سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...

سجل الموقع

الأعضاء : 13061
المحتوى : 572
زيارات مشاهدة المحتوى : 3288954
صانعة أنفاق أوراق الموالح

حشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح فى مصر

مقدمة :

تعتبر الموالح محصول الفاكهة الرئيسى فى جمهورية مصر العربية حيث بلغت المساحة المنزرعة بأشجار الموالح 353 ألف فدان تمثل 39% من إجمالى المساحة المزروعة بالفاكهة فى مصر والبالغة 907 الف فدان وتنتج مصر سنوياً 2 مليون , و 392 ألف طن ثمار موالح تمثل 1% من الإنتاج الكلى لثمار الفاكهة ( الإدارة المركزية للإقتصاد الزراعى 1996 ).

ولقد تعرضت أشجار الموالح فى مصر للإصابة بحشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح (C L M) بداية من النصف الثاني من عام 1994 فى محافظة الشرقية ثم إمتدت الإصابة للداخل بسرعة كبيرة حتى شملت حدائق ومشاتل الموالح فى مصر كلها ويرتبط وجود هذه الحشرة بوجود النموات الغضة الحديثة والتى تتواجد بصفة مستمرة فى المشاتل ولذلك تعتبر هذه الحشرة آفة مشتل فى المقام الأول على الرغم من أنها تصيب جميع أصناف الموالح التى تتبع العائلة السذبيية

حشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح

Phyllocnistis citrella

Citrus leaf miner (C L M)

مظهر الإصابة والضرر :

تعتبر اليرقة هى الطور المسبب للضرر حيث أنه بمجرد فقس البيض تخرج اليرقة وتبدأ فى الدخول مباشرة تحت سطح البشرة صانعة بذلك نفقاً تتغذى على جدار

الخلايا النباتية والعصير الخلوي الناتج من تكسير جدر الخلايا والأوراق المصابة يظهر لها لون فضى لامع نتيجة انعكاس الضوء من  الأنفاق المتعرجة الخالية من الهواء والتى تصنعها اليرقات ويمكن مشاهدة اليرقة داخل النفق خاصة فى العمر الثالث ويلاحظ بجانب  الأنفاق ظهور تقرحات وجفاق للأوراق المصابة بحشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح وفى حالة الإصابة الشديدة تهاجم اليرقة السوق الغضة الحديثة ويظهر الانفاق بوضوح على السوق.

وصف الحشرة ودورة الحياة :

هذه الحشرة تتبع رتبة الحشرات حرشفية الأجنحة فهى كاملة التطور آى أنها خلال حياتها بالأطوار التالية :

( بيضة – يرقة – عذراء – حشرة كاملة ).


البيض :

البيضة دقيقة الحجم جداً تصل إلى 0.31 مللم ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة والبيضة شفافة لونها أخضر فاتح لامع يشبه قطرة الماء وتوضع على أى من سطحي الورقة وعادة ما يوضع البيض مجاور للعرق الوسطي , وبالقرب منه ويلاحظ أن البيض يوضع على الأوراق الغضة حديثة النمو والتى لا يزيد طول النصل فيها عن 2 سم3 وقد بلغ أقصى عدد للبيض أمكن ملاحظته عدد (6) بيضات على السطح السفلى ومدة حضانة البيض من 2-4 أيام حسب درجة الحرارة السائدة.

 


2- اليرقة :

البيض وهى الطور المسبب للضرر بمجرد فقس البيض تبدأ اليرقة فى الدخول بين بشرتي الورقة صانعة نفق تتغذى من خلاله على جدر الخلايا النباتية وت كسرها معتمدة على مالها من أجزاء فم قارض مزودة بما يشبه الكلابات أو أمواس الحلاقة تساعدها فى اتمام تكسير جدر الخلايا حيث تدفع اليرقة الرأس للأمام وتحرك الفكوك لليمين واليسار كأنها آلة حفر عملاقة فتتكسر جدر الخلايا النباتية وينساب العصير الخلوى وتتغذى اليرقة عليه ولليرقة (4) أعمار يرقية نجد أن أجزاء الفم فى ا لأعمار الثلاثة الأولى ذات أجزاء فم قارض أما فى العمر الرابع فنجد أن أجزاء الفم متحورة للغزل لصنع شرنقة تتحول فيها إلى عذراء مدة الطور اليرقى تتراوح من 5-12 يوم حسب درجة الحرارة السائدة.


3- طور العذراء :

فى نهاية العمر اليرقى الرابع تمتنع اليرقة عن التغذية تبدأ فى صنع غرفة تتحول  داخلها إلى عذراء حيث تنشط فى صنع مجموعة من الخيوط الحريرية تربط بها حافة الورقة مع سطحها صانعة بذلك غرفة التعذير وقد تكون غرفة التعذير عند حافة الورقة أو فى منتصفها وقد وجد من الدراسة أن هذه الخيوط الحريرية تمنع وصول أى مبيد إلى العذراء الموجودة داخل غرفة التعذير – والعذراء من النوع

 


المكبل وتتحرك حركة إنقباضية تدفع رأسها خلال نقطة ضعيفة فى مقدمة غرفة التعذير وتندفع الفراشة تاركة ورائها جلد العذراء والذى يشاهد خارج من غرفة التعذير ومدة طور العذراء من 6-22 يوم حسب درجة الحرارة السائدة.

4- الحشرة الكاملة :

فراشة صغيرة الحجم جداً يبلغ طول الجسم من 2-3 مللم وعرض الجناحين 4 مللم ولون الفراشة فضى لامع ناصع البياض وهى تنشط ليلاً للتزاوج ووضع البيض ويوجد فى نهاية الجناح بقعتان سوداء اللون.

 


المكافحة المتكاملة

لحشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح

عند البدء فى التفكير فى مكافحة هذه الحشرة يجب أن تكون الخطوة الأولى فى اتجاه مكافحة الحشرة فى المشتل لأن هذه الحشرة تعتبر آفة مشتل فى المقام الأول حيث تتوافر النموات الغضة الحديثة بأستمرار وتصل نسبة الإصابة فى المشتل إلى أكثر من 90%.

أ‌-     المكافحة فى المشتل :

1-  مكافحة كيميائية :

حيث أن طبيعة تغذية اليرقة تحت البشرة يجعل مكافحتها بإستخدام المبيدات التى تعمل بالملامسة مستحيلة ولكن عند إستخدام مبيد جهازى يسرى مع العصارة يصل إلى اليرقات الموجودة تحت البشرة ويقتلها وبالتالى يؤدي إلى خفض نسبة الإصابة بهذه الحشرة.

2-  مكافحة ميكانيكية :

يمكن العمل على إزعاج الفراشة أثناء الليل وذلك بإضاءة المشتل مما يتداخل مع نشاط الحشرة فى التزاوج ووضع البيض.

3-  مكافحة زراعية :

الاهتمام بنظافة أرض المشتل من الحشائش والتى قد تكون أحد عوائل الحشرة.

ب‌-المكافحة المتكاملة فى البستان المستديم :

1-  مكافحة زراعية :

وهي تشمل القيام بجميع العمليات الزراعية التى يمكن عن طريقها الحد من نسبة الإصابة بهذه الحشرة مع الأخذ فى الإعتبار أن وجود هذه الحشرة مرتبط بتواجد النموات الغضة الحديثة ولذلك ينصح بما يلى :

-       تسميد أزوتي متزن غير مبالغ فى كمياته مع مراعاة عدم تأخير إضافة السماد الآزوتي عن أوائل شهر أغسطس مما يؤدي لخروج دورة نمو الخريف بصورة منتظمة تساعد على مكافحة الحشرة فى الخريف.

-       الإتزان فى الرى وعدم تعطيش الأشجار لمدة طويلة ثم ريها مما يؤدي إلى خروج نموات جديدة فى أوقات غير مرغوبة تكون عرضة للإصابة بالحشرة.

-       الإتزان فى التقليم حيث أن التقليم الجائر يؤدي إلى خروج نموات حديثه غضة تكون أكثر عرضة للإصابة بالحشرة.

2-  المكافحة الكيميائية :

اتخذت وزارة الزراعة قرار حكيم بمنع رش الأشجار المثمرة بالمبيدات الحشرية ما عدا الزيت المعدنى الصيفى الخفيف إذا دعت الحاجة إليه وبتركيز 1.5 لتر /100 لتر ماء.

وهذا القرار يؤدي إلى خفض نسبة التلوث البيئى ويعطي الفرصة لكل من الطفيليات والمفترسات للقيام بدورها فى مكافحة الحشرة على أكمل وجه.

3-  المكافحة الحيوية :

وجد أن مستويات التطفل لهذه الحشرة فى جمهورية مصر العربية مشجعة تماماً للإعتماد على الطفيليات فى عملية المكافحة – فقد أمكن حصر ما يقرب من 7 أنواع من

 


الطفيليات والتى تتبع رتبة الحشرات غشائية الأجنحة خاصة عائلة Eluophidae  مثل طفيل pilus Sp. Sirros- وهو  طفيل داخلى على عذراء حشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح حيث حقق هذا الطفيل ما عجزت عنه المبيدات الحشرية من الوصول إلى عذراء الحشرة ودخول غرفة التعذير المحصنه بالخيوط الحريرية الكثيفة.


وبالإضافة إلى الطفيليات وجد أن هناك العديد من المفترسات أهم هذه المفترسات يرقات حشرة أسد المن حيث أجزاء الفم متحورة للإفتراس ويظهر ذلك من التصوير الإلكتروني لاجزاء فم هذا المفترس.

وهناك بعض أنواع الاكاروسات المفترسة والتى تساهم بدورها فى الحد من إعداد يرقات حشرة صانعة أنفاق أوراق الموالح.

 


مع تحيات وحدة المعلومات - الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته