اخر المستجدات

سر الأرض - حلقات متجددة

الاجندة الشهرية

محاصيل حقلية - نوفمبر- هاتور
#        القمح : -       تتم الزراعة في الوجه البحري من 15-30 نوفمبر علي ألا تتجاوز اخر الشهر وفي الوجه القبلي من 1-15 نوفمبر  علي ألا تتجاوز يوم 25 من نفس الشهر . -  ...
محاصيل خضر - نوفمبر- هاتور
#         البطاطس -       الانتهاء من زراعة العروة الشتوية. -       إجراء الرش الوقائى ضد مرض الندوة المتأخرة لزراعات العروة النيلية والشتوية. -       متا...
إنتاج حيواني  - نوفمبر– هاتور
أولاً .... الماشية تزداد الولادات فى هذا الشهر . وهذا يلزم العناية بالأم والنتاج ويراعى ما يلى : - -       فى حالات الولادة الطبيعية تترك الأم تلد بدون مساعدة وت...
بساتين الفاكهه  -  نوفمبر- هاتور
#       المانجو : -      اجراء عملية العزيق لإزالة الحشائش وكذلك لتهوية التربة . -      اضافة الأسمدة العضوية والفوسفاتية من 6-8 مقاطف سماد بلدي متحلل للشجرة ح...
*       القطن: -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه . ...
محاصيل الخضر     مارس -  برمهات
# الطماطم : - اضافة دفعة من السماد الكيماوى بمعدل ( جوال واحد سوبر فوسفات + 200 كجم سلفات نشادر+ 100 كجم سلفات بوتاسيوم ) للفدان . مع العناية بالرى والعزيق واستمرار ا...
المحاصيل الحقلية -  سبتمبر-  توت
*       القطن : -       تتم الجنية الاولى عندما تصبح نسبة التفتح 60% والثانية عند تفتح باقى اللوز . -       نشر عب الندى ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه .   -   ...
بساتين الفاكهة     مايو _بشنس
1ـ المانجو : يجرى التقليم الصيفى ابتداء من شهر مايو بازلة الشماريخ الزهرية المشوهه وذلك بجزء من النسيج حتى 20 سم وذلك لتشجيع خروج نموات خضرية أسفلها فى نفس الم...
#القطن : -اجراء عملية الخربشة بعد تكامل ظهور الباردات لسد الشقوق والتخلص من الحشائش . ...

سجل الموقع

الأعضاء : 6718
المحتوى : 520
زيارات مشاهدة المحتوى : 3199414
فاكهه
خدمة وزراعة التفاح

يتبع التفاح العائلة الوردية وتعتبر الظروف الجوية من أهم العوامل التى تؤثر فى زراعة التفاح حيث لها دور كبير فى إنتظام

التزهير والتوريق والإزهار


وفى العشرون سنة الماضية تم إدخال بعض الأصناف ذات الإحتياجات المتوسطة من البرودة وبالتالى زادت المساحة المنزرعة من التفاح فى مصر وكانت أغلب هذه الزيادات فى الأراضى الحديثة .

تمتاز ثمار التفاح بإحتوائها على مواد كربوهيدراتية وبروتينية ودهنية وباكتينية وأحماض عضوية وأملاح معدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم وغيرها كما أنها غنية بالفيتامينات أ, ب , ج التى يصل إلى حوالى 13% مليجرام / 100 جرام كما تحتوى على نسبة من الكاروتين والألياف كما أنها غنية بسكر الفركتوز الذى يجعلها أكثر ثمار الفاكهه ملائمة لمرضى السكر .

  • أصناف التفاح

أ‌-  الأصناف المحلية :

منها البارخر- سلالات البلدى –الفولس , وإحتياجاتها من البرودة منخفضة وثمارها ليست جيدة وتنضج مبكراً .

ب‌-الأصناف الأجنبية

منها الأنا والدورست جولن , وإحتياجاتها من البرودة متوسطة وذات إنتاجية عالية وصفاتها الثمرية جيدة وأغلب المساحات المنزرعة بها فى مصر ويتم نضج الثمار فى يونيو ويوليو وأوائل أغسطس.

جـ- توجد بعض الأصناف الأخرى :

تحت الدراسة وهى متأخرة النضج عن الأصناف السابقة , وبذلك يمكن عرض الثمار فى السوق المصرية لمدة أطول من بداية شهر يونيو وحتى أكتوبر من الإنتاج المحلى .

  • الظروف البيئية :

تعتبر الظروف الجوية من أهم العوامل التى تؤثر فى زراعة التفاح حيث أن إحتياجات الأشجار من البرودة خلال موسم الشتاء ذات أهمية كبيرة من أجل إنتظام خروج البراعم الزهرية والخضرية ونظراً لان شتاء مصر دافىء وبذلك لاتتوافر ساعات البرودة الكافية للأشجار مما يؤدى إلى تأخر التزهير والتوريق وعدم إنتظامة فى الخروج خاصة فى الأصناف ذات البرودة المتوسطة والعالية . وبذلك اثبتت التجارب بأهمية استخدام أحد المواد الكاسرة للسكون للإنتظام والتبكير فى التزهير والتحك الخضرى خاصة فى سنوات الشتاء الدافىء .

  • التربة المناسبة :

تجود زراعة التفاح فى الأراضى الطينية الخفيفة والصفراء الجيدة الصرف والبعيدة المستوى الماء الأرضى -  كما تنجح زراعة التفاح فى الأراضى الرملية الخالية من الملوحة والطبقات الطفلية والتربة الظلطية.

  • ميعاد الزراعة :

يتم زراعة التفاح فى مصر خلال شهرى يناير وفبراير وذلك قبل خروج العيون وبدء التحرك والنمو وذلك للأهمية .

  • ما يراعى عند إنشاء مزرعة تفاح :

1-   التأكد من صلاحية التربة لزراعة التفاح مع أهمية البعد عن الأراضى التى بها طبقات صماء.

2-   التأكد من صلاحية مياة الرى وتوافر مصادرها.

3-   زراعة مصدات الرياح قبل الزراعة بحوالى سنتين خاصة فى الأماكن المكشوفة.

4-   إقامة شبكات الرى الرئيسية والفرعية تحت إشراف المتخصصين فى ذلك.

5-   يراعى فى الأراضى الحديثة أن تكون زراعة الأشجار بين خرطومين للرى.

6-  يجب أن تكون هناك شبكة صرف جيدة حتى لاتعانى الأشجار من إرتفاع مستوى الماء الأرضى.

7-   تختلف مسافات الزراعة على حسب الأصل المستخدم حيث أن هناك أصول منشطة مثل أصل المالس كميونس (تعطى الأشجار حجم كبير) وأصول ذات نمو متوسط كما فى أصل مالنج ميرتون 106.

8-   يتم الزراعة إما بعمل جور بأبعاد 70×70×70 سم أو بعمل خنادق بعمق 80 سم وعرض متر والأخيرة أفضل فى الأراضى الحديثة.

9-   أهمية توزيع الملحقات فى مزرعة التفاح وبما أن صنف التفاح الأنا يناسبة صنف الدور ست جولدن كملقح لما لة من مميزات عديدة من أهمها أن فترة تزهير تتناسب مع الأنا كما أنة صنف لثمارة قيمة إقتصادية عالية مع وفرة فى الإنتاج وبذل يمكن زراعة صفين من الأنا ثم صف من الدورست جولدن.

10-  ضرورة وجود خليتين من نحل العسل لكل فدان من التفاح لزيادة العقد والمحصول.

  • الخدمة البستانية لمزارع التفاح:

من الأهمية إتباع أساليب الخدمة البستانية المتطورة والمستحدثة فى إدارة مزارعة التفاح حتى تؤدى فى النهاية الى جودة الثمار وزيادة الكفاءة الإنتاجية للأشجار ومن أهم أساليب الخدمة البستانية:

أولاً: التقليم :

وهو من العمليات البستانبية الهامة التى تجرى على أشجار التفاح وهو إما يكون:

أ‌- تقليم تربية :

حيث يتم تكون الهيكل الرئيسى  للشجرة حسب الطريقة المطلوبة وهو يتم فى السنوات الأولى من عمر الأشجار ومن أنسب طرق التربية تحت ظروفنا المصرية الطريقة الكأسية المفتوحة ,  حيث يتم تربية من 4-5 أفرع رئيسية موزعة على على محيط الجزع ثم يتم تربية من 3-4 أفرع ثانوية على كل فرع رئيسى حيث تكون متباعدة ومتجة فى نموها للخارج وبذلك يكون قد تم تكوين الشكل الكأسى للشجرة .

ب‌-  تقليم الإثمار ويقتصر على :

1-   خف الأفرع الضعيفة والمتزاحمة والمتشابكة مع تهوية قلب الأشجار

2-   العمل على تجديد الدوائر الثمرية التى أنتهت مدة إثمارها (7-8 سنوات) مع التخلص من الأفرع المكسورة .

3-   الحد من الأرتفاع الزائد لبعض الأشجار وذلك بالقطع بمحازاه أول فرع على الأرتفاع المناسب ولايقل عمره عن ثلاث سنوات .

4-   التخلص من السرطانات التى تخرج من قاعدة الأشجار أسفل منطقة التطعيم أوكذلك الأفرع التى تظهر بين الأفرع المنتخبة .

5-   تنفيذ برنامج تجديل للأفرع المسنة أو أستبدالها بأفرع حديثة كما يمكن الإستفادة من بعض الأفرع المائية كبدائل لهذه الأفرع القديمة .

6-   يجب أن يكون هناك عمالة مدربة لإجراء التقليم .

  • بعض العمليات الهامة التى يجب الإهتمام بها بعد الإنتهاء من عملية التقليم مباشرة :

-  رفع نواتج التقليم خارج المزرعة مباشرة مع سرعة التخلص منها بطريقة آمنة .

-  الرش مباشرة من بأى مركب نحاس ( أوكسى كلور نحاس) بمعدل 500 جم / 100 لتر ماء .

-  دهان مكان الجروح الكبيرة الناتجة من إزالة بعض الأفرع بالشمع الإسكندرانى أو عجينة بردو (1ك كبريتات نحاس + 2ك جير حى +10 -12 لتر ماء ) .

-  يجب أن تكون الأدوات المستخدمة فى التقليم حادة وخاصة بالمزرعة .

ثانياً : الــــــــرى

يلعب دور مهم فى قوة نمو الأشجار وكذلك المحصول كماً ونوعاً , فيلاحظ فى الأراضى التى تروى غمراً فى الأراضى الطينية الآتى :

-  عدم ملامسة المياه لجزع الأشجار بإقامة الحلقات أو البواكى .

-  يتم إجراء رية غزيرة وذلك فى شهر فبراير .

-  يوقف الرى خلال فترة التزهير وحتى تمام العقد .

-  بعد تمام العقد وحتى جمع الثمار يجب تلافى التعطيش أو المغالاة فى الرى حيث أن كلاهما له تأثير ضار على نمو الثمار والمحصول والأشجار .

-  هناك خطأ فى بعض المزارع بعدم الإهتمام بالرى بعد جمع الثمار وكذلك يسبب ضرر بالغ للأشجار وبالتالى محصول العام القادم ,  ولذلك يجب متابعة الرى حسب نوع التربة والظروف الجوية .

- خلال شهر أكتوبر ونوفمبر تتباعد فترات الرى ثم يوقف الرى خلال شهرى ديسمبر ويناير .

  • الأشجار التى تروى بالتنقيط :

تختلف معدلات الرى التى تضاف للأشجار من خلال نظم الرى بالتنقيط على حسب عمر بالأشجار ودرجات الحرارة ففى الأعمار الصغيرة من 1-2 سنة يكون معدل الرى يتراوح ما بين 2-8 لتر يومياً للشجرة فى أشهر نوفمبر – ديسمبر ويناير وفبراير ,  يزداد هذا المعدل مع إرتفاع درجات الحرارة حيث يصل فى أشهر الصيف يونيو – يوليو – أغسطس إلى 32 لتر ماء / للشجرة -  لتر ماء يومياً للشجرة , وفى أعمار من يومياً يومياً وفى الأعمار من – سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف السابق ذكرها الى 3-4 سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف الى 54-60  لتر ماء للشجرة يومياً وفى الأعمار فوق الخمس سنوات يصل المعدل فى أشهر الصيف الى 60-70 لتر ماء يومياً للشجرة , وهذه المعدلات السابقة هى معدلات إسترشادية فيمكن أن تزيد مع حسب طبيعة التربة ودرجة الحرارة وقوة نمو الأشجار, وهناك بعض الملاحظات الهامة التى يجب إتباعها فى نظام الرى بالتنقيط

1-   يمكن إضافة مياه الرى يومياً أو بعد يوم وفى الحالة الأخيرة يضاعف المعدل اليومى.

2-   يجب إستخدام نقاطات جيدة ذات تصريف ثابت ومعروف

3-   المرور الدائم على النقاطات لتسليكه أو تغيرها .

4-   يجب الحذر أثناء فترة التزهير والعقد حيث أن الأشجار حساسة لزيادة الرى أو قلتة.

5-   عدم تحريك خراطيم الرى أثناء فترة النمو والإثمار بالبعد القرب من الأشجار .

ثالثاً : التـــسميد

هناك نوعين من التسميد فى مزارع التفاح النوع الأول منها هو السماد العضوى المتحلل والخالخالى من بذور الحشائش والأمراض ويفضل إستخدام الكومبوست وهذا (سوبر فوسفات أحادى + سلفات نشادر + سلفات نشادر + سلفات بوتاسيوم + كبريت زراعى ) ويتم تقليبه بالتربة وهذة الإضافة تتم فى شهرى أكتوبر ونوفمبر .

والنوع الثانى من التسميد هو التسميد المعدنى , ويكون فى مزارع الوادى بالمعدلات الآتية :

أ‌- عند إنتفاخ البراعم يتم إضافة من 1-1.25 كيلو للشجرة المثمرة تجارياً يفضل إضافتها على أكثر من دفعة .

ب‌- بعد تمام العقد يتم إضافة دفعة ثانية بمعدل 0.25 كيلو من نترات النشادر +0.5 كيلو سلفات النشادر ويكرر هذا المعدل مرة أخرى بعد شهر .

جـ- بعد الجمع يتم إضافة 0.5 كيلو من سلفات النشادر للشجرة وتقل هذه المعدلات للأشجار هذه المعدلات للأشجار التى أقل عمراً .

-  أما فى المزارع التى تروى تحت نظم الرى بالتنقيط فتكون الإضافة كالتالى :

أ‌- من منتصف شهر فبراير وحتى تمام العقد فيضاف 250 جم نترات نشادر + 125 جم سلفات بوتاسيوم +25 سم حامض فوسفوريك لكل متر مكعب من ماء الرى ويتم التسميد من 2-3 مرات فى الأسبوع .

ب‌- من بعد تمام العقد وحتى قبل جمع الثمار بحوالى عشرة أيام يتم إضافة 125 نترات نشادر +250 جم سلفات بوتاسيوم +25 سم حمض فوسفوريك لكل متر مكعب ماء رى وكرر من 2-3 مرات فى الأسبوع .

جـ- بعد جمع المحصول وحتى نهاية شهر سبتمبر يتم إضافة 250 جم نترات نشادر +75 جم سلفات بوتاسيوم لكل متر مكعب ماء رى ويكرر من 2-3 مرات فى الأسبوع على حسب حالة الأشجار .

يتم إجراء رش بالأسمدة الورقية فى صورة مخلبيات بالمعدلات (300 جم حديد مخلبى +300 جم زنك مخلبى +150 منجنيز مخلبى +300 جمج يوريا /600 لتر ماء يضاف إليها 100 جم بوركس فى حالة المزارع التى تروى بماء بجارى ( النيل ) , ويكرر مرة أخرى بعد شهر .

ضرورة إضافة نترات النشادر الجيرى 15.5% مرة واحدة أسبوعياً ولايخلط مع الأسمدة الأخرى وذلك من بعد تمام العقد وحتى قبل جمع المحصول بعشرة أيام .

رابعاً : العـــــزيق

من العمليات الهامه التى تتم فى مزارع التفاح فى الأراضى الطميية (الوادى) يتم العزيق ثلاث:

الأولى : أثناء الخدمة الشتوية فى نوفمبر وديسبر لتقليب الأسمدة العضوية والمعدنية وتكون غائرة نوعاً

الثانية : فى موسم النمو وقبل إضافة الأسمدة المعدنية وتكون سطحية (قشط) أو باليد .

الثالثة : فتكون قبل جمع الثمار وقبل إضافة الدفعة الأخيرة من الأسمدة وتكون سطحية .

أما فى الأراضى الحديثة فيتم التخلص من الحشائش بصفة دائمة خاصة فى محيط الأشجار حتى لاتشارك الأشجار فى الماء والأسمدة المضافة , ومع إستخدام الكمبوست ونظم الرى بالتنقيط فإنة يقلل الحشائش بشكل ملحوظ .

  • مقاومة الحشائش :

أ‌-  ميكانيكية وذلك إما :

1)    بالعزيق .

2)    بالتغطية بالبلاستيك أو بقش الأزر

ب‌- أو كيماوية : وفيها يتم إستخدام بعض المبيدات التى تختلف حسب نوع الحشائش السائدة فى المزرعة سواء كانت حولية أو معمرة .

  • بعض العمليات الهامة التى تجرى فى مزارع التفاح :

-  إسقاط الأوراق : يتم إسقاط الأوراق بإستخدام سلفات الزنك بمعدل 3 كيلو لكل 100 لتر ماء وتتم هذه العملية فى النصف الثانى من شهر نوفمبر .

- إستخدام كاسرات السكون : نظراً لعدم توافر ساعات البرودة الكافية لخروج البراعم الزهرية والخضرية تحت ظروفنا المحلية فيتم إستخدام إحدى المواد الكاسرة للسكون ( مادة سيناميد الهيدروجين ) بمعدل 1-1.5 % من كاسر السكون (درومكس أو دورس 50 ) مضاف إلية من 3-4 لتر زيت معدنى صيفى لكل 100 لتر ماء ويبدء الرش فى النصف التانى من شهر ديسمبر وحتى الأسبوع الأول من يناير ولايتم الرش إلا بعد تعرض الأشجار لعدد من ساعات البرودة التى تقل عن  7.2م حتى يكون التأثير فعال للمادة , مع عدم رش الأشجار التى تقل عن أربع  سنوات وكذلك تأجيل الرش فى حالة شدة الرياح أو تساقط الأمطار أو توقع سقوطها , ويعاد الرش ثانياً فى حالة سقوط الأمطار قبل مضى 48 ساعة

-  زيادة نسبة العقد فى أشجار التفاح الأنا : يتم زيادة نسبة العقد على أشجار تفاح الأنابإستخدام الرش بالجبر يلك أسد( البريليكس) بتركيز من 5-10 جزء فى المليون (3-6 قرص / 600 لتر ماء) على ان يتم الرش عندما تصل نسبة التزهير الى حوالى 50-75 % مع مراعاه أن يكون ضغط الموتور منخفض وعلى شكل شمسية .

  • علاج ظاهرة تقزم النموات :

يمكن التغلب على هذه الظاهرة باستخدام الرش بسلفات الزنك بمعدل 1.25 كجم من سلفات الزنك /  100 لتر  على أن يتم الرش فى نهاية شهر ديسمبر وأوائل يناير وذلك قبل خروج البراعم .

- خف الثمار لصنف التفاح الدورست جولدن :

تجرى هذه العملية يدوياً لهذا الصنف لأنه يتميز بكثرة الإنتاج مما يؤدى إلى صغر حجم الثمار ولذلك يفضل إجراء عملية الخف للثمار ويتم الخف بعد تمام العقد بحوالى أسبوعين حيث يتم ترك من 2-3 ثمرات على كل دابرة ثمرية ويفضل ثمرتين مع إستبعاد الثمار (الصغيرة- المشوهه – الصفراء –المتزاحمة ).

-  التغلب على ظاهرة التميع المائى ( التتييل) على الثمار :

يتم ذلك بالرش بالكاسيوم المخلبى بمعدل 1% وذلك فى شهر مايو لزيادة صلابة الثمار كما أن أستخدام التسميد بنترات النشادر الجيرى 15.5% مرة فى الأسبوع كما ذكر سابقاً يقلل من حدوث هذه الظاهرة .

  • تلوين الثمار :

يتم تحسين التلوين فى بعض المزارع للتفاح الأنا بإستخدام مادة الأثيريل إما بتركيز 250 أو جزء 500 فى المليون من مادة التفثالين أستك أسد ويتم ذلك قبل الجمع بحوالى عشرة أيام مع أهمية إضافة مادة التفثالين أسد .

  • جمع الثمار :

يتم الجمع بإحتراس شديد حتى لاتضر الثمار – ويتم الجمع بعد تطاير الندى ويجب عدم إلقاء الثمار من إرتفاعات على سطح الأرض مع إستعمال سلالم لذلك مع وقف عملية الجمع عند إرتفاع الحرارة (وقت الظهيرة )- أو وضع الثمار فى مكان معرض لإشعة الشمس مباشرة – كما يجب إستخدام عبوات مناسبة لوضع الثمار فيها مع الإهتمام بعملية الفرز والتدريج للثمار حتى لاتقل قيمتها التجارية مع أهمية كل صنف على حدة وإستبعاد الثمار التالفة أو المصابة

  • أهم الأمراض والحشرات :

أولاً : الأمراض

من أهمها البياض الدقيقى الذى يسبب تساقط الأزهار وعدم إتمام عقد الثمار وكذلك تلف الثمار الصغيرة ولذلك يجب الرش عند إنتفاخ البراعم وقائياً بالكبريت الميكرونى 250 جرام /100 لتر ماء مع تكرار الرش بعد أسبوعين .

الجرب : من الأمراض التى تؤدى الى نشوة الثمار ويمكن مقاومتها بالرش بعد العقد بإحدى المطهرات الفطرية ثلاث مرات كل أسبوعين وذلك بإستخدام توباز 20% بمعدل 25 سم أو السايرول بمعدل 150 سم / 100 لتر ماء .

ثانياً : الآفات الحشرية

ومن أهم الآفات الحشرية :

الحفارات : والتى من أهمها حفار ساق التفاح وحفار رائق الأجنحة ويتم مقاومتها على حسب توصيات برنامج وزارة الزراعة بإستخدام السيديال d 50 أو الباسودين بمعدل 300 سم / 100 لتر ماء مع أهمية إستخدام السلك فى مقاومى حفار ساق التفاح ممع الإستخدام للمبيد السابق ذكره مع ضرورة وقف الرش قبل الجمع للثمار بحوالى شهر .

الحشرات القشرية : والتى من أهمها الحشرات القشرية الحمراء والسوداء ويتم مقاومتها على حسب برنامج الوزارة بإستخدام أحد الزيوت المعدنية مضاف إليها الملاثيون.

مع تحيات وحدة المعلومات- الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

info-unit هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

 
زراعة وانتاج الموالح

تحتل الموالح المرتبة الأولى بين محاصيل الفاكهة من حيث المساحة واﻹنتاج حيث بلغت المساحة المنزرعة منها 394548 فداناً

أقرا المزيد...
 
المزيد من المقالات...
«البدايةالسابق12345678التاليالنهايــة»

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL