سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . -       ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس ال...
    أولاً : الخضر : # البطاطس : - الاستمرار فى تقليع زراعات العروة الصيفية . - استمرار الرش الوقائي ضد سوسة البطاطس لزراعات العروة الصيفية المتأخرة . - اجراء...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 504
زيارات مشاهدة المحتوى : 2975537
ميكنة محصول الأذرة

 

يعتبر الأذرة أحد المحاصيل الاستراتيجية فى مصر حيث أنه يستخدم غذاء للأنسان والحيوان لذا يجب الاهتمام بزيادة انتاجيته بكل الوسائل الممكنة بما فيها المنظومة الآلية اللازمة والتى تتمثل فى العمليات الزراعية الآتية :

 

#  ميكنة إعداد الأرض للزراعة

لتهيئة مرقد جيد للبذرة

#    تسويق الأرض

لانتظام توزيع مياه الرى

#    ميكنة البذرة والزراعة

لضمان التحكم فى عمق البذرة والمسافة بين الجور داخل الخطوط وبالتالى ضبط عدد النباتات فى وحدة المساحة .

#   استخدام نظم الرى المطور إن أمكن

تجهيز مرقد البذرة

أولاً : فى حالة توافر جرارات ذات قدرة حوالى 65 حصان :

-    حرث بالمحراث الحفار المتداول (7 سلاح ) سكة واحدة أو سكتين حسب حالة التربة لعمق حوالى 15 سم :

-    تكسير القلاقيل وتنعيم التربة بواسطة الآلات التنعيم المدارة بعمود الإدارة الخلفى للجرار مثل المحاريث الدورانية ذات الأسلحة الأزميلية أو الامشاط الترددية والتى تعمل أيضاً على خلط الأسمدة العضوية والكيماوية بالتربة .


ثانياً فى حالة توافر جرارات ذات قدرة حوالى 100 حصان :

يمكن استعداد الأرض للزراعة باستخدام الآلات المجمعة والتى يمكنها حرث الأرض وتنعيم التربة فى عملية واحدة ولعمق يصل الى حوالى 30 سم .

تجهيز مرقد البذرة

التسويـــــة

يحتاج محصول الأذرة كميات كبيرة من مياه الرى هذا بالإضافة الى أنه يعتبر من أكثر محاصيل الحبوب حساسية لنقص المياه خصوصاً فى مرحلة العقد وتكوين الحبوب .

لذا فإنه من المفضل إجراء عملية التسوية للتربة باستخدام أجهزة التسوية بالليزر التى تعطى تسوية دقيقة تؤدى الى :

-   ترشيد استهلاك مياه الرى وانتظام توزيعها بالحقل .


-   تقليل عدد ساعات إدارة الآلات اللازمة لرى نفس المساحة وبالتالى ترشيد الطاقة .

-   عدم الحاجة الى إجراء عملية التسوية الحقلية لنفس الحقل لمدة 4 سنوات ما لم يتم إجراء عمليات تقصيب للحقل .

الزراعــــة

يتأثر إنتاج محصول الأذرة بعدد النباتات فى وحدة المساحة لذا فمن الضرورى استخدام آلة الزراعة فى خطوط (اللاتنتير) لإحكام عملية الزراعة للوصول الى العدد الأمثل من النباتات لتلافى العيوب الناتجة من الزراعة اليدوية والتى منها كثرة التقاوى المستخدمة وعدم انتظام مسافات الزراعة بين النباتات .

ويتراوح عدد النباتات الموصى بها بين 25-30 ألف نبات للفدان ويمكن الوصول الى هذه الكثافة بالآتى :

  • ضبط المسافة بين الخطوط على الآلة من 65 -75 سم .
  • ضبط المسافة بين النباتات من 20-30 سم .
  • عمق الزراعة حوالى 4 سم  .
  • كمية التقاوى اللازمة حوالى 12 كجم / للفدان .
  • ومن الممكن أن تزود آلة الزراعة فى خطوط بوحدات تسميد وذلك لضمان التوزيع المتجانس للسماد بالحقل وجعله فى متناول البادرة بالإضافة الى توفير الوقت والجهد .

الرى المطور

يتأثر محصول إنتاج الأذرة بالرى فإن زيادة كمية مياه يؤدى الى انتشار الأمراض وتقليل نظام الرى السطحى المطور باستخدام الأنابيب المبوبة يزيد من كفاءة التوزيع وهى عبارة عن مواسير ألومنيوم تتصل مباشرة بألة الرى الخاصة بالمزارع والمركب عيها بوابات تبعد كل بوابة عن الأخرى بمسافة قدرها 75 سم وقطر فتحة البوابة 32 مم وهذه البوابة يمكن فتحها أو قفلها حسب الإستخدام ويحل هذا النظام فى الرى محل قنوات الرى الداخلية بالحقل المراوى والمساقى .

علماً بأن هذا النظام يستخدم فى رى الخطوط الطويلة للأذرة  قد تصل الى 300 متر أو أكثر والتى تسويتها بأشعة الليزر تؤدى الى :

1-    إضافة حوالى 30 % من مساحة المراوى الى المساحة المستغلة فى الزراعة .

2-    رفع كفاءة توزيع الرى السطحى الى 85 % تقريباً .

3-    ترشيد استخدام مياه الرى بتقليل الفاقد منها من خلال عمليات نقل المياه للقنوات الداخلية بين الخطوط .

4-    يساعد هذا النظام على القضاء على الحشائش التى تنمو على جانبى المراوى والمساقى وهذا يؤدى الى نظافة البيئة وتقليل تكاليف مقاومتها .

5-    عدم حدوث التلامس المباشر للمزارع مع مياه الرى مما يؤدى الى تجنب الإصابة بالأمراض المتوطنة بمياه الرى .

عملية الحصاد

تعتبر عملية حصاد الأذرة آلياً من العمليات الغير شائعة فى الزراعة المصرية حيث يفضل المزارعين أن يقوموا بتقطيع المحصول يدوياً لعدم توفر الآلات باهظة الثمن أما عملية الحصاد الآلى لمحصول الأذرة فإن هناك نوعان من الآلات التى يمكن استخدامها إذا توافرت وهى :

  • آلة حصاد الأذرة ذاتية الحركة مخصصة لحصاد كيزان الأذرة فقط .
  • آلة الحصاد والدارس المجمعة متعددة الأغراض ( كومباين).

والتى يمكن تزويدها بأجهزة أمامية مخصصة لحصاد الأذرة

إن إستخدام الإدارة المزرعية ( الميكنة والرى المتطور ) فى انتاج محصول الاذرة يحقق زيادة فى المحصول تصل الى 30 % وتوفير 20 % من مياه الرى إذا ما اتبعت كافة التوصيات الإرشادية المتعلقة بالإنتاج .

 

مع تحيات وحدة المعلومات – الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته