوية حيث يلاحظ الآتي:

1-  إنتاج تلك الأعلاف يعتمد بنسبة كبيرة على المواد الخام المنتجة بكثرة فى تلك المناطق ( بلح – زيتون – شعير ...إلخ).

2-  إن مثل تلك النماذج تمتاز بخلوها من كسب بذرة القطن والأذرة الصفراء وهي فى الغالب نواتج محاصيل لاتزرع بكثافة بتلك المناطق.

3-  يمكن استكمال مكونات العلف المصنع ببعض أكساب بذور محاصيل زيتية تجود زراعتها بتلك المناطق ( عباد شمس – فول صويا – فول سوداني .. إلخ).

4-  ثبت أنه باستخدام هذه التركيبات العلفية  المصنعة فى علائق لتغذية الحيوان المنتشرة بتلك المناطق ( أغنام – ماعز – أبل ) قد أعطت نتائج جيدة من حيث ارتفاع معدلات النمو .. وخفض تكلفة التغذية .. وخفض تكلفة إنتاج كيلو اللحم.

إن التفكير فى استغلال كل ما هو متاح من مصادر علفية وفقاً لأماكن إنتاجها لإنتاج تركيبات علفية مصنعة ذات قيمة غذائية جيدة سيؤدي إلى زيادة إنتاج هذه النوعية من الأعلاف الهامة فى غذاء الحيوان بحيث يمكننا فى النهاية تقليل العجز فى إنتاج الأعلاف المصنعة المركزة اللازمة لسد احتياجات الوحدات الحيوانية.

ج‌-  المركزات البروتينية

هي مخاليط مركزة تحتوي على مصادر غنية بالبروتين الحيواني أو النباتي أو كليهما , وقد تحتوي على مصادر آزوتية غير بروتينية  (NPN ) مثل اليوريا ، إلى جانب مصادر كربوهيدراتية وإضافات غذائية كالأملاح المعدنية والفيتامينات ، وهي لا تستخدم مباشرة فى تغذية المجترات ، بل أنها تدخل بنسبة معينة فى صناعة الأعلاف الحيوانية المصنعة ، حيث تخلط مع مكونات العلف المنتج والغرض الرئيسي من إنتاجه هو تخفيض نسبة كسب بذرة القطن المستخدمة فى صناعة العلف كما سنرى :

نموذج لمركز بروتيني :

23% كسب بذرة عباد شمس

20% كسب بذرة قطن غير مقشور                          التركيب الكيماوي

15% رجيع كون                                               30.2% بروتين خام

11% نخالة قمح                                                14.4% ألياف خام

8% أذرة صفراء                                                14% رماد

5% جرمة أرز

4% يوريا                                                      القيمة الغذائية

6% مولاس                                                    46.6% معادل نشا

4.5% حجر جيرى                                            51.5% مركبات مهضومة كلية

3% ملح طعام

0.5% كبريت

100%


يلاحظ أن علفى التسمين واللبن خاليين من كسب بذرة القطن غير المقشور الذى يدخل فى تكوين المركز البروتيني بنسبة 20% ثم يؤخذ بنسبة 25% ، 32% فى العلفين المذكورين ، أى أن كسب بذرة القطن غير المقشور اشترك بنسبة 5% ،6.4% مما يتيح الفرصة لاستخدام كسب بذرة القطن فى إنتاج كمية علف مصنع أعلى كثيراً من المنتج الحالى إلى أكثر من 4-5 أضعاف.

وفى صناعة المركز البروتيني يجب ملاحظة الآتي:

1-  الاتقل نسبة البروتين عن 30%.

2-  الا تزيد نسبة الآزوت غير البروتيني عن 50% من الآزوت الكلى.

3-  ألا تزيد نسبة الألياف عن 15%.

4-  ألا تزيد نسبة الرماد عن 14%.

5-  فى حالة استخدام اليوريا كمصدر للآزوت  غير البروتيني يجب ألا تزيد النسبة عن 1.5% من العلف النهائى المصنع الذى سيحتوي على هذا المركز البروتيني.

6-   فى حالة استخدام المصادر الآزوتية غير البروتينية ( سواء يوريا أو مصادر أخرى ) يجب إضافة أحد مصادر عنصر الكبريت ، بحيث لا يقل الكبريت عن10% من آزوت المواد الآزوتية غير البروتينية.

هذه بعض البدائل لزيادة مصادر المكونات الخام سواء فى صورة مصادر للبروتين أو الطاقة التى يمكن استخدامها فى صناعة أعلاف حيوانية مركزة بغرض تنويع المواد الخام المستخدمة ، والاستفادة بكل ما ينتج منها لزيادة الكميات المنتجة من الأعلاف المركزة لتخفيض تكلفة الإنتاج ولسد الاحتياجات الغذائية للوحدان الحيوانية المصرية من هذه المصادر الغذائية الهامة ، والآن ننتقل إلى بعض الحلول الأخرى لسد الفجوة الإنتاجية فى غذاء الحيوان من الأعلاف المصنعة.

ثانياً : إنتاج الأعلاف المتكاملة

هي أحد الحلول الهامة لتقليل الاعتماد على الأعلاف المصنعة المركزة فى تغذية الحيوان ، والأعلاف المتكاملة هى عبارة عن مخاليط من مواد نباتية مركزة ومواد نباتية خشنة مع بعض الإضافات المعدنية والفيتامينات بحيث ينتج علفاً متزناً يفى بالاحتياجات الغذائية للحيوان ، ويتم تصنيع مثل هذه الأعلاف بتقطيع المادة أو المواد الخشنة ثم طحنها ليتم خلطها مع المكونات النباتية المركزة مثل الأكساب والحبوب والنخالة ورجيع الكون ثم يتم خلط هذه المكونات خلطاً جيداً مع الحجر الجيرى والملح ثم يضاف المولاس إليها لتعامل بالبخار وتضغط على شكل مصبعات وتبرد وتعبأ فى أجولة ( 50 – 60 – 70 كجم) مع ملاحظة أن طول وقطر المصبعات تختلف وفقاً لنوع الحيوان حيث يتراوح الطول من 2-3 سم والقطر من 0.5 -1.5 سم .

ومن المصلحة القومية ولإنقاذ صناعة الأعلاف يجب الاستفادة من كل ماهو متاح من المواد الخام النباتية المركزة والخشنة لإنتاج هذا النوع من الأعلاف المصنعة التى نقدم منها عدة نماذج تختلف وفقاً لنوع الحيوان وطبيعة إنتاجه :

(أ‌)       علف متكامل لتسمين عجول صغيرة : البروتين لا يقل عن 11% ، ( TDN ) لايقل عن 55%.


المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

25

25

25

25

25

كسب بذرة قطن غير مقشور

11

0

0

0

0

نخالة قمح

15

34

42

25

0

رجيع كون

20

0

0

5

27

كسب صويا

0

0

5

2

0

كسب عباد الشمس

0

10

0

0

0

برسيم مجفف صناعى

0

0

0

25

0

قشر فول سودانى

20

0

0

0

0

نواتج غربلة بذرة قطن

0

0

0

0

25

سرسة أرز

0

12

12

12

15

هيشة كتان

0

12

8

0

0

مولاس

6

4

5

3

5

حجر جيرى

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

 

(ب‌) علف متكامل لتسمين عجول كبيرة : البروتين لا يقل عن 10% ، ( TDN ) لايقل عن 60%.


المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

30

38

32

30

كسب بذرة قطن غير مقشور

10

0

0

0

نخالة قمح

15

30

21

20

رجيع كون

20

7

10

13

كسب سمسم

0

0

5.5

0

يوريا

0

1.5

0

0

تبن فول بلدى

10

9

0

0

دريس برسيم مجفف

0

0

0

20

باجاس

0

5

27.5

0

سرسة أرز

7

0

0

7

مولاس

5

5

2

7

حجر جيري

2

3

1

2

ملح طعام وكبريت

1

1.5

1

1

المجموع الكلى

100

100

100

100

 

(ت‌) علف متكامل لتسمين الأغنام : البروتين لا يقل عن 11% ، ( TDN ) لايقل عن 55%.


المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

4

أذرة صفراء

25

28

28

10

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

0

0

20

0

نخالة قمح

25

5

5

8

0

رجيع كون

0

19

0

10

0

كسب فول صويا

0

0

0

0

5

كسب كتان

0

0

0

0

15

جلوتين أذرة (62%)

0

0

14

0

0

حبوب شعير

0

0

0

20

0

حبوب سورجم

0

0

0

0

42

تبن فول بلدى

7

40

45

0

0

قوالح أذرة

0

0

0

15

30

سرسة أذرة

10

0

0

10

0

مولاس

5

5

5

4

5

حجر جيرى

2

2

2

2

2

ملح

1

1

1

1

1

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

 

(ث‌) علف متكامل لماشية اللبن : البروتين لا يقل عن 13% ، (TDN) لايقل عن 52%.


المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

25

25

35

30

كسب بذرة قطن غير مقشور

25

15

0

0

نخالة قمح

15

0

0

0

رجيع كون

20

35

15

0

كسب بذرة كتان

0

0

7

15

يوريا

0

0

0

5

برسيم مجفف صناعياً

0

1.5

0

0

تبن فول بلدى

0

0

25

25

تبن برسيم

0

7.5

0

0

قوالح أذرة

0

0

0

10

سرسة أرز

8

0

13

0

باجاس

0

0

0

5

مولاس

4

5

2

5

حجر جيري

2

2

2

3.5

ملح طعام وكبريت

1

1.5

1

1.5

المجموع الكلى

100

100

100

100

 

(ج‌) علف متكامل لتسمين الجمال البروتين لايقل عن 11% TDN لايقل عن 55%


المكونات الخام للعلف

العلف الإساسى

البديل

أذرة صفراء

26

30

كسب بذرة قطن غير مقشور

14

0

نخالة قمح

36

15

رجيع كون

7

12

كسب فول صويا

0

12

تبن فول بلدى

10

0

قشر فول سودانى

0

15

باجاس

0

10

مولاس

4

3

حجر جيري

2

2

ملح طعام

1

1

المجموع الكلى %

100

100

 

(ح‌)   علف متكامل للجمال ( حليب) البروتين لا يقل عن 12% TDN لايقل عن 52%.


المكونات الخام للعلف

العلف الإساسى

البديل

أذرة صفراء

25

32

كسب بذرة قطن غير مقشور

20

0

نخالة قمح

28

0

رجيع كون

10

0

كسب فول صويا

0

15

كسب بذرة كتان

0

5

دريس برسيم مجفف

0

25

سرسة أرز

10

0

قوالح أذرة

0

10

باجاس

0

5

مولاس

4

5

حجر جيري

2

2

ملح طعام

1

1

المجموع الكلى %

100

100

 

(خ‌) علف متكامل للخيول : البروتين لا يقل عن 9% ، (TDN) لايقل عن 60%.


المكونات

العلف الأساسى

التركيبات البديلة

1

2

3

أذرة صفراء

12

0

0

0

كسب بذرة قطن غير مقشور

0

0

0

0

نخالة قمح

20

30

22

33

رجيع كون

19

0

0

0

كسب فول صويا

5

0

6

6.5

حبوب شعير

13

35

31

25

دريس برسيم مجفف

26

30

24

15

تبن برسيم

0

0

10

15

مولاس

3

2.5

5

3.5

حجر جيري

1

1.5

1

1

ملح طعام

0.5

0.5

0.5

0.5

مخلوط أملاح معدنية وفيتامينات

0.5

0.5

0.5

0.5

المجموع الكلى

100

100

100

100

يجب ألا تزيد نسبة حبوب الأذرة فى علف الخيول عن 12%

فى حالة خيول الرياضة يجب ألا تزيد نسبة حبوب الأذرة عن 8%

 

يلاحظ عند استعراض نماذج الأعلاف المتكاملة المصنعة أنه قد تم إيجاد البدائل لكسب بذرة القطن مثل كسب فول الصويا أوكسب الكتان أو كسب عباد الشمس أو كسب السمسم أو جلوتين الأذرة مع اليوريا كمصدر أساسى للبروتين فى الأعلاف ، كما يتضح أنه قد يمكن إستبدال بعض أو كل نسبة الأذرة الصفراء فى الأعلاف بمواد أخرى كمصدر للطاقة مثل حبوب الشعير أو حبوب السورجم ، كهدف أساسى لزيادة المصادر اللازمة لإنتاج العلاف المتكاملة ، مع كون ذلك هدف إستراتيجي لزيادة الأعلاف المصنعة بصفة عامة سواء كانت مركزة أو متكاملة. كما يلاحظ أنه يمكن إستخدام العديد من المواد الخشنة فى صناعة تلك الأعلاف المتكاملة مثل دريس البرسيم أو قشر الفول السودانى أو هيشة الكتان أو سرسة الأرز أو تبن الفول البلدى أو تبن البرسيم أو قوالح الأذرة أو الباجاس أو غيرها كمكون أساسى ورئيسي فى صناعة مثل تلك الأعلاف .

إن إنتاج الأعلاف المتكاملة تجارياً له مميزات عديدة نذكر منها:

1-  إنخفاض تكلفة إنتاجها عن العلف المصنع المركز التقليدي.

2-  بالتالى إنخفاض تكلفة تغذية الحيوانات المختلفة.

3-  سيتبع ذلك إنخفاض تكلفة إنتاج وحدة اللحوم والألبان.

4-  يمكن إنتاج مثل هذه الأنواع من الأعلاف بكميات كبيرة نظراً لتوفر مكوناتها الخام.

5-  هذا سيؤدي إلى تحقيق الهدف القومي لسد الفجوة الغذائية العلفية المصنعة اللازمة للوحدات الحيوانية فى مصر.

ثالثاً: المغذيات المصنعة السائلة

وتعتبر أحد الحلول التى يجب الاتجاه إليها فى موضوع الأعلاف المصنعة لكي نحاول استغلال كل ما هو متاح لزيادة الغذاء المصنع اللازم لسد الاحتياجات الغذائية للحيوانات المصرية.

حيث تعتمد صناعة السكر فى مصر على مصدرين أساسيين قصب السكر وبنجر السكر وينتج عن صناعة السكر سائل أسمر ثقيل القوام شديد اللزوجه يعرف بالمولاس ، وهو يمتاز بارتفاع قيمته الغذائية لاحتوائه على نسبة سكر تقدر ب 50% مع احتوائه على أملاح الحديد والكالسيوم وبعض الفيتامينات والأحماض الأمينية الهامة. ويتشابه مولاس القصب وبنجر  السكر فى قيمته الغذائية إن كان مولاس بنجر السكر يحتوي على ضعف نسبة البروتين الخام والبوتاسيوم عن مولاس قصب السكر . ويجب أن نعلم أن مولاس بنجر السكر يمثل 5% من محصول البنجر ، ومولاس القصب يمثل 3% من محصول القصب . وهما يمثلان نسبة جيدة وكمية وفيرة يمكن الاعتماد عليها فى تغذية الحيوان.

حيث ينتج سنوياً فى مصر حوالى 600 ألف طن مولاس ويمكن تغذية الحيوان مباشرة على المولاس كمصدرجيد للطاقة والعناصر المعدنية بإضافته إلى علائق الحيوانات كما وجد أنه يمكن أن يستعمل كحامل لمصادر الآزوت غير البروتيني NPN وبعض الفيتامينات والأملاح المعدنية ، ومن هنا انطلقت فكرة المغذيات السائلة.

والسائل المغذى هو مزيج سائل يتكون من عدة مواد تكون مصدراً للطاقة والبروتين والعناصر المعدنية . حيث يحتوي على مالايقل عن 85% مولاس كمصدر للطاقة ويوريا لاتزيد عن 5% كمصدر للآزوت غير البروتيني مع وجود مصادر للفسفور والكبريت وبعض الأملاح المعدنية والفيتامينات , وهو يستخدم فى تغذية الحيوانات للأغراض الآتية:

1-            ضمان تغطية جزء من احتياجات الحيوان من الطاقة والبروتين والعناصر المعدنية .

2-            يساعد الحيوانات على مقاومة الأمراض التى تنشأ من نقص العناصر المعدنية .

3-            المساعدة فى توفير كميات الأعلاف المركزة المصنعة التى يتناولها الحيوان يومياً.

بعض نماذج لتراكيب مفتوحة للسائل المغذى ( المفيد):


المكونات الخام %

نموذج (1)

نموذج (2)

نموذج(3)

نموذج (4)

مولاس قصب السكر

91

93

46.5

0

مولاس بنجر السكر

0

0

46.5

90

يوريا

2.5

1.75

1

2.5

عناصر معدنية

1.5

1.5

1

2.5

مــــــــاء

5

3.75

5

5

 

إن حسن استغلال كل ماهو متاح من مصادر الغذاء الحيواني لإنتاج أعلاف مصنعة سيؤدي إلى :

1-            تخفيض تكلفة إنتاج الوحدات الغذائية اللازمة للوحدات الحيوانية.

2-            تخفيض أو الانتهاء من الفجوة الغذائية من الأعلاف المصنعة.

3-            زيادة المنتجات الحيوانية من لحوم وألبان.

رابعاً : قوالب المولاس الصلبة

هى قوالب غذائية تعتمد على استخدام المولاس كمصدر للطاقة ، حيث تذاب فيه اليوريا كمصدر للآزوت غير البروتيني مع تواجد عدد من الإضافات الغذائية المتاحة مثل نخالة القمح ورجيع الكون مع ملح الطعام فضلاً عن مخلوط من العناصر المعدنية والفيتامينات بالإضافة إلى المادة التى تتسبب فى تماسك القالب.

بعض التراكيب المقترحة لصناعة القوالب المغذية الصلبة:

المكونات الخام %

نموذج (1)

نموذج (2)

نموذج (3)

نموذج (4)

نموذج (5)

نموذج (6)

نموذج (7)

نموذج (8)

نموذج (9)

نموذج (10)

مولاس قصب أو بنجر

50

50

50

43

43

40

40

40

40

40

نخالة قمح

5

12.5

15

16

30

17

21.5

23.5

24

26

رجيع كون

18

12.5

8

16

0

16

16

16

16

16

يوريا

10

8

10

10

10

10

7.5

7.5

5

5

مادة حاملة

10

10

10

8

10

10

10

10

10

10

ملح طعام

5

5

5

5

5

5

3

1

3

1

عناصر معدنية

2

2

2

2

2

2

2

2

2

2

المجموع الكلى%

100

100

100

100

100

100

100

100

100

100

 

ويجب فى هذه الصناعة أن  يكون القالب بدرجة صلابة مقبولة حتي يمكن تجنب زيادة المأكول منها حيث أن الغرض الأساسي من إستخدام مثل هذه الأنواع من الغذاء هو اللعق وليس القضم . مع وجوب ملاحظة أن الصلابة هنا تكون بدرجة تسمح بالنقل بسهولة من مكان لآخر .

إن مثل هذه القوالب تمتاز بإرتفاع قيمتها الغذائية ، وسهولة توزيعها على المربين وعلى أماكن تغذية الحيوان، كما تمتاز بسهولة تخزينها لدي المستهلكين.

وهكذا نجد أنه بهذا الإستعراض السابق للمحاولات الجادة التى بذلت وتبذل لمحاولة الخروج من أزمة إنخفاض المنتج من الأعلاف المصنعة ، يمكن القول بأنه فى حالة حسن الإستغلال لكل ماهو متاح من مصادر غذائية لإنتاج الأعلاف المصنعة فى صورها المختلفة من مركزة ومتكاملة ومغذية سائلة ومغذية صلبة بحيث يزداد المنتج بدرجة تكفى للإنتهاء من تلك الفجوة المتواجدة بين ما هو مطلوب وما هو منتج ، سيكون ذلك نجاحاً كبيراً لزيادة المنتجات الحيوانية مما سينعكس أثره على المستهلك من البروتينات الحيوانية الضرورية لغذاء وصحة الإنسان المصرى.

إن وضع البدائل  التى يمكن إستخدامها لتكوين الأعلاف المصنعة المتزنة ، ووضع أكثر من نموذج للعلف الواحد الملائم لكل نوع من الحيوانات ووفقاً للإنتاج يعطى الحرية الكافية لوحدات  التصنيع والمربين فى إختيار ما هو مناسب لهما فى ضوء المتوفر من المواد الخام فى المنطقة المتواجد بها ووفقاً للأسعار السائدة حتي يتم تجنب مشاكل وتكلفة نقل تلك المواد من منطقة لأخرى حتي نصل إلى إنتاج أفضل علف مصنع بأقل تكلفة.

عزيزى .. المربى

1-            يجب .. التأكد من مصادر شراء الأعلاف المصنعة لكي يمكن تجنب أنواع الغش التجارى التى تتسبب فى حصولك على أنواع من العلف المصنع عالى السعر منخفض القيمة الغذائية.

2-            يجب الاعتناء بتخزين العلف المصنع فى مخازن مغلقة جيدة التهوية. ذات أرضية مانعة للرطوبة خالية من الشقوق لمنع تواجد الحشرات أو الفئران ، ذات أسقف مانعة للأمطار ، وأن تكون دائماً تلك المخازن جافة غير رطبة.

3-            يمكن فى حالة عدم وجود مخازن أن يتم التخزين فى العراء تحت مظلات مناسبة للوقاية من الشمس والمطر.

4-            أجولة العلف المصنع يجب أن ترص فوق عروق خشبية منعاً لتأكل الأجولة ولمنع وصول الرطوبة إليها . على أن يتم الرص فى صفوف منتظمة وفى طبقات متعامدة مع بعضها بينها فراغات للتهوية .. كل ذلك يؤدي إلى المحافظة على جودى الأعلاف وعدم تلفها حتي يتم الاستفادة منها عند التغذية.

مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته