سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -  ...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم و...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . -       ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس ال...
    أولاً : الخضر : # البطاطس : - الاستمرار فى تقليع زراعات العروة الصيفية . - استمرار الرش الوقائي ضد سوسة البطاطس لزراعات العروة الصيفية المتأخرة . - اجراء...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 504
زيارات مشاهدة المحتوى : 2975554
المورينجا دواء من الطبيعة

يطلق على شجرة المورينجا أسماء عديدة منها مورينقا شجرة الرواق ,

شجرة اليسر أو اليسار شجرة البان , والثوم البرى , فجل الحصان , عصا الطلبة , الحبة الغالية .

 

تعتبر الهند هى الموطن الاصلى وسيريلانكا وشمال شرق وجنوب غرب أفريقيا , مدغشكر والسعودية وحالياً أصبحت طبيعية فى عدة مناطق منها المنطقة الاستوائية وأفريقيا وسيلان وتايلاند وبورما وسنغافورا والهند والمكسيك وماليزيا والفلبين .

تستخدم أزهار وأوراق المورنجا فى الهند كطعام , وفى التداوى . وهى معروفة فى السودان , حيث تستخدم فى( ترويق ) العسل , وفى الفلبين , حيث تستخرج من جذورها مادة دوائية , طاردة للديدان الخيطية , وقد انتشرت أشجار المورينجا , لظلها الوفير , وفى جنوب مصر , وشمال السودان , وفى المملكة العربية السعودية .

والشجرة لها مزايا عديدة :

1-    احتياطات الاشجار المائية محدودة جداً حيث تجود على معدلات أمطار 300-400 مم/ سنة .

2-    تزرع بنجاح على جسور الترع والمجارى المائية وبالحدائق المنزلية والتقاسيم وحول المزارع .

3-    تستخدم فى تحسين خواص التربة .

4-    تستخدم فى عدة مجالات أخرى مثل المكافحة النيماتودا وتغذية الحيوانات وتربية النحل الى جانب إمكانية استخدام كافة معطيات الاشجار فى الدواء والعلاج .

5-    لم تسجل إصابتها بالآفات والأمراض إلا إذا زرعت تحت ظروف غير مناسبة مثل الزراعة بالأماكن الغدقة أو رديئة الصرف .

6-    شجرة تحمل أغلب العناصر التى يحتاجها جسم الانسان وتعتنى بالصحة وتعتبر سلاح ناجح ضد سوء التغذية .

الاستخدامات والفوائد الطبية لأشجار المورينجا :

1-    أزها وثمارها تستخدم فى أغراض الزينة .

2-    ترويق المياه العكرة باستخدام مسحوق البذور , لاحتواء بذور ثمارها على مركبات زيتية لها القدرة على تجميع وترسيب المواد العالقة بالماء , فيصير رائقاً , وصالحاً للشرب .

3-    لها استخدامات مهمة فى صناعة العطور ومستحضرات التجميل لقدرتها على تثبيت بعض المكونات الطيارة فى هذه المستحضرات .

4-    أوراق المورينجا من أفضل الخضروات التى تعتبر أحد مصادر الحديد ,كما أنها تستعمل كفاتح للشهية وتساعد فى عملية الهضم .

5-    يحتوى زيت البذور على مواد مضادة للميكروبات ونسبة الزيت تزيد عن 38 % فى البذور وزيتها لا يترنخ ويحترق ويحترق بدون دخان وليس له طعم .

6-    تستخدم لإنتاج العسل .

7-    يستخدم القلف فى دباغة الجلود .

8-    تستخدم على هيئة بهارات .

9-    ثمار بعض الانواع تؤكل مثل الفول الاخضر ولكن طعامها مر وتغسل البذور ويتم التخلص من ماء الغسيل للتخلص من الطعم المر , يلاحظ أنها قد تكون سامة إذا أكلت بكميات سواء كانت مطبوخة أو طازجة .

10-  بالإضافة الى الاستخدام الاساسى كأشجار للزينة والظل وإنتاج حطب الوقود .

11-   خشب الشجرة طرى والفحم المنتج منه نوع جديد .

12-   تعتبر علف ممتاز مقارنه بالبرسيم الحجازى .

13-   ينتج منه كسب جيد بعد عصر الزيت من البذور يستخدم فى تنقية مياه الشرب بدلا من استعمال الكيماويات .

ومن الفوائد الطبية :

1-    علاج أنيما وأمراض القلب والمخ والأعصاب والسرطان .

2-    الوقاية من الاصابة بفقدان البصر الناتج من نقص فيتامين (أ) والذى يعادل فى كميته فى كميتة أربعة امثال ما يحتويه الجزر .

3-    الاوراق الطازجة تعتبر غنية فى محتواها من فيتامين (ج) ومصدر جيد لفيتامين (ب) والعناصر المعدنية خاصة الكالسيوم كما تحتوى على بروتين , كما أنها غنية فى محتواها من البوتاسيوم . كما تتميز أراق المورينجا باحتوائها بنسبة عالية من من عنصر الحديد لذلك فهى تستخدم فى علاج الاطفال المصابين بالأنيميا فى الفلبين.

4-    علاج ألتهاب المثانة وعلاج التهاب البروستاتا .

5-    يستخدم عصير الاوراق مخلوطا باليمون لعلاج الاستقساء بأنواعة لانه يعمل على ادرار البول .

6-    علاج الدمامل والبثرات وعلاج الاسهال وعلاج الكبد والطحال .

7-    يوصى بأكل الاوراق لعلاج مرض السيلان .

8-    علاج الامراض الجلدية والروماتيزم ومدر للطمث .

زيت المورينجا :

*       يستخرج بالمعصرة على البارد .

*       يستخدم عادة لأغراض الطهى حيث اضافة كميات صغيرة من زيت بذور المورينجا الى غذاء يزودة بالعناصر المغذية .

*       بذور المورينجا بها من 38-42 % زيت بينما أعلى صنف زيتون به 22% فقط من وزنه زيت وهذا الزيت لونه أصفر لامع ذو طعم رائع يضاهى من حيث الجودة زيت الزيتون . وهذا يفسر سبب وجود قنينات زيت المورينجا فى مدافن الفراعنة . كما أن زيت المورينجا لا يترنخ إذا استمر تخزينه 2-3 أعوام فيظل سليما بل أنه ولجودته العالية تؤخذ منه كميات قليلة جداً تضاف لزيت الزيتون ومعالجته لمنع الترنخ فهو يمتاز بفترة صلاحية طويلة الامد تصل حوالى 5 سنوا على الرف .

*       بالاضافة الى انه لا يحترق بالدخان ويمتاز بمضادات الاكسدة أضافة الى أوميجا 3-6-9 ذات الاهمية الكبيرة لمرضى القلب وكبار السن ونتعب كثيراً حتى نحصل عليها .

*       ويكفى أنه بزراعة شجرة مورينجا أمام منزلنا أن يكون لدينا صيدلية زراعية تقى وتعالج أكثر من 300 مرض .

*       له أهمية عظمى من مستحضرات التجميل وخاصة إزالة التجاعيد وآثار التقدم فى العمر وكذلك مستحضرات العناية بالشعر والجلد وصناعات العطور ويستخدم لغسيل الشعر المتسخ فقط بإضافة نقط منه ثم تدليك فروة الرأس والشطف يؤدى الى تنظيف فعال وترطيب لفروة الرأس .

*       الزيت مغذى وغنى بفيتامينات  C وA  ومجموعة من الاحماض الدهنية غير المشبعة لكى يعيبة أن مستحضراته الطبيعية غالية الثمن .

*       زيت مورينجا له خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات ويساعد على التئام الجلد , يستخدم للدغات الحشرات ومفيدة فى حالات الصفح الجلدى .

*       كذلك فى الصناعة يستخدم الزيت من أجل الوقود الحيوى للماكينات وفى صناعة زيوت تشحيم المحركات .

*       ويتكون زيت المورينجا من العديد من العديد من الاحماض الدهنية العايدة وأهمها الميريستيك , البالمتيك , البالميتيوليك , الاستياريك , الأوليك , اللينوليك , اللينولينيك , الارشيديك , الايكوسينويك , ليجنوسيريك , وبيهينيك ..

الوصف النباتى :

وهى شجرة متساقطة الاوراق سريعة النمو صغيرة الى متوسطة الحجم تصل الى 3 أمتار فى عامها الاول وتصل الى 10-12 م وأحياناً 15م عند أكتمال نموها , ونمو فى المناطق شبه الاستوائية والمدارية وتنمو جيداً فى الاراضى شبه الصحراوية والرملية الخفيفة الجافة , وتزرع كمحاصيل أو مصدات رياح أو للظلال كما تستخدم كأشجار زينة .

صنف شجرة المورينجا المنزرع فى مصر هو Moringa Peregrne  والتى يطلق عليها ( غصن لبان ) هى من أنجح الاشجار التى يمكن أن تزرع فى الاراضى القاحلة والحالرة حيث تتحمل الجفاف والموحة وتمتاز بسرعة النمو , وخاصة فى المناطق الزراعية الجديدة مثل سيناء والواحات البحرية وتوشكى ومشاريع الساحل الشمالى الزراعية وبأراضى الشباب وأمام المنازل وبالشوارع والطرق على حواف الترع ويصل طولها الى أكثر من مترين فى أقل من شهرين أو أكثر من 3 أمتار فى أقل من 10 أشهر منذ زراعتها كبذور قد يصل الى ارتفاعها من 9-21 متر خلال السنوات الاولى من عمرها الامر الذى يجعلها إضافة لمصدر العلف والزيت والدواء أن تصبح مصدات ممتازة للرياح وحوائط شجيرية عازلة بين الاراضى وأسوار تحيط النباتات فى الاراضى الجديدة بشكل أفضل بمراحل من الكايزورين أو الكافور الذى يستهلك كميات هائلة من المياه ولا يعادلها فى معدلات النمو الهائلة .

يصل ارتفاع الشجرة الى 12 م بقطر 30 سم والأوراق ريشية فى أزواج من  (2-3) والوريقة الطرفية أكثر طولا وهى بيضية مقلوبة خضراء باهته والزوج السفلى  من الوريقات قد يكون ثلاثياً , وتبدأ فى التزهير فى مايو على هيئة نورات دالية وقبل خروج الاوراق ولون الازهار قشدى ذات رائحة ذات رائحة زكية والزهرة مكونة من خمس بتلات متحدة والثمار عبارة عن قرون مثلثة الشكل فى مقطعها العرضى والقرون تتباين فى الطول بين 15-120 سم .

الزراعة  :

-   التربة المناسبة

تفضل أشجار المورينجا الاراضى جيدة الصرف ولديها القدرة على تحمل الجفاف لدرجة عالية وعموماً تنجح فى الاراضى الطميية تحت معدل الامطار الذى يتراوح بين 300-400 ملليمتر , أفضل نمو للأشجار بالأراضى الرملية الجافة نظراً لأنها مقاومة للجفاف , وهى مناسبة فى مختلف أنواع التربة من 4.5 الى (PH)  .

المناخ المناسب :

لا تتحمل أشجار المورينجا البرد والجليد والصقيع الذى يؤدى الى موتها حتى مستوى سطح الارض وهى المنطقة التى يبدأ منها خروج الخلفات الجديدة ثانية بعد زوال المؤثر السيىء وتزهر وتثمر بغزارة وبصفة متواصلة بمواقع الانتشار بالأقاليم الاستوائية وشبه الاستوائية حيث تنمو جيداً فى درجات حرارة 25-35 درجة مئوية وتتحمل حتى 48 درجة دون مشاكل .

-       التزهير

تزهر وتثمر مرة كل سنه وبعضها مرتين فى السنة , وفى سنتها الاولى قد يصل ارتفاعها الى 5 م وإذا تركت ستصل بعد ذلك الى ارتفاع 12 م وقطر الساق 30 سم لذلك تقطع كل سنة لتكون بارتفاع 1 م وهى سرعان ما تعاود النمو و التزهير .

-       الاكثار

جنسياً بالبذور أو خضرياً بالعقلة .

فى حالة الزراعة بالبذرة

تزرع فى التربة على عمق 2 سم على أن تظل الاراضى رطبة بعد الزراعة , حيث تظهر النباتات بعد 3-4 أيام فى الاراضى الرملية الجافة , وتنمو الشتلات بسرعة لتصل الى 3-5 أمتار فى الطول فى موسم النمو , وعادة تزال القمة النامية على ارتفاع 1-1.5 متر من سطح التربة لتشجيع التفرع الجانبى على مستوى منخفض من الساق عند إنتاج سور من النباتات الحية , خاصة إذا كانت الزراعة كثيفة .

فى حالة الزراعة بالعقل

حيث يتم أخذ العقل بطول 1-2 من الافرع فى الفترة من شهر يونيو الى شهر أغسطس , وتزرع فى التربة على عمق 2/1 : 3/1 طول العلقة لضمان التجذير , العقل التى يتم تجديرها فى شهر يونيو تعطى محصولها فى شهر ابريل التالى , ويعاب على الاشجار الناتجة من العقل قصر جذورها وعدم اكتمال نموها , لذلك تصاب بكثرة بالجفاف – مقارنه بالأشجار الناتجة من البذور .

-       طريقة الزراعة

وتتم زراعة شتلات المورينجا عند عمر 3 شهور , ويفضل تجهيز مهاد البذور من التربة الخفيفة حتى يسهل اختراقه بواسطة الجذور وعندما يصل طولها الى 40 سم فى الارض المستديمة يشق خط بالمحراث توضع الشتلات فى بطنة على أبعاد 2´ 2 ,أو تزرع الشتلات فى جورة 0.5 ´0.5´0.5 م , ثم تروى الارض بعد الزراعة كل 15 يوماً , بمعدل 800 م3 مياه/ شهر /فدان وتختلف مسافات الزراعة فى الارض المستديمة حسب الهدف من الزراعة ففى حالة عمر سور حول المنزل أو على طول المشايات                                 للإنتاج التجارى على هيئة أسوار : تزرع على بعد من 1.5 :2.5 بين الصفوف , وعلى بعد 25-50 سم بين الاشجار فى الخط الواحد للوقاية من تآكل التربة ( زراعة كثيفة ) فى صفوف متناثرة فى حديقة المنزل متبادلة مع بعضها , تبعد فيها الاشجار عن بعضها ما بين 3-6 لتوفير الظل للمحاصيل الاخرى (على هيئة مندمجات ) خاصة أنها لا تصاب بأمراض أو آفات كحواجز للمرعى و الاراضى الزراعية , وبطول الطرق الزراعية على أن تدعم بالسلك .

فى حالة الزراعة الكثيفة

حفر الحفر فى الشبكة 3 أمتار على امتداد الحقل وتحتاج لزراعتها من3-4 كيلو جرام بذرة .

إضافة 5 كجم من كومبوست أو10  كجم سماد بلدى متحلل لكل شجرة وتجنب خلط التربة المستخرجة عميقاً من الحفرة وإنما استخدام التراب السطحى فهو يحتوى على الميكروبات النافعة وردم الحفرة بها ثم ريها بالماء أو انتظار الامطار .

زراعة البذرة بعمق 1 سم ثم الرى الخفيف ويفضل زراعة بذرتين أو ثلاثة ثم الخف بعد شهر الى نبات واحد والأقوى إنباتاً .

الرى :

لا تحتاج الى مياه أكثر ,وتسقى بانتظام فى اول شهرين وبعد ذلك بمراقبة النبات واحتياجه للرى مع ملاحظة ألا يصل الماء الى ساق النبات ونتجنب ذلك بردم التربة على ساق النبات .

الاحتياجات المائية :

1-    فى فصل الخريف ( منتصف يوليو حتى أكتوبر ) يتم استخدام 72000 لتر للهكتار الواحد فى اليوم بنسبة ساعة واحدة رى مع حاجز ضغط واحد بار .

2-    فى فصل الجفاف ( نوفمبر حتى منتصف يوليو ) يتم استخدام 108.000لتر للهكتار فى اليوم بنسبة ساعة ونصف وبذات الضغط .

التسميد

عموماً تزرع بدون إضافة اسمدة ماعدا السماد العضوى لكن اضافة سوبر فوسفات عند الزراعة يشجع على تمدد الجذور .

ويمكن اضافة 7.5 كجم من السماد العضوى ومعها 0.37 كجم من كبريتات الامونيوم حيث يؤدى الى مضاعفة الانتاج .

التقليم والتقريط

اذا تركت مورينجا دون تقليم فهى تحب أن تتجه الى النمو الخضرى الطولى بدلاً من التزهير لذلك يجب عمل خدمة التقليم وهى كما يلى :-

عندما يصل النبات الى 60 سم يتم تقليم النموات من أعلى 10 سم بواسطة الاصابع أو بواسطة سكين حادة أو مقص , ستنمو الاغصان الثانوية بعد اسبوع وعندما يصل طول هذه الاغصان الى 20 سم نعود ونص منها 10 سم وهذه الخدمة تسمى التقريط أو القرط وتكون الشجرة عمرها ثلاثة شهور قبل التزهير وستشجعها على التزهير ويكون شكل الاوراق مثل الشجيرة وتعطى انتاجية كبيرة جداً وهناك طريقتان للتقليم .

الطريقة الثانوية
بعد الحصاد مباشرة تقطع الشجرة من الساق ويترك منه 90 سم من سطح الارض وبعد اسبوعين وستظهر 15-20 برعم تحت مكان القطع اترك منها فقط من 4-5 براعم واقطع الباقى بالكامل قبل ان تنمو وتكبر وتتيبس , وبعد الحصاد فى السنة الثانية تقطع الشجرة من جذورها وتتخلص منها وأبداً مرة أخرى .

الطريقة المعمرة

فى كل سنة تزال الفروع الميتة والذابلة وبعد اربع سنوات تقطع الشجرة من ارتفاع 90 سم من سطح الارض وتركها لاستعادة النمو مرة أخرى .

الحصاد

اذا كان الهدف من الانتاج هو العلف الاخضر بنسبة بروتين عالية ومحتويات لقنين أقل فإن الحصاد يجب أن يتم كل 33 يوماً أو 40 يوماً , إن كان الهدف من الانتاج انتاج الياف لإعداد عجينة ورق فإن الحصاد الامثل يجب أن يتم بعد 6 أو 8 أشهر من نمو النباتات .

تنظيف وتجفيف محصول الاوراق

بمجرد قطع الاشجار يتم غسيل الفروع التى تم حصادها بمياه معالجة لإزالة الرمال والغبار من الاوراق .

بعد غسيل الاوراق برفق يتم تقليمها أو قطفها من الفروع ووضعها فى دلو ليتم ترحيلها الى غرفة التجفيف , أما الاوراق المبتلة فيتم طرحها على صوانى ذات مسامات لتسمح بمرور الهواء .

تجفيف الاوراق يعتمد على درجة رطوبة الجو , فى الخريف يحتاج الامر الى 4 أيام بينما فى فصل الجفاف فإن (2 يوم) كافية لهذا الامر .

المحصول والإنتاجية

بعد من 6-8 شهور من الزراعة فى الارض المستديمة تثمر الاشجار , ولكنها تبدأ فى حمل محصول منتظم بعد العام الثانى , وتظل تثتمر لعدة أعوام , وللحصول علة محصول كبير يشترط العناية بالتسميد والرى .

تنتج الشجرة سنوياً خلال الثلاثة سنوات الاولى من 400 – 600 قرن سنوياً وبعدها تنتج 1200 قرن وطول القرن يتراوح حسب الصنف من 20 -100 سم , ويتراوح عدد البذور بها ما بين 20- 25 بذرة , ويحتاج جفاف البذور الى 6 أسابيع أخرى بعد تكون القرون ونضجها . أما عند زراعتها من أجل الاعلاف تعطى 9 حشات بإجمالى  270 -300 طن علف أخضر عالى الجودة والعناصر .

مع تحيات إدارة تكنولوجيا المعلومات - الادارة المركزية للإرشاد الزراعى

هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته